زواج سوداناس

نجوم على كرسي الاعتراف جمال فرفور: أنا زول (قانوني) ولست (عميل)!



شارك الموضوع :

أقر الفنان جمال فرفور أن دراسته للقانون جاءت وفق رغبة شديدة دون الانتماء لأي تيار سياسي، موضحاً: (لقد درست القانون وعملت في النيابة بمعنى أنني عسكري من أولى متوسطة، ثم تدرجت من المظلات للشرطة الأمنية، ورجعت مرة أخرى للمظلات وعكفت على دراسة القانون)، مبيناً: (أنا لا أنتمي لأي تيار سياسي ولا أفقه في السياسة ولا أريد أن أفقه فيها؛ لأنها ليست من اهتماماتي)، مشيراً إلى أن عمله في جهاز الأمن والمخابرات يقع كوظيفة دون انتماءات سياسية، وأن دخوله للجهاز جاء من أجل خدمة الناس، مؤكداً بأنه ليس (عميلاً) كما يقول البعض، خاتماً: (أنا زول قانوني ودي شغلتي).

 

 

السوداني

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


7 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        معقول

        فرفور كيف بتخدم الناس وانت اصلا شغال في جهاز وظيفتو حماية النظام … اي جهاز امن معروف وظيفتو حماية النظام الحاكم… انت بليد ولا بتتبالد على الناس وع نفسك ….. لو الناس واعية تاني ما بتغني يا فرفر لكن الشعب مقهور من زي امثالك… …. استحي ولم نفسك … عالم ما تستحي ولا تفهم ….

        الرد
      2. 2
        كباشي

        تشتغل مع النظام تشتغل مع الجن الأحمر إنت فنان متكامل ومتسيد الساحة مش ذي البهلوانات الحايمة في أغاني وأغاني

        الرد
      3. 3
        ايو جهاد

        يا معقول إنت البليد لان جهاز الأمن ليس لحماية النظام و إنما لحماية أمن البلد و أمن المواظن من أمن البلد ياجاهل

        الرد
      4. 4
        Eldawo

        والله الجهاز الان جهاز السرور كم من عضو فى السنة تنزع مته الحصانة لاخطا فردية ؟؟؟؟؟ كم عضو يفصل من الخدمة لسوء استخدام السلطات؟؟؟؟؟اتا معارض وفى المرحلة القبلة الاخيرة لحمل السلاح ……لكن اقول ليكم الحستة الوحيدة الان جهاز الامن وهنالك شواهد والله……

        الرد
      5. 5
        ابسروال

        حقير ليس الا

        الرد
      6. 6
        رمادي

        وبدون خجل تقول انك شغال في الجهاز !!
        انا لو منك اخجل ..

        الرد
      7. 7
        كسلاوي جدا

        ليس فرفور وحده خادم للبلاد والعباد كلنا خدام للجهاز والشعب السوداني وليس لنا في النظام ناقة ولا جمل نحن نعمل فيه كخبراء ومستشارين ليس الا.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *