زواج سوداناس

رئيس الأمل يلوح بالإنسحاب من الدوري السوداني



شارك الموضوع :

لوَّح جمال حسن سعيد رئيس نادي الأمل من مدينة عطبرة شمال السودان، بالإنسحاب من بطولة الدوري السوداني الممتاز لكرة القدم، بسبب بسبب عدم حصوله على حكم في قضيته من إتحاد الكرة السوداني ضد نادي المريخ في عدم صحة مشاركة المهاجم بكري المدينة في مباراة الفريقين بالدور الأول.

وقال رئيس مجلس إدارة نادي الأمل عطبرة في مؤتمر صحفي عقده الخميس بمدينة عطبرة على هامش مباراة فريقه مع الهلال بالدوري الممتاز، مهاجما اتحاد الكرة بعنف: “الإتحاد هو السبب الأول في تفخيم القضية”.

وهدد جمال صراحة بالإنسحاب من بطولة الدوري الممتاز حال لم يجد ناديه العدالة والإنصاف بتلك القضية، مشيرا إلى أنه سوف لجمعية عمومية طارئة لنادي الأمل لإتخاذ قرار الإنسحاب من غيره والتعامل مع نتائجه مهما كانت العواقب.

وقال جمال أن أس المشكلة هو ان أحدهم دخل بإتحاد الكرة ورفع الإيقاف عن اللاعب بكري المدينة بعد أن كان موقوفا ويفترض أن يتوقف أسبوع، موضحا: “نحن قضيتنا مع إتحاد الكرة السوداني وليس نادي المريخ”.

وأضاف بأن اللاعب ورد في تقرير أنه إعتدى على الحكم ويفتض أن يوقف نشاطه لمجة اسبوع أسبوع حسبمنطوق المادة 89 من القواعد العامة، وبالفعل تم إيقاف اللاعب، ومع ذلك شارك في المباراة التي ضدنا بعد أن تدخل أحدهم ورفع الإيقاف وهو إجراء غير سليم.

وواصل جمال سعيد بقوله أن لجنة الاستئنافات العليا قررت إعادة المباراة، ولكنها وللأسف لم تسلمهم القرار حتى هذه اللحظة، ولكن سلمتهم القرار الثاني المتمثل في طلب الفحص في إجراء صدور القرار وهذا مؤسف للحد البعيد.

وأكد انهم في نادي الأمل تقدموا بخطاب للاتحاد العام بخصوص المادة 104، والتي تنص على أن كل القرارات الصادرة تكون سارية المفعول إلا إذا تم إلغاؤها، كما أنهم طالبوا من خلال الخطاب أن يحدد موعد الإعادة ولكنهم تجاهلوهم.

وختم بقوله إن أعضاء ناديه دعوا لجمعية عمومية طارئة خلال الساعات القليلة القادمة، سيطرح من خلالها كل المشاكل ومن بينها قضية ناديه مع الاتحاد العام في مشكلة بكري المدينة، وفي حال تم الاتفاق على الانسحاب سينسحب الأمل، ولو كلفه ذلك الشطب من كشوفات الاتحاد نهائياً

وفاجأ رئيس الأمل الإعلام في مؤتمره الصحفي وقال إن مباريات الدورة الأولى من بطولة الدوري الممتاز، كان بها تواطؤ لا تخطئه العيون.

كووورة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *