زواج سوداناس

تقرير بريطاني يكشف أساليب داعش في اغتصاب “السبايا”‎


نساء داعش

شارك الموضوع :

كشفت صحيفة بريطانية في تقرير لها، الأربعاء، عن الأساليب التي يستخدمها تنظيم “داعش” في اغتصاب النساء اللواتي يتم أسرهن على يد عناصره.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية في التقرير، أن “إحدى النساء الأيزيديات تبلغ من العمر 19 عاماً كانت متزوجة ولديها طفل قالت إنها حينما تم تسليمها إلى خاطفها وهو احد إرهابيي “داعش” بدأ بضرب طفلها الذي لا يتجاوز عمره عاماً واحداً، وأنه هددها بقتل الطفل إذا لم تسلم نفسها له، وكان يغتصبها كلما أراد ذلك لأنها إن لم تفعل سيبدأ بضرب الطفل ويهددها بقتله”، مبينة أن “المرأة أرادت قتل نفسها لكنها لم تفعل ذلك خوفاً على طفلها الرضيع”.

وأضافت الصحيفة البريطانية، أن “المرأة الثانية تبلغ من العمر 25 عاماً قالت إنها تعرضت للضرب المبرح وتم بيعها مراراً وتكراراً لعناصر عدة من التنظيم وكانوا يقومون بربطها بالحبال على السرير ويستخدمون حقن المورفين لمنعها من المقاومة والصراخ، فيما تم ضربها بشدة في إحدى المرات بحيث لم تتمكن من السير لمدة شهرين”.

ولفتت الـ”ديلي ميل” نقلاً عن المرأة الأولى، إلى أن “أحد عناصر التنظيم قام باغتصاب سيدة مسنة وابنتها”، منوهة إلى أن “عناصر التنظيم بعد خطف النساء وقتل الرجال يقومون باختيار اللواتي يعتبروهن جميلات ثم يتم إرسالهن إلى المزادات البشعة ويقومون بتجريدهن من ملابسهن وبيعهن أمام من يدفع أعلى مبلغ”.

وأوضحت أن “الإرهابيين الأجانب من الأوروبيين قد شاركوا في عمليات الاعتداء والمزادات التي كانت تقام عليهن”، مستدركة بالقول “شاهدت فتاة تبلغ من العمر 14 عاماً تم إخضاعها إلى فحوص طبية لإثبات عذريتها قبل أن يتم بيعها في المزاد للإرهابيين وتم بعد ذلك بيعها لأربعة رجال مختلفين خلال ستة أشهر”.

وواصلت المرأة، أنه بعد أن تم اغتصابها لمدة ثلاثة أشهر تم نقلها من سجن بادوش في الموصل إلى مدينة الرقة السورية وتم بيعها هناك لـ”إرهابي” ليبي الجنسية كان يضربها يومياً وتم سجنها في إحدى المرات عشرة أيام لأنها قاومت، مشيرةً إلى أنه “بعد ذلك تمكنت من الفرار إلى بيت رجل سوري تعاطف مع حالتي ووافق على نقلي وطفلي إلى أهلي في دهوك شرط أن ندفع له مبلغ 15 ألف دولار، وتمكنت والدتي التي تعيش هناك من تدبير المبلغ من جمعية خيرية ومساعدات واستطاع الرجل السوري نقلي وطفلي إلى منطقة الخابور حيث التقيت بوالدتي وانتقلت بعد ذلك إلى مخيم خانكي للاجئين الايزيديين في دهوك”.

وتابعت الصحيفة البريطانية، أن “المرأة الأخرى ساعدها رجل سوري أشفق على حالتها ونقلها 150 ميلاً إلى الغرب من مدينة عفرين بصحبة فتيات ايزيديات كان يخبئهن في منزله”.

رويترز

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


11 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        سوداني

        دويلة الشرزمه وشذاذ الافاق لا ينتمون الى بنى البشر أسوأ من مشي على الارض

        الرد
      2. 2
        جندي الدولة الاسلامية

        اذا كان هذا الخبر صحيحاً فهذا يعتبر خطأ من جنود الدولة ، يجب الرفق بملك اليمين و عدم ايذائهم ، و لكن لاحظوا لهذا الاعلام الخبيث يركز على خمس حالات او ست و يضخمها و يهولها ، و لكن لو ركزنا في الموضوع سنجد آلاف السبايا و يتم معاملتهن معاملة حسنة!!

        الرد
      3. 3
        شافوه عرفوه هابوه

        اتمنى ان يقع ذلك للاتى يلتحقن بداعش ليعلمن انها مجموعة ارهابية لا علاقة لها بالدين ولا يجب مساعدتها او الانضمام اليها مطلقا اومشاركتها فى ايذاء العباد والبلاد يحرق ويقتل ويغتصب ويعبث بالابرياء
        لعن الله داعش والدواعش ومن يساعدهم ويساندهم ويؤيدهم والله حقا هؤلاء هم المفسدون فى الارض والذين اشار اليهم الله فى قرانه انه من قتل نفسا بغير نفس او فساد فكانما قتل الناس جميعا
        اسال الله ان ينزل فى صفوفهم جنوده من الامراض والاوبئة الفتاكة التى لا تبقى ولاتذر ويهلكهم جميعا وينصرعليهم البلاد والعباد امين

        الرد
      4. 4
        المستوفي

        يا جندي الدولة يا باطل ان شاء الله أختك تكون ملك يمين لي أظبطا ليك تمااااام شهرين كدا تاني ابيعها في سوق النخاسة ( البودي نضيف . . مكنة نضبفة ) بي عشرة مليون ( قابل للتفاوض )

        الرد
        1. 4.1
          سودانى مغبووووون

          لقد اوفيت وكفيت ايها المستوفى …

          الرد
      5. 5
        جندي الدولة الاسلامية

        يخاطبني السفيه بكل قبح
        فاكره ان اكون له مجيبا
        ——————
        يزيد سفاهة فازيد حلماً
        كعود زاده الاحراق طيبا
        ——————
        اليزيديين كفار يعبدون ابليس و يعتبرونه موحداً لانه لم يسجد لآدم ، ثم ثانياً الا تعلم ان النبي قام بسبي نساء بني قريظة ، انت بقولك هذا تعارض فعلاً اقره النبي صلى الله عليه و سلم

        الرد
        1. 5.1
          ابو الثعالب

          امشي يا كلب يا واطى

          الرد
      6. 6
        جندي الدولة الاسلامية

        انت ما تعترض علي انا ، لو عندك اعتراض على فعل النبي قولو ، و لو ما عندك اعتراض على فعل النبي اسكت و ما تشتم خلق الله.

        الرد
      7. 7
        سوداني وبس

        النبي صلى الله عليه وسلم عامل الناس بالاحترام حتى الكفار لم يكن يقتل نسائهم او يضربهم , والنبي علية افضل الصلاة والتسليم لم ينشر في الارض الى الرحمة والخير وكان يقول لصحابته في الغزوات لاتحرقوا زرعا او تقتلوا شيخا او طفلا,داير تجي انت تتكلم عن النبي…….. هذا زمانك يامهازل فامرحي

        الرد
      8. 8
        أبو عبد الرحمن الكاهلي

        أسأل الله أن يهدينا ويهديك ي جندي الحركة الإسلامية ، ياخ الشبكك مع ناس داعش الكلاب ديل شنو ؟؟؟

        الرد
      9. 9
        خالد

        يا جندي الدولة
        اتق الله ولا تلبس الحق بالباطل لشيئ في نفسك
        المسلمون يمشي بذمتهم ادناهم
        ولذلك عندما اجارت زينب بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم زوجها ابي العاص ولم يكن مسلم انذاك اقرها الرسول عليه الصلاة والسلام وقال في معنى الحديث المسلمون يسعى بذمتهم ادناهم
        ملك اليمين كان معاملة بالمثل
        المسلمون في القرن العشرون (القرن الماضي) وعلى اختلاف مشاربهم ومذاهبهم ارتضوا اتفاقيات دولية تحدد كيفية معاملة الاسير (اتفاقيات جنيف) وغيرها
        ما يفعله تنظيمكم هو محاولة للهروب للخلف والتنصل مما اتفق عليه العالم مسلمون وغير مسلمون
        لا تقول هذه اتفاقيات كفار
        حلف الفضول كان اتفاقية كفار لكن لانه كان فيه مكارم اخلاق فان الرسول عليه الصلاة والسلام قال في معنى الحديث انه لو عرض عليه ذلك الحلف في الاسلام لقبله
        مثل هذا التفكير العقيم والتعنت في الحق وممارسات داعش كرهت غير المسلمين في الاسلام
        الاسلام يا اخي دين يدعوا الى مكارم الاخلاق والرسول جاء ليتمم مكارم الاخلاق
        قل لي بربك ايهم قمة في مكارم الاخلاق
        هذا الاغتصاب وهتك الاعراض والبيع والشراء لبني البشر ام قول الله تعالى
        “ويطعمون الطعام على حبه مسكينا ويتيما واسيرا”
        القرءان ساوى بين الاسير واليتيم في الاحسان

        طبعا دا اذا سلمنا جدلا ان داعش لها علاقة بالاسلام
        والله اني لاشم رائحة المخابرات المعادية للاسلام في موضوع داعش
        يا اخي ما ممكن تنظيم يدعي الاسلام وكل فيديو وكل تصريح وكل اكشن هي دعوة صريحة لكراهية الاسلام
        مع الملاحظ ان الجودة في الاخراج والانتاج تضاهي افلام هوليوود

        الله يهديك

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *