زواج سوداناس

مستخدمو فيسبوك يتداولون خبر مقتل مصري ضمن صفوف داعش بسوريا.. لاعب الكونغ فو “هشام عبد الحميد”



شارك الموضوع :

تداول مستخدمو موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”، أنباء عن مقتل لاعب الكونغ فو هشام عبد الحميد يوم الاثنين، فى سوريا، ضمن صفوف تنظيم داعش الإرهابى.

كان هشام عبد الحميد، الذى رفع إشارة رابعة أثناء تسلميه الميدالية الفضية فى بطولة العالم فى ماليزيا، غادر مصر إلى تركيا ثم انتقل عبر إلى سوريا وانضم إلى المجموعات المتطرفة هناك. جدير بالذكر أن اتحاد الكونغ فو المصرى، قرر معاقبة اللاعب بالإيقاف بعد رفعة شارة رابعة بـ”بطولة ماليزيا”.

كتب محمد فيصل -اليوم السابع

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


16 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        جندي الدولة الاسلامية

        ما شاء الله ، و الله تذكرته ، عندما رفع اشارة رابعة انا كنت من الاخوان المسلمين و لم اكن اعرف شيئ عن الدولة ، سبحان الله هداه الله فأبى القعود و نفر و جاهد و استشهد (نحسبه) ، و نحن لا نزال في قعودنا ، لا حول و لا قوة الا بالله.

        الرد
        1. 1.1
          الســوداني الخــطر

          يجب طرد مثل هذا العضو الذي يحمل الفكر الضال
          الداعشي الملعون
          عدم نشر افكار لؤلاء لو سمحتو يا ادارة موقع النيلين

          الرد
      2. 2
        سوداني

        المقعدك شنو ولا راقد ليك فوق راي امشي حصلوا سكة الانتحار قريبه

        الرد
      3. 3
        ابوعفان

        جندي الدولة الاسلامية
        كيف يسمح لك منبر النيلين
        لنشر افكارك الداعشية
        يا ادارة النيلين والله نحبكم
        ونعتز بكم وبصحيفتنا النيلين
        الرجاء مراجعة كل ما يكتب قبل نشره .

        الرد
      4. 4
        Bakri M

        أنا ضد أن يطرد عضو من الموقع لأنه يحمل فكر معين الحلو دا ما بخرمج ليه زمن ليه ما في زول سألو وبعدين عاوزين ناس يناقشو الزول دا الحجه بالحجه عسي أن يغير ذلك من فكره

        الرد
      5. 5
        جندي الدولة الاسلامية

        يا ابو عفان و يا السوداني الخطر انا ضريتكم بي شنو؟؟
        كثير جداً تم شتمي و لم ارد على الشتيمة بشتيمة مثلها ، و كثير ما تم تكفيري و لم ارد على التكفير بالتكفير ، و اتحداكم زول يقول انا كفرتو او شتمتو ، لم اجرؤ يوماً على الإساءة لأحد ، فيا اخوتي صفوا النية
        انا ما قلت الا الحق ، صدعت بالتوحيد و عقيدة الولاء و البراء ، اقررت بكفر الرافضة و النصيرية و الدروز و غيرها ، و لكن ما كفرت مسلماً في هذا الموقع ابداً

        الرد
        1. 5.1
          الســوداني الخــطر

          جزاك الله خيرا يا جندي
          وبنعتذر منك كتير
          فقط نحن نخاف عليك اتباع منهج داعش
          ذبح المسلمين وتفجير نفسك في مكان ماء
          نسأل الله أن يهدينا ويهديك
          هل تعلم اخي انا داعش قامت تحت رعاية المخابرات الامريكية والموساد

          سؤال : لماذا لم تقوموا بتحرير فلسطين من الكفار ؟؟اليهود ؟؟

          تحياتي السوداني الخطر

          الرد
      6. 6
        جندي الدولة الاسلامية

        لا عليك اخي
        اولاً لا يوجد دليل على عمالة الدولة ، و لو انا اكتشفت صحة الكلام دا حاكون اول من يعاديهم و يبين ضلالهم.
        ثانياً يا اخي من هو العميل؟؟ اما رأيت الحكام العرب و هم يتوددون لأمريكا و يشدون الرحال الى البيت الابيض و يسمعون و يطيعون اوامر امريكا ؟؟من هو العميل؟؟ اما رأيت انور السادات و هو يسلم على اليهود بالاحضان و يتضاحك معهم؟؟ من هو العميل؟؟ هل سمعت بالشيخ ابو مصعب الزرقاوي؟؟ هل تعلم ان الزرقاوي كان محبوس في الاردن بتهمة التخطيط لمهاجمة اسرائيل؟؟ تصور انو المحضر مكتوب فيهو الاتهام (التخطيط لضرب اسرائيل)!! مجرد التخطيط لمهاجمة اسرائيل يعتبر جريمة فما بالك بضربها فعلياً؟؟
        اما رأيت جنود الدولة و هم يضحون بأغلى ما يملكون و يتركون الحياة في الغرب ليلتحقوا باخوانهم في ارض الملاحم؟؟من هو العميل؟؟ اذا كانت دولة الاسلام عملاء امريكا فلماذا تقوم امريكا بضربهم و تخسر المليارات؟؟
        ثالثاً يا اخي بالنسبة لفلسطين الحبيبة ، نحن ما نسينا فلسطين ، و الله ما نسيناها ، و لكن هل تعلم ان هنالك من يحمي حدود الصهاينة و يحول بيننا و بينهم؟؟ الحدود في سوريا يتواجد بها الجيش الحر و في سيناء يتواجد فيها الجيش المصري و في لبنان الجيش اللبناني ، عن طريق الاردن يتواجد الجيش الاردني ، و ان قلت لنا اذهبوا سباحة عن طريق البحر المتوسط فاعلم ان السفن التركية الحربية في البحر المتوسط لن تتركنا ، اذن ما هو السبيل ؟؟ السبيل الوحيد هو ان نشق طريقنا عبر جيوش الردة هذه ، ما رأيك يا اخي ؟؟ لو عندك حل وريهو لينا و نحنا مستعدين ننفذ.
        رابعاً يا اخي الكريم لا تردد كل ما تسمعه في الاعلام ، انت اتهمتنا اننا نقتل المسلمين و نذبحهم ، و الله هذا الكذب بعينه ، فالدولة الاسلامية لم تأمر بقتل المسلمين بل أمرت بقتال الرافضة و النصيرية و خير دليل هو عملية هدم الاسوار التي قام فيها جنود الدولة بتحرير سجناء المسلمين من ثمانية سجون ، من بين السجون سجني التاجي و ابو غريب سيئي السمعة ، تل تعلم انه لتحرير السجنين احتاجت الدولة 12 سيارة مفخخة ، تخيل يا اخي 12 شاب يفجرون سياراتهم لينتفع غيرهم ، هذا غير الذي لبسوا احزمة ناسفة و دخلوا على حراس السجنين ، فهل يفعل هذا الفعل عميل؟؟ لقد ضحوا بانفسهم لانهم ما استطاعوا السكوت عن الافعال التي فعلت بنساء المسلمين في السجون ، و بعض الشهادات لشهود العيان قالوا فيها انهم رأوا اشلاء جنود الدولة و هي ممزقة و مقطعة و متفحمة على الاسوار السجون ، هل يضحي عميل بحياته؟؟
        اخيراً يا اخي لماذا لا تسأل الحكام العرب عن تحرير فلسطين؟؟
        اكثر من ستين سنة الاقصى محتل و لم تتحرك الجيوش العربية ، و داعش الظهرت اول امبارح بتسألوها عن فلسطين ، من باب اولى كان تسألوا الحكومات العربية الصامتة اكثر من ستين سنة ، هل تعلم ان الطائرات السعودية و الاردنية التي تقصف الدولة الاسلامية في الرقة و حلب كان اقرب لها تل ابيب و لكنها لا تقصفها؟؟
        و اذكرك بكلمات الزرقاوي رحمه الله عندما كان يقاتل الامريكان في العراق ” نقاتل في العراق و عيوننا على بيت المقدس ؛ الذي لا يسترد الا بقرآن يهدي و سيف ينصر”
        قريباً قريباً ترون العجيب

        الرد
      7. 7
        جندي الدولة الاسلامية

        ادعوا كل مشكك ان يشاهد هذا المقطع كاملاً و سيعلم حقيقة الصراع
        http://www.youtube.com/watch?v=1Gkm9UjCYcg
        مقطع قصير (8 دقائق) و لكنه يكشف امور كثيرة
        ثمانية دقائق لن تجعلك تخسر شيئاً

        الرد
      8. 8
        الســوداني الخــطر

        الاخ جندي
        لك التحية على رحابة صدرك
        طيب حكومة الكيزان ايضاً اسوا من الرافضة لماذا لم تحاربوه؟؟

        الرد
      9. 9
        جندي الدولة الاسلامية

        ليس للدولة تواجد في السودان
        لاحظ لخريطة الدولة الاسلامية
        بدأت في العراق ايام الغزو الامريكي ، بعدها تمددت الى سوريا بعد عدوان بشار على المسلمين نظراً لوجود خطوط تماس مع سوريا ، بعد ذلك قامت جماعات جهادية في سيناء و ليبيا و نيجيريا و خراسان و القوقاز بمبايعة الدولة ، لاحظ ان الدولة لم تتمدد الى تل الدول زحفاً بل قامت جماعات كانت موجودة سابقاً بتلك الدول بالمبايعة ، فهل توجد في السودان جماعة تبايع الدولة ؟؟ الجواب لا توجد و ان وجد فلن تكون جماعات ذات ثقل على الارض (مجرد تضخيم اعلامي)
        *ما وريتنا رايك في الفيديو!!؟

        الرد
        1. 9.1
          الســوداني الخــطر

          لسه ما شفت الفيديو
          لاني في المكتب اولما
          امشي البيت بشوفو واديك رأيي

          الرد
        2. 9.2
          الســوداني الخــطر

          صباح الخيرات
          الفيديو جميل ويتحدث عن تأديب النصيرية والروافض
          وهذه محمدة لداعش

          اما خوفنا من السلبيات
          مثل حرق الطيار الاردني بالنار
          ولا يحرق بالنار الا رب النار

          الرد
      10. 10
        Sudaniiiii

        عن اى اسلام تتحدث وعن اى دوله اسلاميه ام قصدك الدوله الاجراميه . ثم ثانيا من اتيتم بالذبح و حرق الناس احياء او غرقهم او رميهم من اماكن مرتفعه او تفجيرهم او او او اشك انكم من بنى البشر

        الرد
      11. 11
        جندي الدولة الاسلامية

        يا اخي حرق الطيار الاردني كان مشهد قاسي جداً ، و لكن السبب هو ما كانت تفعله طائرات التحالف بعوام المسلمين الذين لا ذنب لهم ، الطيار الاردني دخل بطوعه في تحالف صليبي بقيادة امريكا ، الذي كان يقود طائرته ليحرق بها اطفال و نساء المسلمين ، هل تعلم ان المكان الذي حرق فيه الكساسبة ماتت فيه 30 امرأة حرقاً بعد قصف طائرات التحالف؟! ، هل تعلم ان اول غارات التحالف كانت على حافلة تقل 9 نساء مسافرات من سوريا الى العراق و قتلن جميعهن؟!
        كل من يدخل في تحالف مثل هذا عليه ان يتحمل العواقب ، كلهم في الخطأ سواء ، لا فرق بين جندي و قيادي
        قال تعالى : ” ان فرعون و هامان و جنودهما كانوا خاطئين)
        لاحظ ان الله ساوى بينهم في الخطأ و لم يبرأ الجنود.
        بالنسبة للحرق بالنار فهي مسألة خلافية ، البعض اجازها على اطلاقها ، و البعض حرمها على اطلاقها ، و البعض اجازها في حالة المعاملة بالمثل.

        الرد
      12. 12
        جندي الدولة الاسلامية

        انقل لك مقال عن مسألة حرق الكساسبة ربما تجد فيه معلومات اكثر
        ———————–
        ﻟﻤﺎﺫﺍ ﺃﺣﺮﻗﻨﺎ ﻣﻌﺎﺫ ” ﻛﺘﺒﻪ ﺍﺧﻮﻛﻢ : ﺃﺑﻮ ﺧﻄﺎﺏ ﺍﻟﻴـﻤﺎﻧﻲ
        ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﺭﺏّ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻦ ، ﻭﺍﻟﻌﺎﻗﺒﺔ ﻟﻠﻤﺘّﻘﻴﻦ ، ﻭﻻ ﻋﺪﻭﺍﻥ ﺇﻻ ﻉ
        ﻟﻰ ﺍﻟﻈﺎﻟﻤﻴﻦ ، ﻭﺻﻠّﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺳﻠّﻢ ﻋﻠﻰ ﺧﺎﺗﻢ ﺍﻷﻧﺒﻴﺎﺀ ﻭﺍﻟﻤﺮﺳﻠﻴﻦ ﻣﺤﻤّﺪ ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﻭﺻﺤﺒﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ ، ﺃﻣﺎ ﺑﻌﺪ :
        ﻣﻨﺬ ﺃﺳﺮ ﺍﻟﻄﻴﺎﺭ ﻣﻌﺎﺫ ، ﻭﺍﺷﺘﻌﻠﺖ ” ﺣﺮﺏ ﺇﻋﻼﻣﻴﺔ ” ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ، ﻭﻧﻈﺎﻡ ﺍﻷﺭﺩﻥ .. ﻟﻌﺒﺖ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﻧﻮﻋﺎً ﺟﺪﻳﺪﺍً ﻭﺧﺎﺻﺎً ﺑﻬﺎ ﻓﻲ ” ﺍﻟﺪﺑﻠﻮﻣﺎﺳﻴﺔ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﺍﻟﺘﻔﺎﻭﺿﻴﺔ ” ﻓﺮﺑﻄﺖ ” ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ ” ﺑﺒﻌﻀﻪ .. ﺍﻟﻴﺎﺑﺎﻥ ﻛﺪﺍﻋﻢ ﻣﺎﻟﻲ ﻭﻟﻮﺟﺴﺘﻲ ، ﻭﻧﻈﺎﻡ ﺍﻷﺭﺩﻥ ﻛﺪﺍﻋﻢ ‏( ﻣﺤﺎﺭﺏ ، ﻭﺍﺳﺘﺨﺒﺎﺭﺍﺗﻲ ، ﻭﻟﻮﺟﺴﺘﻲ ‏) ﻭﺍﻟﻮﻻﻳﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ ﻛﻘﺎﺋﺪ ﻋﺎﻡ ﻟـ ” ﺍﻟﺘﺤﺎﻟﻒ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ ﺍﻟﺼﻠﻴﺒﻲ ” ﺃﺭﺍﺩﺕ ﺃﻣﺮﻳﻜﺎ ﺇﻓﺸﺎﻝ ” ﺍﻟﺘﻔﺎﻭﺽ ” ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺃﻥ ﻻ ﻳﺘﻢ ” ﺍﻻﻋﺘﺮﺍﻑ ﺿﻤﻨﻴﺎً ” ﺑﺎﻟﺪﻭﻟﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ .. ﺩﻭﻟﺔ ﺗﻘﺎﺭﻉ ﻛﺒﺎﺭ ﺍﻟﺪﻭﻝ ، ﻭﻻ ﻳﻬﻢ ﺃﻣﺮﻳﻜﺎ ﻻ ﺍﻟﺠﺎﺳﻮﺱ ﺍﻟﻴﺎﺑﺎﻧﻲ ﻭﻻ ﺍﻟﻄﻴﺎﺭ ﺍﻷﺭﺩﻧﻲ .. ﻭﺟﺎﺀ ﺭﺩ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺳﺮﻳﻌﺎً ﻓﺬﺑﺤﺖ ﺍﻟﺠﺎﺳﻮﺳﻴﻦ ﺍﻟﻴﺎﺑﺎﻧﻴﻴﻦ .. ﻭﺍﺷﺘﻌﻞ ﺍﻟﺮﺃﻱ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺍﻟﻴﺎﺑﺎﻧﻲ ، ﻭﺍﻧﺸﻐﻞ ﺍﻷﺭﺩﻥ ﺑﻘﻀﻴﺔ ﻣﻌﺎﺫ ﻭﺍﻟﺠﺎﺳﻮﺱ ﺍﻟﻴﺎﺑﺎﻧﻲ ، ﻭﻓﻲ ﺫﻟﻚ ” ﺍﻧﺘﺼﺎﺭﺍً ” ﺳﻴﺎﺳﻴﺎً ﻟﻠﺪﻭﻟﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ، ﺍﻧﺘﻬﻰ ﺑﺘﻌﻠﻴﻖ ﺍﻟﻴﺎﺑﺎﻥ ﺩﻋﻤﻬﺎ ﻟـ ” ﺍﻟﺘﺤﺎﻟﻒ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ ﺍﻟﺼﻠﻴﺒﻲ ” ﻭﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﺭﺳﺎﻟﺔ ﻭﺍﺿﺤﺔ .. ﺃﻥ ﺍﻟﺪﺧﻮﻝ ﻟﻬﺬﺍ ﺍﻟﺘﺤﺎﻟﻒ ، ﻟﻴﺲ ﻛﺎﻟﺪﺧﻮﻝ ﻟﻨﺎﺩﻱ ﺭﻳﺎﺿﻲ .. ﺑﻞ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺳﻴﺪﺧﻞ ﻓﻴﻪ ﺳﻴﺪﻓﻊ ﺿﺮﻳﺒﺔ ﺑﺎﻫﻈﺔ ﺇﻥ ﻋﺎﺟﻼً ﺃﻭ ﺃﺟﻼً .. ﺇﻥ ﺷﺎﺀ ﺍﻟﻠﻪ .
        ﻭﺃﻣﺎ ﺍﻟﻄﻴﺎﺭ ﻣﻌﺎﺫ ، ﻓﻜﺎﻥ ﻟﻪ ﻗﺼﺔ ﺃﺧﺮﻯ :
        ﻟﻌﺐ ” ﻧﻈﺎﻡ ﺍﻷﺭﺩﻥ ” ﻟﻌﺒﺔ ” ﺍﻟﺤﺮﺏ ﺍﻹﻋﻼﻣﻴﺔ ” ﻓﺘﻢ ﺗﺴﻠﻴﻂ ” ﺍﻷﺿﻮﺍﺀ ” ﻋﻠﻰ ﻭﺍﻟﺪ ﻭﻭﺍﻟﺪﺓ ﻣﻌﺎﺫ .. ﻭﺃﻫﻞ ﻭﻋﺸﻴﺮﺓ ﻣﻌﺎﺫ .. ﺇﻧﻬﻢ – ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺒﺪﻭ – ﻣﺜﻠﻨﺎ ! ﺇﻥ ﻣﻌﺎﺫ – ﻛﻤﺎ ﻳﻘﻮﻟﻮﻥ ﻋﻨﻪ – ﻳﺼﻠﻲ ! ﻭﻭﺍﻟﺪﻩ ﻳﻘﻮﻝ : ” ﺇﻧﻪ ﻣﺴﻠﻢ ﻣﺜﻠﻨﺎ ..” ﻭﺧﺮﺟﺖ ﻭﺍﻟﺪﺗﻪ ﺗﺴﺘﺮﺣﻢ ﺍﻟﺤﻔﺎﻅ ﻋﻠﻰ ﺣﻴﺎﺓ ﺍﺑﻨﻬﺎ ، ﻭﺗﻈﻬﺮ ﻭﺍﻟﺪﺗﻪ ﻛﺄﻱ ﺃﻡ ﻟﻨﺎ .. ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺘﺄﺛﻴﺮ ﺍﻹﻋﻼﻣﻲ ﺍﻟﺨﻄﻴﺮ ، ﻭﺍﻟﺬﻱ ﻳﺠﻌﻞ ﻋﻤﻮﻡ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻳﺘﺸﻜﻚ ﻓﻲ ” ﻋﺪﺍﻟﺔ ” ﻗﻀﻴﺔ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ .. ﻫﻞ ﻓﻌﻼً ﻣﻌﺎﺫ ﻣﺴﻠﻢ ﻣﺜﻞ ﻋﻤﻮﻡ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ، ﺇﻥ ﺃﻫﻠﻪ – ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺒﺪﻭ – ﻣﺜﻠﻤﺎ ﻋﻠﻴﻪ ﺑﻘﻴﺔ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ، ﻓﻤﺎ ﺍﻟﻔﺮﻕ !؟
        ﻭﻷﻥ ” ﺍﻟﺤﺮﺏ ﺍﻹﻋﻼﻣﻴﺔ ” ﻫﻲ ﻣﻦ ﺃﺧﻄﺮ ﺍﻟﺤﺮﻭﺏ ، ﻭ ” ﺍﻏﺘﺼﺎﺏ ﺍﻟﻌﻘﻮﻝ ” ﻫﻮ ﺃﺷﺮﺱ ﺟﺰﺀ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻌﺮﻛﺔ ، ﺭﺩﺕ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺤﺮﺏ ﺑـ ‏( ﻳﺎ ﺃﻫﻞ ﺍﻷﺭﺩﻥ .. ﻣﻌﺎﺫ ﺟﺎﺀ ﻟﻴﻘﺘﻠﻨﺎ ‏) ! ﻭﻫﻮ ﻓﻴﻠﻢ ﻳﺸﺮﺡ ﺃﺑﻌﺎﺩ ﺍﻟﻘﻀﻴﺔ ﻣﻦ ﻛﺎﻓﺔ ﺃﻃﺮﺍﻓﻬﺎ .. ﺇﺫ ﺃﻥ ” ﻣﺸﺎﻫﺪﺓ ” – ﻣﻦ ﻃﺮﻑ ﻭﺍﺣﺪ – ﻭﺍﻟﺪﺓ ﻣﻌﺎﺫ ﺗﺒﻜﻲ ﺍﺑﻨﻬﺎ ، ﻳﺠﻌﻞ ﻣﻼﻳﻴﻦ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﺗﺘﻌﺎﻃﻒ ﻣﻌﻬﺎ ﻭﻻ ﺷﻚ ، ﻭﻃﻠﺐ ﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﺇﻥ ﻛﺎﻥ ﺛﻤﺔ ﺧﻄﺄ !.. ﻭﻫﺬﺍ ﺩﺃﺏ ﺍﻟﺤﺮﺏ ﺍﻹﻋﻼﻣﻴﺔ ﺩﻭﻣﺎً ..
        ﻭﻟﻜﻦ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺸﺎﻫﺪ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﺁﻻﻑ ﺍﻷﻣﻬﺎﺕ ﻭﻫﻲ ﺗﺒﻜﻲ ﺃﺑﻨﺎﺋﻬﺎ ﺍﻟﺬﻱ ﻗﺘﻠﻮﺍ ﺗﻌﺬﻳﺒﺎً ﻭﺣﺮﻗﺎً .. ﺗﺤﺖ ﻧﻴﺮﺍﻥ ﺍﻟﺘﺤﺎﻟﻒ ﺍﻟﺼﻠﻴﺒﻲ ، ﻭﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺸﺎﻫﺪ ﻣﺌﺎﺕ ﺍﻟﻨﺴﺎﺀ ﺍﻟﺘﻲ ﺍﻏﺘﺼﺒﻦ ﻓﻲ ﺳﺠﻮﻥ ﺍﻟﻄﻮﺍﻏﻴﺖ ، ﺑﺮﻋﺎﻳﺔ ﺍﻟﺼﻠﻴﺐ ، ﻭﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺸﺎﻫﺪ ﺁﻻﻑ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺗﻢ ﺃﺳﺮﻫﻢ ، ﻭﺍﻏﺘﺼﺎﺑﻬﻢ ﻓﻲ ﺳﺠﻮﻥ ﺍﻟﺼﻠﻴﺐ .. ﻋﻨﺪﻫﺎ ﺳﺘﻜﻮﻥ ” ﺩﻣﻮﻉ ” ﺃﻡ ﻣﻌﺎﺫ .. ﻛﺎﻟﻨﻘﻄﺔ ﻓﻲ ﺑﺤﺮ ﺩﻣﻮﻉ ﻣﻼﻳﻴﻦ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ !!
        ﻓﻠﻤﺎﺫﺍ ﻣﻌﺎﺫ ﻣﺮﺗﺪ ؟
        ﻫﻞ ﻷﻧﻪ ﻗﺘﻞ ﻣﺴﻠﻤﺎً ؟ ﻛﻼ ! ﻣﺠﺮﺩ ﻗﺘﻞ ﺍﻟﻤﺴﻠﻢ ، ﻻ ﻳﺠﻌﻠﻪ ﻣﺮﺗﺪﺍً ، ﻭﻟﻜﻦ ﻣﺎ ﺟﻌﻞ ﻣﻌﺎﺫ ﻣﺮﺗﺪﺍً ، ﻭﻛﺬﻟﻚ ” ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻷﺭﺩﻧﻲ ” – ﻭﻛﻞ ﻣﻦ ﺷﺎﺭﻙ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﺤﺎﻟﻒ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ ﺑﻼ ﺍﺳﺘﺜﻨﺎﺀ – ﻫﻮ ” ﺍﻟﺪﺧﻮﻝ ” ﺗﺤﺖ ﺭﺍﻳﺔ ﺍﻟﺼﻠﻴﺐ ﺍﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ، ﻭﺇﻋﺎﻧﺘﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻗﺘﻞ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ .. ﻫﺬﺍ ﻫﻮ ” ﻣﻨﺎﻁ ﺍﻟﻜﻔﺮ ” – ﻭﻛﺬﻟﻚ ﻧﺒﺬ ﺷﺮﻉ ﺍﻟﻠﻪ – ﺑﻞ ﻟﻮ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻛﺔ ﻣﺠﺮﺩ ” ﺩﻋﻤﺎً ﻟﻮﺟﺴﺘﻴﺎً ” – ﺃﻱ ﺧﺪﻣﺎﺕ ﺗﻤﻮﻳﻨﻴﺔ ﻭﻏﻴﺮﻫﺎ – ﻳﺪﺧﻞ ﻓﻲ ﺗﻌﺪﺍﺩ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﺮﺩﺓ .. ﺣﺘﻰ ﻭﻟﻮ ﻛﺎﻥ ﻣﻌﺎﺫ ﻳﺸﻬﺪ ﺍﻟﺸﻬﺎﺩﺗﻴﻦ ، ﺣﺘﻰ ﻭﻟﻮ ﻛﺎﻥ ﻳﺼﻠﻲ ﺍﻟﻔﺠﺮ ! ﻓﺈﻥ ﺍﻟﺪﺧﻮﻝ ﺗﺤﺖ ﺭﺍﻳﺔ ﺍﻟﺼﻠﻴﺐ ﻭﺇﻋﺎﻧﺘﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻗﺘﻞ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ” ﻓﻌﻞ ” ﻳﺨﺮﺝ ﺻﺎﺣﺒﻪ ﻣﻦ ﺍﻹﺳﻼﻡ .. ﻭﺇﻧﻨﺎ ﻻ ﻧﻘﻮﻝ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻜﻼﻡ ﻣﻦ ﻏﻞ ﺃﻭ ﻏﻀﺐ ، ﻓﻬﺬﺍ ﻣﺎ ﻗﺮﺭﻩ ﺍﻷﺋﻤﺔ ﺍﻷﻋﻼﻡ ، ﻭﻛﺒﺎﺭ ﺍﻟﻔﻘﻬﺎﺀ – ﺑﻼ ﺧﻼﻑ – ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﺃُﻭﻟﺪ ، ﻭﻳﻮﻟﺪ ﺃﺑﻲ ! ﻭﻟﻤﻦ ﺷﺎﺀ ﻓﻠﻴﺮﺍﺟﻊ ﻛﻼﻣﻬﻢ ﻓﻲ ﻛﺘﺐ ﺍﻟﻔﻘﻪ ﺍﻟﻤﻘﺮﺭﺓ ﻗﺪﻳﻤﺎً ﻭﺣﺪﻳﺜﺎً .
        ﻭﺃﻣﺎ ﻣﺴﺄﻟﺔ ﺍﻟﺘﺤﺮﻳﻖ ﺑﺎﻟﻨﺎﺭ : ﻓﻤﺎ ﻋﻠﻴﻪ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻔﻘﻬﺎﺀ ﺃﻧﻪ ﻻ ﻳﺠﻮﺯ ﺍﺑﺘﺪﺍﺀ ﺍﻟﻌﻘﻮﺑﺔ ﺑﺎﻟﻨﺎﺭ ، ﺇﻻ ﻓﻲ ﺣﺎﻻﺕ ” ﺍﻟﻤﻌﺎﻣﻠﺔ ﺑﺎﻟﻤﺜﻞ ، ﻭﺍﻟﻘﺼﺎﺹ ” ﻭﻣﻌﺎﺫ ﺣﺮّﻕ ﺃﻃﻔﺎﻝ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ، ﻭﻧﺴﺎﺋﻬﻢ ، ﻭﺭﺟﺎﻟﻬﻢ .. ﺑﻨﻴﺮﺍﻥ ﻗﺎﺫﻓﺎﺕ ﻃﺎﺋﺮﺗﻪ !
        ﺇﻥ ﻋﻠﻰ ﺃﻫﻞ ﻣﻌﺎﺫ ﺍﻟﺘﺒﺮﺃ ﻣﻨﻪ .. ﻷﻧﻪ ﻋﻤﻞ ﻏﻴﺮ ﺻﺎﻟﺢ ! ﻭﺫﻟﻚ ﻷﻥ ” ﺍﻟﻮﻻﺀ ﻭﺍﻟﺒﺮﺍﺀ ” – ﻭﻫﻮ ﻣﻦ ﺃﺻﻮﻝ ﺍﻹﻳﻤﺎﻥ – ﻟﻴﺲ ﻋﻠﻰ ﺭﺍﺑﻄﺔ ﺍﻟﺪﻡ ﺃﻭ ﺍﻟﻌﺸﻴﺮﺓ ﺃﻭ ﺍﻟﻘﺒﻴﻠﺔ ﺃﻭ ﺍﻟﻘﻮﻡ ﺃﻭ ﺣﺪﻭﺩ ﺍﻷﺭﺽ ..
        ﺇﻧﻤﺎ ﺍﻟﻮﻻﺀ ﻭﺍﻟﺒﺮﺍﺀ ﻋﻠﻰ ” ﺍﻹﺳﻼﻡ ” ﻭﺿﺮﺏ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ ﺃﻣﺜﻠﺔ ﻟﺬﻟﻚ ، ﻓﺴﻤﻰ ﺍﺑﻦ ﻧﻮﺡ – ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺴﻼﻡ – ” ﻋﻤﻞ ﻏﻴﺮ ﺻﺎﻟﺢ ” ﻭﻟﻢ ﻳﻘﺒﻞ ﺍﻟﻠﻪ ﺷﻔﺎﻋﺔ ﻧﺒﻲ ﺩﻋﻰ ﻗﻮﻣﻪ ﺃﻟﻒ ﺳﻨﺔ ﺇﻻ ﺧﻤﺴﻴﻦ ﻋﺎﻣﺎ – ﻭﻫﻮ ﻣﻦ ﺃﻭﻟﻲ ﺍﻟﻌﺰﻡ ﻣﻦ ﺍﻟﺮﺳﻞ – ﻟﻢ ﻳﻘﺒﻞ ﺷﻔﺎﻋﺘﻪ ﻓﻲ ﺍﺑﻨﻪ ، ﻭﻗﺎﻝ ﺗﻌﺎﻟﻰ : } ﺇِﻧَّﻪُ ﻋَﻤَﻞٌ ﻏَﻴْﺮُ ﺻَﺎﻟِﺢٍ ﻓَﻼَ ﺗَﺴْﺄَﻟْﻦِ ﻣَﺎ ﻟَﻴْﺲَ ﻟَﻚَ ﺑِﻪِ ﻋِﻠْﻢٌ ﺇِﻧِّﻲ ﺃَﻋِﻈُﻚَ ﺃَﻥ ﺗَﻜُﻮﻥَ ﻣِﻦَ ﺍﻟْﺠَﺎﻫِﻠِﻴﻦَ { ‏[ ﻫﻮﺩ : 46 ‏] ﻭﺿﺮﺏ ﻣﺜﻼً ﻟﻠﺬﻳﻦ ﺁﻣﻨﻮﺍ ﺍﻣﺮﺃﺓ ﻓﺮﻋﻮﻥ .. ﺍﻟﺬﻱ ﻗﺎﻝ : } ﺃﻧﺎ ﺭﺑﻜﻢ ﺍﻷﻋﻠﻰ { ﻓﺎﻟﻘﻀﻴﺔ ﻫﻲ ” ﻗﻀﻴﺔ ﺍﻹﻳﻤﺎﻥ ” ﻻ ” ﻗﻀﻴﺔ ﺍﻷﻭﻃﺎﻥ ﻭﺍﻷﻧﺴﺎﺏ ..”
        ﻭﻫﻨﺎ ﻧﺮُﺩ ﻋﻠﻰ ﻣﻦ ﻳﻘﻮﻝ ﻟﻤﺎﺫﺍ ﺣﺮﻗﺘﻢ ﻣﻌﺎﺫ ﻭﻟﻢ ﺗﻘﺘﻠﻮﻩ ﻭﺃﻧﻬﺚ ﻻﻳﺠﻮﺯ ﺣﺮﻗﻪ ﺑﺎﻟﻨﺎﺭ !!
        ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﺃﺭﺩ ﻟﻤﺎﺫﺍ ﺃُﺣﺮﻕ ﻣﻌﺎﺫ ؛ ﺳﺄﻃﺮﺡ ﺗﺴﺎﺅﻭﻻﺕ ﻟﻤﻦ ﻛﺎﻥ ﻟﻪ ﻗﻠﺐٌ ﻳﻌﻘﻞ ﺑِﻪ
        ﻫﻞ ﺗﻌﻠﻤﻮﻥ ﻣﺎﺫﺍ ﻓﻌﻞ ﻣﻌﺎﺫ ﺑﺄﻫﻞ ﺍﻟﺸﺎﻡ ﻭﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﻣﻦ ﻗﺼﻒٍ ﻭﺗﺪﻣﻴﺮ ﻗﺘﻞ ﺍﻷﻃﻔﺎﻝ ﻭﺍﻟﺮُﺿﻊ ﻭﺍﻟﻨﺴﺎﺀ ﻭﺍﻟﺸﻴﻮﺥ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻻ ﺫﻧﺐ ﻟﻬﻢ ﺇﻻ ﺃﻧﻬﻢ ﻗﺼﻔﻮﻫﻢ ﺇﺭﺿﺎﺀََ ﻷﺳﻴﺎﺩﻫﻢ ﺍﻷﻣﺮﻳﻜﺎﻥ ؛ ﻧﺎﻫﻴﻚ ﻋﻦ ﻗﺼﻒ ﺍﻟﻤﺴﺎﺟﺪ ﻭﺍﻧﺘﻬﺎﻙ ﺣﺮﻣﺎﺕ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﺘﺒﺎﻛﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﻣﻘﺘﻠﻪ ﺃﻳﻦ ﻛﻨﺘﻢ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻗﺘﻞ ﺑﺸﺎﺭ ﺍﻷﺳﺪ ﺍﻷﻵﻑ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﺑﺎﻟﻐﺎﺯﺍﺕ ﺍﻟﺴﺎﻣﺔ ﻭﺍﻟﻘﺼﻒ ﺍﻟﻤﺘﻮﺍﺻﻞ ﺇﻟﻰ ﻳﻮﻣﻨﺎ ﻫﺬﺍ ؟!
        ﺃﻧﺴﻴﺘﻢ ﺍﻟﺤِﻤﻢ ﺍﻟﺘﻲ ﻛﺎ ﻥ ﻳُﻨﺰﻟﻬﺎ ﻣﻌﺎﺫ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﺍﻟﻤﺴﺘﻀﻌﻔﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﻭﺍﻟﺸﺎﻡ !! ﺃﻧﺴﻴﺘﻢ ﻛﻢ ﻗﺘﻞ ﻣﻌﺎﺫ ﻭﻛﻢ ﻳﺘﻢ ﻣﻌﺎﺫ ﻣﻦ ﻃﻔﻞ ﻭﻛﻢ ﺃﺭﻣﻠﺖ ﺇﻣﺮﺃﺓ ﺑﺴﺒﺒﻪ ﻭﻛﻢ ﻭﻛﻢ ﻭﻛﻢ … ﺍﻟﺦ
        ﺃﻳﻦ ﺃﻧﺘﻢ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺃﺣﺮﻕ ﺍﻟﺴﻴﺴﻲ ﺍﻟﻌﺸﺮﺍﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﺃﺣﻴﺎﺀ ﻓﻲ ﺭﺍﺑﻌﺔ ؟!
        ﺃﻳﻦ ﺃﻧﺘﻢ ﻣﻤﺎ ﻳﺠﺮﻱ ﻟﻠﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﺍﻟﻤﺴﺘﻀﻌﻔﻴﻦ ﻓﻲ ﺑﻮﺭﻣﺎ ﻭﺷﻤﺎﻝ ﺃﻓﺮﻳﻘﻴﺎ ؟!
        ﻭﻣﺎ ﻓﻌﻠﺘﻪ ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴﻴﻴﺔ ﺑﺎﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻓﻲ ﻣﺎﻟﻲ ؟!
        ﺃﻳﻦ ﺃﻧﺘﻢ ﻣﻤﺎ ﻓﻌﻠﻪ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﺑﺎﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﺍﻏﺘﺼﺒﻮﺍ ﺍﻟﻨﺴﺎﺀ ﻭﺃﺣﺮﻗﻮﻫﻦ ﺃﻣﺎﻡ ﺃﻫﻠﻬُﻦ ؟!
        ﻭﺍﻵﻥ ﺃﺭﺩ ﻋﻠﻰ ﻣﻦ ﻗﺎﻝ ﺑﻌﺪﻡ ﺟﻮﺍﺯ ﺍﻟﺤﺮﻕ ﺑﺎﻟﻨﺎﺭ ﻣﻦ ﻛﻼﻡ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ ﻭﺇﺟﻤﺎﻉ ﺍﻟﺴﻠﻒ .
        ﻗﺎﻝ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﺍﻟﺸﻮﻛﺎﻧﻲ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ : ‏( ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻤﻬﻠﺐ ؛ ﻟﻴﺲ ﻫﺬﺍ ﻧﻬﻲ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﺤﺮﻳﻢ ﺑﻞ ﻋﻠﻰ ﺳﺒﻴﻞ ﺍﻟﺘﻮﺍﺿﻊ ، ﻭﻳﺪﻝ ﻋﻠﻰ ﺟﻮﺍﺯ ﺍﻟﺘﺤﺮﻳﻖ ﻓﻌﻞ ﺍﻟﺼﺤﺎﺑﺔ ‏) ‏[ ‏] .
        ﻗﺎﻝ ﺍﻟﺸﻮﻛﺎﻧﻲ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ : ‏( ﻭﻗﺪ ﺣﺮﻕ ﺃﺑﻮ ﺑﻜﺮ ﺑﺎﻟﻨﺎﺭ ﻓﻲ ﺣﻀﺮﺓ ﺍﻟﺼﺤﺎﺑﺔ ، ﻭﺣﺮﻕ ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﺍﻟﻮﻟﻴﺪ ﺑﺎﻟﻨﺎﺭ ﻧﺎﺳﺎ ﻣﻦ ﺍﻫﻞ ﺍﻟﺮﺩﺓ ، ﻭﻛﺬﻟﻚ ﺣﺮﻕ ﻋﻠﻲ ﻛﻤﺎ ﺗﻘﺪﻡ ﻓﻲ ﻛﺘﺎﺏ ﺍﻟﺤﺪﻭﺩ ‏) ‏[
        ﻓﺜﺒﺖ ﺃﻥ ﺃﺑﺎ ﺑﻜﺮ ﺭﺿﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻪ ﺣﺮﻕ ﻓﺠﺎﺀﺓ ﺑﺎﻟﺒﻘﻴﻊ ، ﻭﻛﺬﺍ ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﺍﻟﻮﻟﻴﺪ ﻓﻘﺪ ﺿﺮﺏ ﻋﻨﻖ ﻣﺎﻟﻚ ﺑﻦ ﻧﻮﻳﺮﺓ ﻭﺃﻣﺮ ﺑﻪ ﻓﺠﻌﻞ ﻣﻊ ﺣﺠﺮﻳﻦ ﻭﻃﺒﺦ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺜﻼﺛﺔ ﻗﺪﺭﺍ .
        ﻭﺃﻣﺮﻩ ﺇﻟﻰ ﺧﺎﻟﺪ ﻓﻴﻤﻦ ﺍﺑﻰ ﻭﺣﺎﺭﺏ ﺃﻥ ﻳﺤﺮﻗﻬﻢ ﻭﻳﻘﺘﻠﻬﻢ ﻛﻞ ﻗﺘﻠﺔ ، ﻭﺍﻳﻀﺎ ﺗﺤﺮﻳﻖ ﻋﻠﻲ ﺭﺿﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻪ ﺍﻟﻐﺎﻟﻴﺔ ﺍﻟﺮﺍﻓﻀﺔ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺍﻋﺘﻘﺪﻭﺍ ﻓﻴﻪ ﺍﻹﻟﻬﻴﺔ – ﻛﻤﺎ ﺫﻛﺮﻩ ﺷﻴﺦ ﺍﻹﺳﻼﻡ ﻋﻠﻴﻪ ﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ – ﻭﻋﺒﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﺟﻌﻔﺮ ﺭﺿﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻪ ﻣﻊ ﻋﺪﻭ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺑﻦ ﻣﻠﺠﻢ ﺣﻴﺚ ﻗﻄﻊ ﺃﻃﺮﺍﻓﻪ ﻭﻟﺴﺎﻧﻪ ﻭﺣﺮﻗﻪ ﺑﺎﻟﻨﺎﺭ .
        ﻭﻛﻞ ﺫﻟﻚ ﻓﻌﻠﻪ ﺍﻟﺼﺤﺎﺑﺔ ﺭﺿﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻬﻢ ، ﻛﻤﺎ ﻗﺎﻝ ﺍﺑﻦ ﻛﺜﻴﺮ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ : ‏( ﻛﻞ ﻫﺬﺍ ﻟﻴﻌﺘﺒﺮ ﺑﻬﻢ ﻣﻦ ﻳﺴﻤﻊ ﺑﺨﺒﺮﻫﻢ ﻣﻦ ﻣﺮﺗﺪﺓ ﺍﻟﻌﺮﺏ ‏) .
        ﻗﺎﻝ ﺷﻴﺦ ﺍﻹﺳﻼﻡ ﺍﺑﻦ ﺗﻴﻤﻴﺔ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ : ‏( ﻭﻫﻜﺬﺍ ﻗﺎﻝ ﻛﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻔﻘﻬﺎﺀ ؛ ﺇﺫﺍ ﻗﺘﻠﻪ ﺑﺘﺤﺮﻳﻖ ﺃﻭ ﺗﻐﺮﻳﻖ ﺃﻭ ﺧﻨﻖ ﺃﻭ ﻧﺤﻮ ﺫﻟﻚ ﻓﺈﻧﻪ ﻳﻔﻌﻞ ﺑﻪ ﻛﻤﺎ ﻓﻌﻞ ، ﻣﺎﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﺍﻟﻔﻌﻞ ﻣﺤﺮﻣﺎ ﻓﻲ ﻧﻔﺴﻪ ، ﻛﺘﺤﺮﻳﻢ ﺑﻴﻊ ﺍﻟﺨﻤﺮ ﻭﺍﻟﻠﻮﺍﻁ ﺑﻪ ، ﻭﻣﻨﻬﻢ ﻣﻦ ﻗﺎﻝ ؛ ﻻ ﻗﻮﺩ ﻋﻠﻴﻪ ﺇﻻ ﺑﺎﻟﺴﻴﻒ ، ﻭﺍﻷﻭﻝ ﺃﺷﺒﻪ ﺑﺎﻟﻜﺘﺎﺏ ﻭﺍﻟﺴﻨﺔ ﻭﺍﻟﻌﺪﻝ ‏) ‏[ ‏] .
        ﺣﺪﻳﺚ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ : ‏( ‏( ﻣﻦ ﻏﺮﺽ ﻏﺮﺿﻨﺎﻩ ، ﻭﻣﻦ ﺣﺮﻕ ﺣﺮﻗﻨﺎﻩ ، ﻭﻣﻦ ﻏﺮﻕ ﻏﺮﻗﻨﺎﻩ ‏) ‏) .
        ﻭﺫﻫﺐ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭ ﺇﻟﻰ ﺟﻮﺍﺯﻩ ﺣﺎﻝ ﺍﻟﻘﺼﺎﺹ ، ﻭﺍﺳﺘﺪﻟﻮﺍ ﺑﻘﻮﻟﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ : } ﻭﺇﻥ ﻋﺎﻗﺒﺘﻢ ﻓﻌﺎﻗﺒﻮﺍ ﺑﻤﺜﻞ ﻣﺎ ﻋﻮﻗﺒﺘﻢ ﺑﻪ { ، ﻭﻗﻮﻟﻪ : } ﻓﺎﻋﺘﺪﻭﺍ ﺑﻤﺜﻞ ﻣﺎ ﺍﻋﺘﺪﻭﺍ ﻋﻠﻴﻜﻢ .{
        ﻗﺎﻝ ﺍﻟﺤﺎﻓﻆ ﺍﺑﻦ ﺣﺠﺮ ‏[ 9 ‏] ﻣﻌﻠﻘﺎً ﻋﻠﻰ ﺗﺒﻮﻳﺐ ﺍﻟﺒﺨﺎﺭﻱ ﻟﻬﺬﺍ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ” ﺑﺎﺏ ﻻ ﻳﻌﺬﺏ ﺑﻌﺬﺍﺏ ﺍﻟﻠﻪ :” ‏( ﻫﻜﺬﺍ ﺑﺖ ﺍﻟﺤﻜﻢ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺴﺄﻟﺔ ﻟﻮﺿﻮﺡ ﺩﻟﻴﻠﻬﺎ ﻋﻨﺪﻩ ، ﻭﻣﺤﻠﻪ ﺇﺫﺍ ﻟﻢ ﻳﺘﻌﻴﻦ ﺍﻟﺘﺤﺮﻳﻖ ﻃﺮﻳﻘﺎً ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻐﻠﺒﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻜﻔﺎﺭ ﺣﺎﻝ ﺍﻟﺤﺮﺏ ‏) .
        ﺛﻢ ﺑﻴﻦ ﻣﺬﺍﻫﺐ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﺤﺮﻳﻖ ﻗﺎﺋﻼً : ‏( ﻭﺍﺧﺘﻠﻒ ﺍﻟﺴﻠﻒ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﺤﺮﻳﻖ ، ﻓﻜﺮﻩ ﺫﻟﻚ ﻋﻤﺮ ﻭﺍﺑﻦ ﻋﺒﺎﺱ ﻭﻏﻴﺮﻫﻤﺎ ﻣﻄﻠﻘﺎً ، ﺳﻮﺍﺀ ﻛﺎﻥ ﺫﻟﻚ ﺑﺴﺒﺐ ﻛﻔﺮ ﺃﻭﻓﻲ ﺣﺎﻝ ﻣﻘﺎﺗﻠﺔ ، ﺃﻭﻛﺎﻥ ﻗﺼﺎﺻﺎً ، ﻭﺃﺟﺎﺯﻩ ﻋﻠﻲ ﻭﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﺍﻟﻮﻟﻴﺪ ﻭﻏﻴﺮﻫﻤﺎ .. ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻤﻬﻠﺐ : ﻟﻴﺲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻨﻬﻲ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﺤﺮﻳﻢ ﺑﻞ ﻋﻠﻰ ﺳﺒﻴﻞ ﺍﻟﺘﻮﺍﺿﻊ ، ﻭﻳﺪﻝ ﻋﻠﻰ ﺟﻮﺍﺯ ﺍﻟﺘﺤﺮﻳﻖ ﻓﻌﻞ ﺍﻟﺼﺤﺎﺑﺔ ، ﻭﻗﺪ ﺳﻤَّﻞ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﺃﻋﻴﻦ ﺍﻟﻌﺮﻧﻴﻴﻦ ﺑﺎﻟﺤﺪﻳﺪ ﺍﻟﻤﺤﻤﻰ ، ﻭﻗﺪ ﺣﺮﻕ ﺃﺑﻮﺑﻜﺮ ﺍﻟﺒﻐﺎﺓ ﺑﺎﻟﻨﺎﺭ ﺑﺤﻀﺮﺓ ﺍﻟﺼﺤﺎﺑﺔ ، ﻭﺣﺮَّﻕ ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﺍﻟﻮﻟﻴﺪ ﺑﺎﻟﻨﺎﺭ ﻧﺎﺳﺎً ﻣﻦ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﺮﺩﺓ ، ﻭﺃﻛﺜﺮ ﻋﻠﻤﺎﺀ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﻳﺠﻴﺰﻭﻥ ﺗﺤﺮﻳﻖ ﺍﻟﺤﺼﻮﻥ ﻭﺍﻟﻤﺮﺍﻛﺐ ﻋﻠﻰ ﺃﻫﻠﻬﺎ ، ﻗﺎﻟﻪ ﺍﻟﺜﻮﺭﻱ ﻭﺍﻷﻭﺯﺍﻋﻲ ، ﻭﻗﺎﻝ ﺍﺑﻦ ﺍﻟﻤﻨﻴﺮ ﻭﻏﻴﺮﻩ : ﻻ ﺣﺠﺔ ﻓﻴﻤﺎ ﺫﻛﺮ ﻟﻠﺠﻮﺍﺯ ، ﻷﻥ ﻗﺼﺔ ﺍﻟﻌﺮﻧﻴﻴﻦ ﻛﺎﻧﺖ ﻗﺼﺎﺻﺎً ، ﻭﻗﺼﺔ ﺍﻟﺤﺼﻮﻥ ﻭﺍﻟﻤﺮﺍﻛﺐ ﻣﻘﻴﺪﺓ ﺑﺎﻟﻀﺮﻭﺭﺓ ، ﺇﺫﺍ ﺗﻌﻴﻦ ﻃﺮﻳﻘﺎً ﻟﻠﻈﻔﺮ ﺑﺎﻟﻌﺪﻭ ، ﻭﻣﻨﻬﻢ ﻣﻦ ﻗﻴﺪﻩ ﺑﺄﻥ ﻻ ﻳﻜﻮﻥ ﻣﻌﻬﻢ ﻧﺴﺎﺀ ﻭﺻﺒﻴﺎﻥ ﻛﻤﺎ ﺗﻘﺪﻡ ، ﻭﺃﻣﺎ ﺣﺪﻳﺚ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﻓﻈﺎﻫﺮ ﺍﻟﻨﻬﻲ ﺍﻟﺘﺤﺮﻳﻢ ‏) .
        ﻟﻬﺬﺍ ﺃﺣﺮﻗﺖ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﻣﻌﺎﺫ ﻭﻋﺎﻣﻠﺘﻪ ﺑﺎﻟﻤﺜﻞ ﻛﻤﺎ ﻓﻌﻞ ﺑﺄﻫﻞ ﺍﻟﺸﺎﻡ ﻭﺍﻟﻌﺮﺍﻕ
        ﻗﺎﻝ ﺗﻌﺎﻟﻰ : ‏( ﻭَﺇِﻥْ ﻋَﺎﻗَﺒْﺘُﻢْ ﻓَﻌَﺎﻗِﺒُﻮﺍ ﺑِﻤِﺜْﻞِ ﻣَﺎ ﻋُﻮﻗِﺒْﺘُﻢْ ﺑِﻪِ ۖ ﻭَﻟَﺌِﻦْ ﺻَﺒَﺮْﺗُﻢْ ﻟَﻬُﻮَ ﺧَﻴْﺮٌ ﻟِﻠﺼَّﺎﺑِﺮِﻳﻦَ ‏) ‏[ ﺳﻮﺭﺓ ﺍﻟﻨﺤﻞ : 126
        ﻫﻞ ﺗﻌﻠﻤﻮﺍ ﺃﻥ ﻃﺎﺋﺮﺓ ﻣﻌﺎﺫ ﺳﻘﻄﺖ ﺻﺒﺎﺡ ﻟﻴﻠﺔ ﻗُﺼﻒ ﻓﻴﻪ ﻣﻜﺎﻥ ﻭﻗﺘﻞ ﻓﻴﻪ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ 36 ﻣﺴﻠﻢ !
        ﻭﺟﺎﺀ ﺍﻟﻘﺼﺎﺹ ﺑﻨﻔﺲ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ !
        ﻭﻛﻢ ﺃﻗﺘﻞ ﻭﺣﺮﻕ ﺃﻃﻔﺎﻝ ﻭﻧﺴﺎﺀ ﻭﻟﻢ ﻧﺮﻯ ﺃﺣﺪﺍََ ﻳﺴﺘﻜﺮ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺃﻣﺎ ﺇﺫﺍ ﻋﺎﻗﺒﺖ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺍﻻﺳﻼﻣﻴﺔ ﻣﻦ ﺍﻋﺘﺪﻯ ﻋﻠﻰ ﺭﻋﻴﺘﻬﺎ ﻓﻬﺬﺍ ﺇﺟﺮﺍﻡ ﻭﺍﺳﺘﻨﻜﺎﺭ ﻭﺗُﺼﻠﻂ ﺍﻷﺿﻮﺍﺀ ﻭﺍﻟﻘﻨﻮﺍﺕ ﺗﺴﺘﻨﻜﺮ ﻭﺷﻴﻮﺥ ﺍﻟﻌﺎﺭ ﻭﻟﺤﻰ ﺍﻟﺴﻮﺀ ﺗﺴﺘﻨﻜﺮ !!
        }} ﺗِﻠْﻚَ ﺇِﺫًﺍ ﻗِﺴْﻤَﺔٌ ﺿِﻴﺰَﻯٰ {{
        ﻗﺪ ﻳﻜﻮﻥ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻜﻼﻡ ﻏﺮﻳﺒﺎً ﻣﺴﺘﻬﺠﻨﺎً ﻋﻠﻰ ﺳﻤﻊ ﺍﻟﺒﻌﺾ ، ﻭﺗﻠﻚ ﻏﺮﺑﺔ ﺍﻹﺳﻼﻡ ، ﻭﺗﻠﻚ ﻫﻲ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﺔ .. ﺍﻟﺘﻲ ﻋﻤﻠﺖ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﻧﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﺇﺣﻔﺎﺀﻫﺎ ﻣﻦ ﺿﻤﻴﺮ ﻭﻋﻘﻮﻝ ﻭﻗﻠﻮﺏ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ .. ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﻧﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺟﻌﻠﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻷﺭﺩﻧﻲ ﻋﺎﻫﺮﺓ ﻗﺬﺭﺓ ﻟﻠﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﺼﻠﻴﺒﻲ ﺍﻷﻣﺮﻳﻜﻲ .. ﺑﻪ ﺃﻓﺤﺶ ﺟﻬﺎﺯ ﻟﻼﺳﺘﺨﺒﺎﺭﺍﺕ ﻳﻔﻌﻞ ﻣﺎ ﻳﺘﻌﻔﻒ ﺍﻟﺼﻠﻴﺐ ﻋﻦ ﺍﻗﺘﺮﺍﻓﻪ .. ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﺧﻔﺎﻫﺎ ﻋﻠﻤﺎﺀ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﻥ ﻭﺟﻌﻠﻮﺍ ﻟﻠﻄﺎﻏﻮﺕ ﻟﺤﻴﺔ ، ﻭﺷﻬﺪﻭﺍ ﻟﻪ ﺑﺎﻹﺳﻼﻡ ، ﻓﻀﺎﻉ ﺩﻳﻦ ﺍﻟﻨﺎﺱ !!..
        ﻳﺎ ﺃﻫﻞ ﺍﻷﺭﺩﻥ ﻭﻳﺎ ﺃﻣﺘﻲ : ﺍﻟﻤﻌﺮﻛﺔ ﻟﻢ ﺗﺒﺪﺃ ﺑﻌﺪ ، ﻭﺍﻟﻔﺘﻦ ﻟﻢ ﺗﺄﺕ ﺑﻌﺪ !! ﻭﺇﻧﻲ ﺃﻛﺘﺐ ﺍﻵﻥ .. ﻷﺣﺬﺭ ﻛﻞ ﻣﺴﻠﻢ ﺃﻥ ﻳﺮﺍﺟﻊ ﺩﻳﻨﻪ ، ﻓﺴﻮﻑ ﻳﻨﻔﺼﻞ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﻛﻠﻪ ﺇﻟﻰ ﻓﺴﻄﺎﻃﻴﻦ : ” ﻓﺴﻄﺎﻁ ﺇﻳﻤﺎﻥ ﻻ ﻧﻔﺎﻕ ﻓﻴﻪ ،” ﻭ ” ﻓﺴﻄﺎﻁ ﻧﻔﺎﻕ ﻻ ﺇﻳﻤﺎﻥ ﻓﻴﻪ ..” ﻓﺎﻟﺴﻌﻴﺪ ﻣﻦ ﻧﺠﻰ ﺑﻨﻔﺴﻪ ، ﻭﺇﻧﻬﺎ ﻟﻔﺘﻦ ﻛﻘﻄﻊ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺍﻟﻤﻈﻠﻢ ﻳُﻤﺴﻲ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻣﺆﻣﻨﺎً ﻭﻳﺼﺒﺢ ﻛﺎﻓﺮﺍً ، ﻭﻳﺼﺒﺢ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻣﺆﻣﻨﺎً ، ﻭﻳُﻤﺴﻲ ﻛﺎﻓﺮﺍً .. ﻓﺎﺷﻐﻠﻮﺍ ﺃﻧﻔﺴﻜﻢ ﺑﺎﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ ” ﻃﺮﻳﻖ ﺍﻟﻨﺠﺎﺓ ” ﻓﺈﻥ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﺳﺎﻋﺔ ﻣﻦ ﻧﻬﺎﺭ؛ ﻻﺧﺘﺒﺎﺭ ﺣﻘﻴﻘﺔ ﺍﻹﻳﻤﺎﻥ .. ﻻ ﻣﺠﺮﺩ ﺍﺩﻋﺎﺀﻩ !! ﻭﻣﻦ ﺃﺩﺧﻞ ﺍﻟﺤﺴﺎﺑﺎﺕ ﺍﻟﻘﻮﻣﻴﺔ ، ﻭﺭﻭﺍﺑﻂ ﺍﻟﺪﻡ ﻭﺍﻟﻨﺴﺐ ﻓﻲ ” ﻣﺴﺄﻟﺔ ﺇﻳﻤﺎﻧﻪ ” ﻭﺟﻌﻠﻬﺎ ﻣﺤﻞ ” ﺍﻟﻮﻻﺀ ﻭﺍﻟﺒﺮﺍﺀ ” ﻓﻘﺪ ﻫﻠﻚ .
        ﻓﺘﻮﺑﻮﺍ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﺟﻤﻴﻌﺎً – ﺃﻳﻬﺎ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻮﻥ – ﻟﻌﻠﻜﻢ ﺗﺮﺣﻤﻮﻥ !
        ﻭﻫﺬﺍ ﻣﻘﺎﻝ
        ﻟﻠﺸﻴﺦ ﺣﺴﻴﻦ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﻮﺩ
        ‏( ﺑﻞ ﻟﻜﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺮﻕ ﺳﻠﻒ ‏)
        http://justpaste.it/j8bh
        ﺃﺳﺄﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺃﻥ ﻳﻤﻜﻦ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﻣﻦ ﻛﻞ ﻃﻴﺎﺭﻱ ﺍﻟﺘﺤﺎﻟﻒ ﻭﺃﻥ ﻳﻜﻮﻧﻮﺍ ﻋﺒﺮﺓََ ﻟﻤﻦ ﺍﻋﺘﺒﺮ
        ﻭﺃﻥ ﻳﻬﺰﻣﻬﻢ ﺷﺮ ﻫﺰﻳﻤﺔ ﻭﺃﻥ ﻳُﻔﺮﻕ ﺟﻤﻌﻬﻢ ﻛﻤﺎ ﻓﺮﻕ ﺟﻤﻊ ﺍﻷﺣﺰﺍﺏ ؛ ﻭﻳﻤﻜﻦ ﻟﺪﻭﻟﺔ ﺍﻹﺳﻼﻡ ﻣﻦ ﺭﻗﺎﺏ ﺃﻋﺪﺍﺀ ﺍﻹﺳﻼﻡ ﻭﺍﻟﺪﻳﻦ ﻭﺃﻥ ﻳﻨﺼﺮﻫﺎ ﻋﻠﻰ ﺣﻠﻒ ﺍﻟﺼﻠﻴﺒﻴﻴﻦ ﺣﻠﻒ ﺣﺎﻣﻴﺔ ﺍﻟﺼﻠﻴﺐ ﺇﻧﻪ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﻗﺪﻳﺮ
        ﻭﺍﻟﺤﻤﺪﻟﻠﻪ ﺭﺏ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻦ
        ” ﻟﻤﺎﺫﺍ ﺃﺣﺮﻗﻨﺎ ﻣﻌﺎﺫ ”
        ﻛﺘﺒﻪ ﺍﺧﻮﻛﻢ : ﺃﺑﻮ ﺧﻄﺎﺏ ﺍﻟﻴـﻤﺎﻧﻲ

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *