زواج سوداناس

زواج أكاديمي



شارك الموضوع :

لا أذكر تفاصيل كثيرة من مسرحية «ريا وسكينة» بطولة شادية وعبدالمنعم مدبولي وأحمد بدير وسهير البابلي، سوى أن ريا وسكينة كانتا تستدرجان النساء الغنيات لقتلهن وسلب ما عندهن من مجوهرات ونقود. ولتوفير غطاء لجرائمهن أوقعتا بالشرطي (أحمد بدير) في غرام إحداهما، فلما وقع الفخ و«ما حدش سمى عليه»، كانت الأغنية ذائعة الصيت التي رددتاها بمشاركة مدبولي الذي كان متواطئاً معهما: شبكنا الحكومة يا عيني وبقينا قرايب.. وشبكنا هنا بمعنى تزوجنا بها بعد أن قدمنا لها الشبكة.
في العاصمة القطرية الدوحة مكتب محترم لتسهيل الزواج يشرف عليه شخص معروفة باستقامته. (وأنقل الوقائع من قصاصة من جريدة الشرق القطرية بلا تاريخ)، وذات مرة تقدم إلى المكتب شاب قطري طالباً مساعدته في الحصول على زوجة بمواصفات كذا وكذا، فكانت من نصيبه امرأة طيبة تعمل مديرة لمدرسة. والدليل القاطع على طيبة هذه المرأة هو أنها اقترحت بعد حين قصير من الزمان على زوجها أن يتزوج بمساعدتها أي وكيلة المدرسة، لأنها صديقتها الحميمة وأرادت أن تسعد بصحبتها بالعيش معها تحت سقف واحد، حتى ولو كان ذلك يعني أن تشاركها زوجها.
واحتار الشاب القطري ولجأ إلى مكتب الاستشارات الزوجية ليأخذ رأي المختصين في اقتراح زوجته بشأن زواجه بوكيلة المدرسة، فقالوا له: طالما هذه الزيجة برغبة الزوجة فلا تظن بها أو العروس سوءًا، ولا داعي للتردد وعلى بركة الله، وهكذا تزوج صاحبنا بالوكيلة فوق المديرة، وسارت حياة الثلاثة بسلاسة لعدة سنوات.
ولكن مدير مكتب الزواج فوجئ بنفس الشخص يدخل عليه مؤخرا طالباً مساعدته في الحصول على زوجة ثالثة مواصفاتها كيت وكيت. فماذا حدث؟ وجد عرضه قبولا من امرأة شابة، وصدق أو لا تصدق – أنت حر – كانت مدرّسة، نعم معلمة تمارس التدريس، وتم الزواج بالفعل، وهكذا اجتمع تحت سقف واحد مديرة مدرسة ووكيلة مدرسة ومدرسة، وقال مدير مكتب الزواج السيد عبدالعزيز الأنصاري في تصريح لصحيفة الشرق القطرية: بقي ان نبحث لصاحبنا عن زوجة رابعة تكون أمينة مكتبة مدرسية أو مشرفة اجتماعية في مدرسة ليكتمل زواجه بوزارة التربية والتعليم، ويصبح من حقه ان يغني: شبكنا الوزارة يا عيني وبقينا قرايب.
ولا تنس، وخذ في الاعتبار أن العيال الناتجين عن تلك الزيجات سيكونون في المدارس التابعة لوزارة التربية والتعليم (اسمحوا لي ان أخرج عن الموضوع قليلا بمناسبة الجملة الأخيرة التي بدأتها بعبارة «لا تنس».. الكثير من السيارات في العالم العربي تحمل ملصقا عليه عبارة «لا تنسى ذكر الله» والصحيح لغة هو «لا تنس» بدون الألف المقصورة، لأن «لا» حرف جزم، وتنسف حرف العلة في آخر اي فعل يأتي بعده، وإذا لم تكن تعرف حروف العلة، فأنت تعاني من علة لغوية ومحتاج لدروس خصوصية بغضّ النظر عن سنوات عمرك).
هذا الرجل القطري الذي حوّل بيته إلى وزارة تربية مصغرة فتح أعين الراغبين في أكثر من زوجة إلى أهمية وجود قاسم مشترك بينهن، فإذا كانت زوجتك الأولى طبيبة، وفكرت في ثانية فلتكن ممرضة، وإذا فكرت في ثالثة فلتكن فنية أشعة والرابعة فنية مختبر. أما إذا كانت الزوجة الأولى تعمل في قطاع البنوك فليس من الحكمة الزواج «فوقها»، لأنها ستجمد رصيدك المصرفي وتنشف ريقك بحرمانك من القروض، وبمجرد سماعها باعتزامك الزواج بأخرى ستجعلك تشتري أسهما في شركة ما وهي تعرف ان اسهمها ستنهار وتنهار معها روحك المعنوية وقواك الجسدية.

jafabbas19@gmail.com

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *