زواج سوداناس

البشير يوجه أجهزة الوطني بابتدار الحوار



شارك الموضوع :

وجه الرئيس السوداني عمر البشير، رئيس المؤتمر الوطني يوم الخميس، أجهزة الحزب بالعمل فوراً لابتدار الحوار الوطني بالتنسيق مع آلية (7+7) والعمل بعد عيد الفطر المبارك على تحديد جدول زمني متفق عليه لبداية الحوار وبتنشيط آليات الحوار المجتمعي.

وجدد البشير، لدى تشريفه الاجتماع الطارئ للقطاع السياسي بالحزب الذي انتهى في الساعات الأولى من صباح الخميس بحضور المهندس إبراهيم محمود نائب رئيس المؤتمر لشؤون الحزب، جدد التزام الحزب بإنجاز مهمة الحوار الوطني باعتبارها وسيلة لإحداث أكبر قدر ممكن من الرضا الوطني والوفاق .

وأمَّن على مبدأ انعقاد الحوار الوطني تحت شعار: (الحوار لكل من يقبل بالحوار)، وأكد أنه لا يوجد أي استثناء لأي جهة من الحوار حال قبولها بمبدأه.

وشدد رئيس الجمهورية رئيس المؤتمر الوطني، على أن الحوار الوطني طرح سوداني ومبادرة سودانية وسيظل سودانياً وفي داخل السودان، وقال إنه لا توجد أي فرصة لحوار وطني خارج السودان.

كما أشار البشير إلى أن الالتزام بطرح الحوار يأتي سعياً من أجل إحلال السلام وتحقيق الاستقرار السياسي وإيقاف الحرب، ومن أجل بناء علاقات خارجية منفتحة، بجانب معالجة قضايا الوطن الأساسية المرتبطة بالحياة اليومية للمواطن وقضية الاقتصاد الوطني عموماً.

من جانبه، أكد د. مصطفى عثمان أسماعيل رئيس القطاع السياسي بالمؤتمر الوطني، أن القطاع سيشرع فوراً في الاتصال بمجموعة (7+7) للاتفاق على وضع جدول زمني متفق عليه لبداية الحوار الوطني بعد عيد الفطر المبارك مباشرة.

وكان الرئيس ونائب رئيس المؤتمر الوطني المهندس إبراهيم محمود استمعا خلال الاجتماع الطارئ للقطاع السياسي للحزب، إلى تقرير مفصل حول أنشطته وأنشطة أماناته خلال الفترة الماضية وما بذل من جهود لتنشيط الحوار الوطني، وتم خلال الاجتماع نقاش طويل حول التقرير وتم التأمين على ضرورة وأهمية ابتدار الحزب للحوار بالتنسيق مع آلية (7+7) والاتفاق على جدول زمني محدد لانطلاقته.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *