زواج سوداناس

باسم يوسف: مفيش زي أبو تريكة.. وجهاز “الكفتة” فضيحة



شارك الموضوع :

كشف الإعلامي المصري الساخر “باسم يوسف”، خلال حواره مع الإعلامي “علي العلياني” ببرنامج “يا هلا رمضان” المذاع على فضائية “روتانا خليجية”، أن المهندس طارق قزاز هو صاحب فكرة “البرنامج”، وهو كان “يوتيوب بارتنر”، وكانت لديه فكرة بعمل محتوى عربي أصيل قوي على الإنترنت بتكاليف بسيطة لتشجيع الباقين على عمل ذلك حتى تتواجد فكرة قوية تظهر بعد ذلك على التلفزيون.

وأكد “يوسف” أن هوايته لعب الإسكواش وكرة القدم وسباقات الدراجات، وأضاف “أنا أهلاوي وبحب ركوب المراجيح ومغرم برقص التانجو والموسيقى”.

وأضاف “الملاعب ما جابتش زي أبو تريكة وهو النجم الأول ولا يهمنى ميوله السياسية، ورأيي فى جهاز الكفتة لم يتغير فهو فضيحة بكل المقاييس، ولم أر رد فعل محترمًا والجهاز بالفم المليان كفتة”.

وأعرب الإعلامي الساخر، عن حزنه الشديد بعد وفاة والديه، مؤكدًا أن والده كان يستمتع ببرنامجه، ودائم الحضور للمسرح، رغم اختلاف الآراء السياسية فيما بينهما، أما والدته فكانت قلقة دائمًا وخائفة من الضرر الواقع عليه من البرنامج.

وتابع: “لدي أمل رغم توقف البرنامج بتقديم تلك الخبرة للشباب العربي، بمشاركة ممولين ومستثمرين لمساعدة الشباب العربي في إبراز مواهبهم على اليوتيوب”، مستطردًا: “أنا مرتاح نفسيًا بعد توقف البرنامج والحمد لله إنه توقف في أعلى مستويات نجاحه، وفيه ناس خدت راحتها بعد توقف برنامجي”.

وأكد أن الدعم من الناس شعور طيب ورائع ولكنه لن يتجاوز هشتاج وتغريدة، ولو استطاع تشيكل رأي عام، لكنه لا يخرج أحدًا من السجن.

وقال الإعلامي الساخر باسم يوسف، تعليقًا على موعد عودة برنامجه للشاشة مرة أخرى: “يحيينا ويحييكم ربنا إن شاء الله.. ومن غير المقبول بالنسبة لجمهوري أن أعود ببرنامج بعيد عن السياسة، والحقيقة أن برنامجي نعمة في نجاحي ولعنة ومأزق أيضًا لأنه حصرني في تلك التجربة السياسية، ويهمني المحتوى بغض النظر عن المقابل المادي”.

وحول رأيه في جماعة الإخوان المسلمين، كانت إجابته: “رأيي في الإخوان يحتاج إلى مجلدات”، لافتًا إلى أن “الإجابة عن هذا السؤال كمن يجيب عن رأيه في المسلمين عامة أو المسيحيين أو المصريين”، مشيرًا إلى أن “في الإخوان ناس كويسة وناس وحشة”.

وعن طريقة تناوله للإعلاميين المصريين، دافع الإعلامي الساخر عن موقفه، قائلًا: إنه لا ينتقد أشخاصًا لآرائهم، ولكن ينتقد من “يفجرون” في آرائهم ويدلسون ويضحكون على الناس ويضللونهم ويغيرون مواقفهم بطريقة مرعبة. البرامج المصرية تجيب الضغط وشربت منها كثيرًا.

وأشار “يوسف” إلى أنه لا يشاهد البرامج المصرية لأنها “بتجيب الضغط ولا داعي منها وشرب منها كثيرًا على مدار ثلاثة سنوات”.

وعن الانتقادات الموجهة إليه بأنه صنيعة نظام، قال إن أصحاب المواقف الثابتة دائمًا ما توجه إليهم التهم من كل جانب؛ حيث إن البعض يتهمه بأنه صنيعة نظام، فيما يتهمه البعض الآخر بأنه ممول وعميل، معربًا عن فخره بأن البرنامج صنيعة عقول جميلة وشباب رائعين.

وعلق يوسف على مقطع فيديو للإعلامي إبراهيم عيسى وطريقة تناوله لبرنامجه، قائلًا: ” أنا عندي مشكلة إن مذيع يقعد أمام الكاميرا ساعات يخطب فيها، وأرى أن هذه خطبة جمعة، ولكن آراءه عاوزة برامج تانية، والإعلام العربي عامة مزنوق في الستينيات والسبعينيات ويقدم خطب جمعة وليس برامج توك شو”.

وأكد أنه لم يحصل على جوائز مصرية إطلاقًا، وآخر جائزة حصل عليها كانت على القصة القصيرة خلال دراسته كطالب.

واعتبر الإعلامى الساخر، أن فؤاد المهندس هو الفنان الكوميدي الأول، وبعده الزعيم وأحمد حلمي وسمير غانم ومحمد هنيدي، لافتًا إلى أنه ربما يلجأ للدراما الفترة المقبلة في فيلم عالمي ما زال قيد الدراسة.

رصد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *