زواج سوداناس

غندور: “روشتات” المبعوث الأميركي أثبتت فشلها



شارك الموضوع :

قال وزير الخارجية السوداني أ.د. إبراهيم غندور إن بلاده تتطلع لحوار جاد مع الولايات المتحدة، يقوم على إطار فني حول الملفات المعنية للوصول لفهم مشترك، بعيداً عن (الروشتات) التي ظل يقدمها مبعوث واشنطن، لأنها أثبتت فشها.

وينتظر أن يبدأ مبعوث واشنطن لدولتي السودان وجنوب السودان، دونالد بوث، زيارة إلى الخرطوم خلال الأسبوع الأخير من شهر يوليو الجاري. بهدف استئناف الحوار مع الخرطوم وتجاوز عقبات سير العلاقات الثنائية.

واستبق غندور الزيارة المرتقبة بتصريحات نشرتها وكالة السودان الرسمية للأنباء، يوم الثلاثاء، قال فيها “إن الحوار في إطار المبعوث الذي يأتي فرضاً ليقدم (روشتات) لتنفيذها ثم يعود لبلاده أثبت فشله”.

وكانت وزارة الخارجية السودانية أعلنت – في وقت سابق – أن المبعوث تلقى دعوة منها لزيارة السودان لإجراء حوار مباشر مع المسؤولين بالحكومة السودانية، لتجاوز العقبات التي تعترض سير العلاقات الثنائية.

أزمنة مختلفة

وزير الخارجية السوداني يعبَّر عن أمله في أن يأتي المبعوث الأميركي إلى الخرطوم هذه المرة في إطار عمل فني وسياسي متكامل،ويقول إذا حدث ذلك يمكن أن نمضي في آفاق الحوار

وأوضح غندور أن حكومته أبلغت ذلك صراحة للمسؤولين الأميركيين في أطر وأزمنة مختلفة سواء أكان في السودان أو في واشنطن. وتابع قائلاً “إننا نتمنى أن تتفهم الإدارة الأميركية موقفنا في هذا الأمر”.

وشدَّد غندور أن السودان دولة محورية ومهمة في هذه المنطقة جغرافياً وبشرياً وسياسياً، ومن أكثر الدول أمناً في المنطقة ولها دور إقليمي في المنطقتين العربية والأفريقية.

وقال إن الولايات المتحدة دولة كبيرة لها نظرة للأمن والسلام في العالم، لذلك فإن التعاون بين الجانبين مهم ومطلوب، معرباً عن أمله في علاقات طبيعية بين البلدين من أجل الأمن والسلم في المنطقة.

وعبَّر وزير الخارجية السوداني عن أمله في أن يأتي المبعوث الأميركي إلى الخرطوم هذه المرة في إطار عمل فني وسياسي متكامل.

وأضاف “هذا ما ننتظره من الجانب الأميركي، وإذا حدث يمكن أن نمضي في آفاق الحوار”.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        الجعلي الحر

        المبعوث من هنا و باقان من هنا فهمتوا حاجه

        ف صفقه كبيره شكلها كده العبوها صاح و ما تقعوا و تدغسو زي اولاد النيفاشا سلموهم الجنوب من غير ترسيم حدود دولي امام الامم المتحده

        و الابتسامات الصفراء من المبعوث والحريم الابيض تبع الوفد و وهمات باقان لا تنسيكم و لا تلهيكم

        الناس دي ما عندهم عواطف 1 +1 = 5 و لو ف طريقه بقوها 100

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *