زواج سوداناس

علي شمو: الصحافة في خطر



شارك الموضوع :

وصف الخبير الإعلامي ورئيس مجلس الصحافة والمطبوعات السابق الأستاذ علي شمو وضع الصحافة السودانية بالخطر وغير المبشر. وقال شمو لدى مخاطبته احتفالية تكريمه في الإفطار الرمضاني بمباني المجلس أمس قال: ” إنه يخشى على الصحافة السودانية من الانهيار لضعف الموارد وارتفاع أسعار المدخلات الصحفية ما يهدد اقتصادياتها”. ونفى وجود صراع ونزاع بين اتحاد الصحفيين ومجلس الصحافة حول السجل واختزال وتصوير القضية بأن المجلس يريد استرجاع السجل من الاتحاد ليدر عليه دخلاً مالياً من عائد رسوم الطلاب الممتحنين. وكشف أن المجلس تنازل عن السجل بمحض إرادته وفي المرة الأولى اعتذر الاتحاد ولكنه عاد وقبل في المرة الثانية.
وحول مقترح رئيس الجمهورية لدمج الصحف قال إنه أخرج من سياقه وأنه جاء في إطار تقديم الدعم للصحف وأن الأفضل والأوفق أن تكون مؤسساتها أقل عدداً من ما هي عليه الآن ليسهل دعمها، مؤكداً أن الاتحاد الأوربي يدعم الصحف ولكنه في ذات الوقت لا يتدخل في السياسات التحريرية لها.
ودعا شمو لعودة التنسيق بين مجلس الصحافة والاتحاد وجهاز الأمن ما دام أن الهدف من ذلك هو مصلحة البلاد وليس سواها، موضحاً أن التعاون كان جيداً ولكنه تراجع في خواتيم دورته.
وفي السياق ذاته شدد شمو على ضرورة إجازة قانون 2014م في هذا العام، كما طالب قيادات المجلس ورؤساء التحرير بمتابعة التطور الإلكتروني الذي حدث في الصحافة العالمية ومدى تأثيره على الصحافة الورقية.
ومن جانبه أكد السفير العبيد أحمد مروح الأمين السابق للمجلس ضرورة العمل من أجل النهوض بالمجلس مثمناً الدور الذي يقوم به لتحسين أداء المؤسسات الإعلامية.
هذا وقد كرم المجلس قيادات دورته السابقة في إفطار رمضاني أقيم بمقره بالخرطوم أمس وسط حضور كبير من الصحفيين.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *