زواج سوداناس

أمريكا : الحلول العسكرية غير مجديدة في السودان ولا بد من وقف العدائيات


طه احمد ابوالقاسم : امريكا تشرع للمليشات

شارك الموضوع :

أدانت الولايات المتحدة الأمريكية القتال المستمر في دارفور وولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، وأشارت الى أن العمليات التي تقوم بها الحكومة والحركات المسلحة أدت إلى تشريد عدد لا يحصى من المدنيين في العام الحالي، الأمر الذي فاقم من الأزمة الإنسانية بصورة وصفتها بالخطيرة.
واتهمت أمريكا في بيان صادر من سفارتها بالخرطوم تلقت (الجريدة) نسخة منه أمس الحركة الشعبية شمال بشن هجوم ضد المدنيين في الخامس والعشرين من يونيو الماضي في مناطق تعدين الذهب بمنطقة تلودي بولاية جنوب كردفان، مما أسفر عن مقتل العشرات وإصابة ما يقارب المائة أثناء تجمعهم لأداء صلاة الفجر قبل بدء الصيام.
وقال البيان إن استهداف المدنيين يشكل انتهاكاً للقانون الإنساني الدولي، وطالب البيان الحركة الشعبية شمال، والحركات المسلحة، والحكومة على وقف الأعمال العدائية واحترام التزاماتهم بموجب القانون الإنساني الدولي، خاصة فيما يتعلق بحماية المدنيين وضمان الوصول الآمن ودون عوائق لمنظمات الإغاثة كما دعا اليه مجلس الأمن الدولي.
وأضاف البيان أنه لا يوجد حل عسكري للصراعات في السودان، وشدد على أن الحل السياسي ضروري لتحقيق سلام مستدام، وطالب الحكومة وزعماء المعارضة السودانية باتخاذ خطوات جريئة ولازمة لتأمين السلام لجميع السودانيين.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        ود الجزيرة

        يا حكومة هوي .الحشاش املا شبكتو ..حركة شعبية انهت مع الانفصال..والبقية الباقية.ديل ….ماجورين من امريكا نفسها..بي كلامها ده عايزه تقعد الحكومة.معاهم

        الرد
      2. 2
        abady

        أرمو قدام هذا فخ امريكي الحل عسكري وبعدين يقعدوهم في الواطا ويحاسبوهم بسبب الجرائم لافرز هنا تعقد المحاكم والكل يتحاسب.

        الرد
      3. 3
        الجعلي الحر

        خلاص ف الميدان قالو الرووب

        دايرين اولاد نيفاشا جداد احنيكوهم اوعي اكون رجوع التر ابي بعد ذهاب غندور لامريكا داخل ف الوهمه دي

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *