زواج سوداناس

نجمة قناة الخرطوم ندى حامد: أتابع الإذاعة.. بارعة في صناعة الطعمية والفطائر



شارك الموضوع :

مذيعة متميزة جداً وصاحبة بصمة واضحة على شاشة قناة الخرطوم الفضائية عبر مجموعة من البرامج توجتها نجمة للشاشة الأولى من دون منافس.. إنها بالطبع المذيعة النجمة ندى حامد التي جلست إليها (السياسي) في دردشة رمضانية خفيفة فكانت هذه الحصيلة:
* سلامات يا أستاذة ورمضان كريم؟
– وعليكم السلام.. والله أكرم وتصوموا وتفطروا على خير وكل الأمة الإسلامية بخير.
* يومك كيف؟
– يومي يبدأ بعد الساعة (12) ظهراً، بعدها بمارس عاداتنا المعتادة كـ(ربة أسرة) بدخولي المطبخ والتجهيزات، بعدها إذا كانت لدي واجبات عملية بالقناة أذهب لعملي وهذه طبيعة التزاماتي التي تكون عادة نهاراً لذلك تجديني أقوم بواجبي في المنزل ثم أذهب للقناة وطبعاً أنا حريصة جداً جداً على صلاة التراويح في الشهر الكريم الذي تصحبه الزيارات المسائية للجيران.
* هل لديك طقوس معينة تمارسينها في رمضان؟
– قراءة الآيات القرآنية وعندي لابد من ختامه في كل شهر وهذا الشهر مميز عندي نسبة لتفرغي للأسرة والأهل وأستقبل فيه الضيوف وذلك لإنشغالي باقي السنة بعملي لذلك أركز على صلة الأرحام فيه واللقاءات الأسرية.
* هل العمل التلفزيوني مرهق في رمضان؟
– أراه مرهقاً جداً نهاراً وهذا بسبب تركز فترة عملي به فيطلب مني الكثير من التركيز والحديث مع زملائي والمناقشة وذلك يؤثر بالفعل على حالتي لذا أجده مرهق جداً.. ولكن الأسبوع الأخير من رمضان حيث التجهيزات للعيد والعمل يكون في الأمسيات أجد نفسي فيه كثير.
* رمضان بين الأمس واليوم وحنين الذكريات؟
– هنا أخذت نفساً عميقاً ثم قالت بنبرة فيها أسى وحزن: رمضان في السابق إرتبط عندي بلمة الأهل في البيت الكبير ونترحم على جدي وحبوبتي اللذين كانا يملآن علينا الدار فرحاً بوجودهما إفتقدهما كثيراً لكن هكذا حال الدنيا لكن بريقه يعود إلينا منه وميض عندما أذهب لأسرتي الكبيرة بعد زواجي ونحاول أن نستعيد ما كنا عليه، فرمضان إرتبط بالإلفة والترابط وتسترسل ضاحكة في حديثها نتلم في صينية العشاء حتى وإن كانت الساعة متأخرة من الليل ولابد لنا من المحافظة على هذه العادات التي إن دلت إنما تدل على الحب والوفاء والحنين الذي كلما جرفتنا السبل يشدنا.
* ما هي البرامج التي تحرصين على متابعتها سواء كانت مرئية أو مسموعة؟
– حريصة جداً على متابعة الفترة المفتوحة بالإذاعة السودانية وذلك لوجود الراديو وملازمته لي داخل المطبخ وأفضل متابعة الكاميرا الخفية وبرنامج لا أغفل عنه (بدون مكياج) للأستاذ حسين خليفة وأيضاً برنامج خواطر.
* أجدك تفرغين نفسك لمتابعة الكثير من البرامج كيف توفقين بينها وبين إلتزاماتك الأخرى؟
– ضحكت هنا ثم قالت هنالك أشياء تجبرك على هذا لذلك أجد نفسي أنزوي ناحيتها دون تردد.
* هل تمارسين نوعاً معيناً من الرياضة خلال الشهر الكريم؟
– نعم أمارس أنواعاً معينة خاصة بي ولابد من إشترك في البرامج الرياضية وهذا أمر ثابت عندي.
* ماذا تفضلين من الوجبات والمشروبات في رمضان؟
– أول حاجة طبعاً بحب الطعمية شديد ولازم أقوم بإعدادها بنفسي والفطائر والعصيدة بطبيعتنا نقوم بتناولها كوجبة رئيسية ولدي عشق مع المنقة في رمضان أو غير ذلك وأجد نفسي أيضاً أتناول التبلدي دون مقاومة.
* أكثر شيء يزعجك في رمضان؟
– أكثر ما يزعجني أن يتطلب مني الخروج نهاراً خارج إطار العمل بمعنى المشاوير التي تظهر فجأة دون ترتيب مسبق هذا أكثر ما يسبب لي الضيق والإزعاج.
* من أي شيء تهرب ندى حامد في رمضان؟
– أجابت مسرعة: من السخانة والتلفون، فهما يصيباني بالضيق.

حاورتها: مودة جعفر- السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *