زواج سوداناس

عليك الرسول.. تفارقا



شارك الموضوع :

ما زالت فضائياتنا.. فوانيسها معلبة وتطاقش.. بي عافيتهم. بس ما ينسوا “يعيشوهن” بعد رمضان ينتهي.. فيهم قناة جايبة فوانيس السكة حديد ومعلقاهن.. عليكم الله بعد تقضوا منهن ورمضان ينتهي.. رجعوهن.. السكة حديد براها مسكينة مشلعة.. لا خلوا قضيب ولا خلوا فلنكة..!!.. غايتو تراهو القطر الجديد يساسق من الخرتوم لي أتبرا.. إن شاء الله ما يفتر ويبرُك ويجدعوهو!!
ما زلت أتابع برنامج أغاني وأغاني باهتمام وسأظل إلى ينتهي الشهر إن بقينا حيين.. أتابع البرنامج لأنو يستحق المتابعة. وأحسن ما يقدم من برامج.. ولا يخفى على أي سوداني ما يتمتع به مقدم البرنامج الأستاذ السر قدور من كاريزما.. وأيضا كاريزما بعض المشاركين والمشاركات.. لاحظت أن البرنامج غالبا ما يقدم لنا مطربات من الجنس اللطيف كوجوه جديدة.. وهناك عشرات من المطربين الضكور الذين يستحقون أن تتاح لهم الفرصة.. مع أن كل الأصوات النسائية التي قدمها لنا البرنامج تستحق فعلا.. لكن شوية ضايروهن لأخوانن الضكور.. غايتو إن نويتو وسهمكم وقع فوق الرائع ويلي. أنصحكم أن تسجلوا حلقاتكم في غابة السنط..!!!..
الحلقة التانية عن عبد الكريم الكابلي. رأيي كمتذوق ومن معجبي الكابلي.. غنى عاصم البنا “يا هاجر”.. لم يوفق عاصم في أداء الأغنية. كما لم يوفق عصام محمد نور في غنية “من قلبي عقبال لك يا راسي يا زين”.. غنت هدى عربي أجادت وكنت أتوقع ذلك لما تملكه من حس مرهف وذاكرة إيقاعية لحنية قوية تعرف متين تقيف متين ترخي متين ترفع بعد أن انتهت من الغنية قال لها السر قدور معبرا عن بسطتو “عربي دا واللا إنجليزي؟” أقول ليهو “يا شيخ السر الشي الشايفو دا، كل اللغات الحية زائد لغة الجسد”.. غنت الرائعة مكارم بشير يا جار فأجادت وأطربت.. بالرغم من أن مكارم ما زالت متهيبة بداية المشوار ومتخوفة من الأضواء.. لكن لي قدام ح تكون حاجة براااااااها.. بس الخوف تاخد حقنتين التفتيح والتغليد.. وتركب التوسان.. وتتفلهم!!!!.. المبدع طه سليمان.. غنى سكر.. وحات الله في كوبليه كدي لما كورك وقال سكر طوالي اتذكرت بتاع الخرد القاعد يكورك بنفس الطريقة..!!!! يا ريت يا طه لو بتغني الغنية بنفس طريقة صاحبها والله كنت ح تبدع.. تألق جدا مصطفى السني في غنية يا زاهية.. ويا ريت يا درش تحافظ على مستوى صوتك بالطريقة الغنيت وكوركت لي زاهية.. بصورة عامة لم يوفق فريق أغاني وأغاني في أداء أغاني عبد الكريم الكابلي ما عدا الأوركسترا التي عزفت عزفا ممتعا..
قناة قون.. ونحن داخلين على السحور.. مسخوا علينا السحور.. رندة مصباح مطربة شابة صاحبة صوت جميل وشجي.. علا قدر ما أشوفها تغني. يا تبكي، يا العبرة خانقاها.. شفتها تغني في” فارقني يا زول خلاس” والعبرة خانقاها.. غايتو أنا لو خابر بيت الولد دا أسوق لي أجاويد وأمشي أقع ليهو في الواطا وأحنسو يفارق البت دي.. البت كملت من لحم الدنيا. دي شبكة شنو يا جماعة؟؟؟؟.!!!!

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *