زواج سوداناس

تكريم يمني اسعف سودانيا ونقله للمستشفى في الصين



شارك الموضوع :

أقامت الجالية السودانية في مدينة قوانزو افطارها الرمضاني السنوي يوم الجمعة 16رمضان بمطعم السلام في فندق اسيا، وقد حضر الافطار حشد كبير من أبناء الجالية السودانية في مدينة قوانزو من مقيمين وزوار وقد تجاوز العدد أكثر من 160 شخصا من الرجال والنساء والاطفال،كما حضر الحفل عدد من أبناء الجاليات العربية والإسلامية وتقدمهم ممثلو المجلس الأعلى للجاليات العربية والإسلامية ومن المنظمات والجمعيات العربية في الصين.

واكد المهندس فخرالدين عثمان الطيب رئيس الجالية السودانية في قوانزو أن أفطار الجالية البسودانية اصبح مناسبة مهمة لدى السودانيين وحدثا نحرص جميعا على المشاركة فيه وهو احد ابواب التكافل والتراحم بين ابناء الجالية، وفرصة للتعارف والتقارب بين الاسر خاصة وابناء الجالية الذين فيهم المقيمون ممن لديهم اعمال متعددة في الصين وكذلك الطلاب ، ويزور المدينة يوميا عدد كبير من السودانيين من التجار ورجال الاعمال، وقال إن اللجنة التنفيذية للجالية تسعى بكل جد واجتهاد من اجل خدمة الجالية وتسعى لانفاذ العديد من البرامج التي تهم الجالية وكذلك البرامج الترفيهية والترويحية والتي يتحقق عبرها التواصل الاجتماعي والتعاون والتعاضد بين ابناء السودان.

وعقب الافطار كرم السيد رئيس الجالية عددا من الطلاب السودانيين الذين حازوا على درجة الدكتوراة والماجستير في عدد من الجامعات الصينية،،
كما قام السيد سالم خليل مسلم مدير عام مركز تعليم اللغات BLTC في مدينة قوانزو بتكريم المتوفقين من ابناء السودان وحملة الدكتوراة والماجستير وقدم لهم شهادات تقديرية، واشاد بدور اللجنة التنفيذية في خدمة ابناء السودان في قوانزو من خلال الانشطة المتعددة وقال إن معهد اللغات يسعد بأن يكون عدد من مدرسيه سودانيون وكذلك طلبته وهناك مدرسون سودانيون يدرسون اللغة الصينية والعربية والانجليزية واعلن عن تقديمه خصما قدره25% للمتفوقين الذين ينضمون لدورات المعهد في اللغات.

وفي ختام الحفل كرم المهندس فخر الدين عثمان رئيس الجالية شابا يمنيا اسمه وضاح وهاس لمروءته وشهامته حيث اسعف سودانيا تعرض للاغماء في احد شوارع مدينة قوانزو وقام بنقله للمستشفي وظل معه حتى افاق من غبيوته ثم اتصل بعدد من السودانيين واخبرهم ان هناك سودانيا مريضا بالمستشفي وبعد معاودة المريض من قبل رئيس الجالية وعدد من الاعضاء للمريض اتضح ان اسمه محمد احمد وهو في العقد السابع من العمر وجاء للصين من الاردن وليس معه احد من الاقارب او المعارف وقد تماثل للشفاء وتكفلت لجنة الجالية باجراءات سفره الى الخرطوم.

قوانزو- علي سلطان- السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        ابو شهد

        سوف نقوم بتغير العالم بفضل التربية والعادات فكونوا صادقين بالصدق نستطيع ان نتخطي كل العالم

        الرد
      2. 2
        سودانى مغبووووون

        اتضح ان اسمه محمد احمد وهو في العقد السابع من العمر وجاء للصين من الاردن وليس معه احد من الاقارب او المعارف وقد تماثل للشفاء وتكفلت لجنة الجالية باجراءات سفره الى الخرطوم.

        الرد
      3. 3
        gjhgjjh

        محمد احمد منو يعني

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *