زواج سوداناس

عدم وصول أجهزة التحصيل الإلكتروني يهدد بتوقف العمل بولاية الخرطوم



شارك الموضوع :

حذرت مصادر مطلعة بولاية الخرطوم، من توقف دولاب العمل بكل الوزارات والمحليات التابعة للولاية، لعدم تسلم هذه الوحدات أجهزة التحصيل الإلكتروني لأورنيك 15 من وزارة المالية، التي وجهت ببدء العمل به ابتداءً من 30 يونيو الماضي، وفشل الأجهزة الفنية التابعة لوزارة المالية الاتحادية في ربط المخدم (السيرفرات) بالشبكة.
وأكدت ذات المصادر أن كل الوحدات التابعة للولاية لم تتسلم أيَّ جهاز تحصيل إلكتروني حتى يوم أمس، مما تسبب في توقف تحصيل الإيرادات منذ أكثر من خمسة أيام.
وقالت المصادر لـ(السوداني)، إن توقف تحصيل الإيرادات يتوقع أن يؤثر على كل الخدمات التي تقدم للمواطنين، بالإضافة إلى أن توقف التحصيل يؤثر سلباً على الالتزامات النقدية للوزارات والمحليات تجاه موظفيها والمؤسسات التي لا التزامات أخرى معها.

السوداني

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        sudani

        بشرتنا وزارة المالية الاتحادية بتحصيل إلكتروني جديد وحوسبة اورنيك 15 المالي المعروف بديلا للاورنيك الورقي القديم وقطعت بأن نهاية شهر يونيو هو أخر يوم للاورنيك القديم في جميع أنحاء السودان
        شي جميل أن يتم الانتقال من الاسلوب اليدوي الي الألكتروني ذات الفوائد العديد لا نريد التطرق لها نسبة لوضوحها لكل الناس ولكن الغريب والعجيب والمحير للعقل هو ما سوف اجمله في النقاط التالية
        1. اصرار وزارة المالية الإتحادية علي بدء المشروع بدون أي نوع من الاستعداد التقني له فمعروف ان 80% من مناطق السودان غير مجهزة بالتقنيات التي تنجح مثل تلك المشاريع واقصد بذلك خدمات الانترنت المستقرة والسريعة.
        2. ليس هناك أي تدريب علي مثل هذا النوع من التحصيل الالكتروني فالعديد من المحصلين في اصقاع البلاد هم اميين تقنياً
        3. النظام لم يمر بمرحلة التجربة الفعلية ولا يوم واحد وهذا امر غير مقبول تقنيا أن لا يمر النظام بمرحلة تعرف بـ Testing وفي مثل تلك الأنظمة لا بد أن يتم تجربة النظام في وجود نظام التحصيل الالكتروني التقليدي في فترة لا تقل من 6 أشهر الي سنة كاملة
        4. كيف تلغي نظام تحصيل موجود وتأتي بنظام إلكتروني جديد ولا يعمل النظام الجديد ولا ترجع للقديم وتترك البلاد بدون تحصيل لايام مما يعني فعليا فقد هائل في الايرادات للسودان باكمله ( يحكي لي صديقي ان رسوم الطرق وبعض الخدمات بالمستشفيات اصبحت مجانا لعدم وجود تحصيل لا جديد ولا قديم )
        5. في صحيفة الصيحة امس ان ولاية الجزيرة تشكو من عدم بدء التحصيل الالكتروني بها مما يعني هدر للموارد والايرادات.
        6. بهذا فإن وزارة المالية بهذا المشروع الفاشل بالتخطيط الفاشل بالتوقيت الفاشل اضرت بالبلاد فليس هنالك عاقل بالدنيا يمكن أن يتصور أن تتصرف وزارة المالية بهذا الاستخفاف بمشاريع قومية المفروض أن تنفع البلاد والعباد ولكن سوء التخطيط بل هو التخبط في القرارات.
        7. فهل نشهد استقالة سريعة من وزير المالية تحفظ للسودان كرامته وترجع للولايات تحصيلها اليدوي لحين اكتمال الالكتروني حتى لا تفقد المزيد من الايرادات.

        الرد
      2. 2
        Mohamed Abo

        اضافة لكلام الأخ سوداني هناك نقاط لم توضع في الاعتبار وهي :
        1. مقدرة الأجهزة المركزية علي تحمل الضغط من كل الاتصالات الداخلة وتنفيذ كل الأومر في نفس الوقت
        2. عند سوالنا للمسئولين عن المشروع كيف سوف يتعاملون مع المناطق خارج التغطية علمنا بانهم سوف يوزعون اجهزة مثل اجهزة بيع الرصيد وترتبط عبر شبكة الهاتف علمان بأن هناك مناطق ليست فيها حتي تغطية الهاتف بصورة مستقرة وهنا خطورة أن تعمل هذه الأنظمة (الاتصال الحي في نفس اللحظة مع السيرفرات ) وان تعمل بنظام التحديث في حالة دخول الشبكة
        هذا غير الهدر الكبير في جانب شراء اجهزة حاسوب وطابعات بصورة غريبة هذا فقط في الموسسة التي اعمل بها
        نسال الله ان تستقر الأمور

        الرد
      3. 3
        محمد منار

        اخشى ان تكون هناك مؤامرة تحاك وتقودها دول خارجية للاضرار بالاقتصاد السوداني لان الامر ليس بالامر الطبيعي …

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *