زواج سوداناس

والى شمال دارفور : السودان من الدول الرائدة في مجال تطبيق تجربة شعيرة الزكاة



شارك الموضوع :

أكد والى ولاية شمال دارفور المهندس عبد الواحد يوسف أن السودان من الدول الرائدة على مستوى العالم العربي والاسلامى والافريقى التي طبقت تجربة شعيرة الزكاة وأنشأت لها المكاتب وسنت لها القوانين وطورتها على هدى الشريعة الإسلامية.

.وقال خلال مخاطبته حفل تدشين برنامج شهر رمضان المعظم للعام 1436ه اليوم بساحة مسجد الفاشر العتيق والذي نفذه ديوان الزكاة بالولاية بتكلفة كلية بلغت (5) مليون و (175) آلف جنيه لعدد (17.233) مستفيد من شرائح الفقراء والمساكين بمختلف محليات الولاية قال أن الاحتفال يعتبر شكل من أشكال إظهار هذه العبادة وتحريض المجتمع وتشجيعهم على مبدأ التكافل والإنفاق.داعياً لجان الزكاة القاعدية إلى ضرورة اختيار وتحديد المستحقين من الشرائح المستهدفة ببرنامج الدعم الاجتماعي للأسر الأكثر حوجةً مشيداً بالجهود المبذولة من قبل ديوان الزكاة في سبيل تقديم الخدمات للفقراء والمساكين.

من جهته قال رئيس مجلس الولاية التشريعي عيسى محمد عبد الله أن الآثار السالبة التي خلفتها الحرب في النواحي الاجتماعية والإنسانية والاقتصادية لايمكن الخروج منها إلا بإحياء سنة التكافل والتراحم والإنفاق للفقراء والمساكين.مثمناً الجهود المقدرة لديوان الزكاة بالولاية رغم اعتداءات التمرد على العاملين ونهب ممتلكاتهم وأموالهم وتدمير مكاتبهم.مطالباً لجان الزكاة القاعدية بضرورة مراجعة توزيع الدعم الاجتماعي لتفادى الخلل الذي صاحب توزيعه.

فيما أكد أمين ديوان الزكاة بالولاية حامد احمد حامد جبارة أن التكلفة الكلية لبرنامج شهر رمضان المعظم قد بلغت (5) مليون و (175) ألف جنيه تم توجيهه لعدد (17233) أسرة.مشيراً إلى أن البرنامج يشتمل على ثلاثة محاور منها المحور الاجتماعي المباشر والذى سيستفيد منه عدد (16420) بتكلفة تبلغ (2) مليون و (850) ألف جنيه ويشتمل تنفيذ عدة برامج منها فرحة الصائم ، الراعي والرعية ، إطلاق سراج السجناء ، إفطار الطلاب والسجناء بالإضافة إلى المؤسسات والمنظمات ، والدعم الاتحادي.وقال أن المحور الدعوى يستهدف تنفيذ ثمانية برامج لعدد (392) من المؤسسات الدعوية بتكلفة (355) ألف جنيه وتشمل تسيير قوافل دعوية اتحادية ومحلية بالتعاون مع جامعة القران الكريم ومركز الدعوة والإرشاد بجامعة الفاشر علاوةً على دعم الخلاوى وأئمة التراويح والتهجد والدعاة ، وتدريب الأئمة ودعم الخلاوى النموذجية والعادية.وأضاف جبارة ان محور تمليك المشروعات يستهدف تمليك مشروعات زراعية وحيوانية فردية مختلفة بجانب طواحين وثلاجات وطلمبات ري لعدد (426) مستفيد من الفقراء والمساكين بتكلفة كلية تبلغ (2) مليون جنيه.

وكان والى شمال دارفور ورئيس مجلس الولاية التشريعي ووزير الشئون الاجتماعية ومعتمد محلية الفاشر قد قاموا بتسليم عينات كيس الصائم ونماذج من وسائل الإنتاج للأسر ودعم الخلاوى النموذجية والعادية والأئمة والدعاة.

 

 

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        OMAR

        فعلا السودان انشأ ديوان الزكاة, لكن كل الزكاة المتحصلة تذهب لجيوب الحرامية.

        الرد
      2. 2
        ود حواء

        جيوب الحرامية والدستورييون كلهم في سفرياتهم وعلاجاتهم هم وافراد اسرهم من ديوان الزكاة اتمني ان اري اليوم الذي يتم فيها الغا هدا الديوان وترك الزكاة للمواطن بنفسه دون اي تدخل من الدولة وكفاية نفاق

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *