زواج سوداناس

حديقة (الأحد)


سعد الدين ابراهيم

شارك الموضوع :

إعلان:
الشخص الوحيد الذي ستقضي كل حياتك معه هو أنت، لذلك يفضل أن تجعل نفسك مثيراً للاهتمام قدر الإمكان حتى لا تصاب بالملل.
هتاف:
أيها الحاضر تحملنا قليلاً، فلسنا سوى عابري سبيل ثقلاء الظل.
معادلة:
الناس الذين يعرفون القليل يتحدثون كثيراً، أما الذين يعرفون الكثير فلا يتحدثون إلا قليلاً!
توبة:
باب التوبة مفتوح مهما كثرت الذنوب، فلا ييأس أحد من عفو الله، فإن اليأس من عفو الله أكبر من كل ذنب.
تقرير:
كل الاختراعات التي حولك كانت بالأمس مجرد فكرة في عقل إنسان.. واليوم أصبحت حقيقة أنت تعيشها؛ لأن إنساناً بيننا قال بعزم وطموح (بل أستطيع).
حقيقة:
قبل تصديق فكرة ما تأكد من قوة حجتها فعندما يقبل العقل فكرة ما سواء كانت صائبة أو لا، يبدأ باستنباط الأفكار الداعمة لها!
تفكير:
من النادر أن نفكر فيما نملك، بل نحن نفكر فيما ينقصنا !
وصية:
إذا سألت كريماً حاجة فدعه يفكر فإنه لا يفكر إلا في خير، وإذا سألت لئيماً حاجة فعاجله فإنه إن فكر عاد إلى طبعه.!
ماضي:
التفكير الزائد في خيبات الماضي يجعل حياتك كئيبة جدًا، لا تقتل لحظتك بالتحسر، عش حياتك سعيدًا فالأيام لا تعود.

حكاية:
حدث أن أصيب رجل بخلل عقلي وظن نفسه حبة قمح ..وأخذ يحدث نفسه؛
أنا حبة قمح .. وحبة القمح تأكلها الدجاجة .. يا إلهي أنا في خطر ومعرض للأكل من أية دجاجة قد أصادفها
اعتزل الناس وتجنب الخروج ..سمع أصدقاؤه فتوجهوا لزيارته لعلهم يقنعونه
قالوا له : لك اسم .. وتعمل وتعرفنا من نحن ..في أي زمن رأيت أو سمعت بحبة قمح تفعل كل هذا ؟؟
قال: والله صح ..غير معقول أنا لست حبة قمح .. وأكد لهم بأنه اقتنع …
فطلبوا منه الخروج معهم في نزهة .. وببضعة أمتار من البيت بعد خروجهم صادف دجاجة فارتعد وخاف وعاد إلى البيت..
قالوا له: أما قلت لنا بأنك اقتنعت؟
قال: أنا اقتنعت بأني لست حبة قمح ..أقنعوا الدجاجة كي لا تأكلني..!
ثأر:
عندما يأخذ المرء بثأره يتساوى مع عدوه، لكنه حين يسامحه يصبح أفضل منه.
مقولة:
قيل إن الحكيم من يعي ثلاث حقائق:
الأولى أن المشاكل مؤقتة والثانية أن الوقت يسير بسرعة والثالثة أن المحن ما هي إلا محطات اختبار ..!
حكمة:
ولا خير في ودّ امرئ متلوّن … إذا الريح مالت مال حيث تميل.
معاملة:
عاملوا الناس بما يُظهرون لكم . . والله يتولى ما في صدورهم.
شهد:
يمكنك أن تعرف حقيقة أي شخص عبر آرائه بغيره وليس عبر آراء غيره به.!

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *