زواج سوداناس

وصول رهينة من سجون حركة جبريل بجنوب السودان



شارك الموضوع :

قالت حركة العدل والمساواة السودانية الموقعة على اتفاق الدوحة، إن أسيراً تابعاً لها فرَّ من سجون تابعة لحركة جبريل إبراهيم بجنوب السودان،كان تم أسره في حادث بامينا الشهيرة ، ووصل إلى منطقة برام في جنوب دارفور بسلام.
وأكد المتحدث باسم حركة العدل والمساواة الصادق يوسف زكريا، وصول أحمد النجيض آدم، أحد الرهائن لدى مجموعة جبريل الذين تم أسرهم في حادث بامينا الشهيرة إلى منطقة برام بولاية جنوب دارفور.
وكشف زكريا أن النجيض هرب من معتقلات وسجون مجموعة جبريل داخل دولة جنوب السودان منذ شهر كامل وظل طيلة هذه الفترة هائماً هناك. وأشار إلى أنه فضل أن يهرب ويغامر بنفسه بدلاً من أن يظل في قبضة حركة جبريل “التي تمارس التعذيب غير الإنساني على الرهائن بدون تقديمهم إلى محاكمة عادلة”.
وتحتجز حركة العدل والمساواة فصيل جبريل 17 أسيراً من الحركة الموقعة على وثيقة سلام دارفور كانوا قد اقتيدوا أثناء الهجوم على موكب رئيس الحركة المنشقة السابق محمد بشر على الحدود السودانية التشادية.
وكان كل من حسن محمد عبدالله الملقب بـ”الترابي” والذي كان يشغل منصب نائب أمين الإعمار في “العدل المساواة”، ومحمد آدم عليان مسؤول التدريب، قد وصلا الخرطوم وأعلنا الإنسلاخ عن الحركة في الخامس من مايو الحالي.

 

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


8 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        Ali

        السودانيين غير مستفيدين من دارفور سوي الأمراض والحروب والتخلف
        لعنه الله علي المهدي استخدمهم ك مرتزقة ولعنة الله علي الانجليز سبب ضمهم للسودان يوم اسود
        ندرس تاريخ اسود للسودان امتي يا أبناء السودان النهوض البلاد تضيع بين دارفور واجانب فلانة وحبش وتشاديين طامعين
        وحكومات فاسدة همها سرقة البلاد لا يوجد وطني بينهم

        الرد
        1. 1.1
          Wad Baladi

          يا علي اسمك بالكامل لو راجل بس….انت من مخلفات الاستعمار و العبودية الجنسية التركية و الانجليزية في السودان وليس الا….اهل دارفور رجال السودان و رجالك انت في شخصيتك……بعد ما فشل اهل الخرطوم و النيل الشمالي في احتواء التمرد في السودان لاجئوا الان الي دعم السريع(قوة ضاربة من ابناء الغرب لا يعرفون الجبن والخوف و سكن الشقق و الاحتماء بالاحياء الراقية في الخرطوم….) لا نؤيد تصرفات الدعم السريع ولكن كمثال تاريخيا ارجل الرجال الذين حافظوا على اسم السودان اغلبهم من غرب السودان وافتكر لا تاريخ حديث او قديم دون ذكر اهل الغرب……امشي الخليج او تركيا اذا ما عجبك السكن في بلدنا ال س و د ا ن

          الرد
      2. 2
        صابر

        انت اصلك ما سوداني ود بلد، ممكن تكون زول ملقط لا مقام لك اصلا لان اولاد البلد عارفين بلدهم كويس و ما بقولوا ذي تفاهتك دي .

        الرد
      3. 3
        هيثم ابوالعول

        لو منك يا عادل والله ثاني ما اعلق دارفور دى تاريخ السودان يكفى على دينار الكان بكسى الكعبة والعنصرية دى ياها سبب مشاكل السودان حفظ الله وطننا السودان

        الرد
      4. 4
        ابوبكر

        انت واحد م من طينة السودانين اظن من بقايا الانجليز ولا اتراك م عارف انت انسان عنصری دارفور حرر السودان من العبودية دار كاسی الكعبة المشرفة و……..و…..و

        الرد
      5. 5
        ابو خالد

        اخى على هداك الله واصلح حالك
        هذا كلام ما يتبغى لك ان تتفوه به لما فيه من اثاره الفتنه والنعرات
        وكلامك هذا يدل على سطحيتك وبعدكك التاريخ وانا اقول هذا ولا اتمى الى دارفور اطلاقا ولكن حبى للوطن والمواطن جعلنى استنكر كلامك
        اقرا التاريخ اولا تاريخ دارفور ثم من بعد تكلم

        الرد
      6. 6
        الجمري

        أخي على هداك الله . رمضان كريم . دايريين نعرف هوية السودان . عشان ما تعلق خارج موضوع المقال

        الرد
      7. 7
        أبو عبد الرحمن الكاهلي

        الأخً علي ، أولاً لا يجوز لعن المسلم إطلاقاً ، ثانياً دارفور أصل أصيل وركن ركين في السودان ، ودارفور منذ أزمنة طويلة أعطت وما أخذت ، وكانت متراساً قوياً ضد ضياع الإسلام ( راجع التاريخ جيّداً ) ، والأزمة الكارثية والإنسانية التي أحدثتها مليشيات الأخوان المسلمين ، ستتعافى منها إن شاء الله ، ودارفور بلدنا رغم الجراح .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *