زواج سوداناس

مصطفى محمود يشكك في جدية المؤتمر الوطني حول الحوار



شارك الموضوع :

شكك رئيس الحزب الناصري مصطفى محمود في جدية المؤتمر الوطني في الحوار، وقال إن الحوار سيكون بين الإسلاميين وليس حوار بين الحكومة والمعارضة، ورهن استجابة المؤتمر الوطني للحوار الحقيقي بتعرضه لضغوط دولية، وقلل من عودة منبر السلام العادل للحوار، وقال إن عودته لن تضيف للحوار شيئاً، واستبعد محمود عودة رئيس حركة الإصلاح الآن د. غازي صلاح الدين العتباني لطاولة الحوار بدون تنفيذ شروطه، وأضاف: غازي لن يخسر ما كسبه من معارضته للحوار.
ووصف تصريحات الوطني الأخيرة حول الحوار بالكاذبة، وقال رئيس الحزب الناصري مصطفى محمود لـ”الجريدة” إن المؤتمر الوطني لن يلتزم بخارطة الطريق واستند على ذلك بإصراره على قيام الانتخابات على الرغم من أن الخارطة نصت على عدم قيامها إلا وفق مفوضية محايدة ومناخ حريات موائم لضمان نزاهتها.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *