زواج سوداناس

عمر ضد عمر !



شارك الموضوع :

في انتخابات الديمقراطية الثانية ، كانت دائرتنا الدائرة ( 27) _الصحافة وجبرة _ أشد الدوائر التهابا ،ذلكم أنها دائرة الشيخ الدكتور حسن عبد الله الترابي ، الأمين العام للجبهة الإسلامية القومية ، الذي تحالفت أحزاب التجمع _يمينا ويسارا_ ضده واختارت الأستاذ حسن شبو الإتحادي الانتماء لينازله !
في حينا _الاسكان جبرة _ كان يسكن الرجل الاسلامي حسن شبو ابن عم حسن شبو مرشح التجمع وكان من أكثر الناس حماسة للدكتور الترابي ، وكذلك كان ابنه الترابي المسمي علي الشيخ الترابي.
صحيفة (صوت الجماهير) _لسان حال طلاب الاتجاه الاسلامي_ أجرت تحقيقا صحفيا حول مسار الانتخابات بهذه الدائرة وخرجت منه بخط عريض : (الترابي يصوت للترابي وحسن شبو ضد حسن شبو ) في اشارة للشيخ حسن شبو ابن عم المرشح وابنه الترابي !
القصة تذكرتها وأن ابحث عن عنوان لمقالي هذا ، الذي وجهني لكتابته الأخ العزيز عمر الطيب !
عمر الطيب رجل مثقف ، ودود في معشره ، يحب الله ورسوله ويعشق الجمال ، والسمة الأخيرة_ دون المساس بغيرها_ هي ما دفعته لحثنا علي كتابة هذا المقال.
قابلني الأخ عمر ، بعد صلاة العصر بمسجدنا وهو تبدو عليه علامات الاستياء التي كادت أن تغيّب بسمته المشهورة ، وأخذني جانبا ليخبرني عن سبب امتعاضه !
الرجل أفاد أنه يمر يوميا من سكنه إلي مكان عمله ، بمحازة النيل ، مستمتعا بجماله ونقاء هوائه ، لكنه بدأ يحس أن هذه النعمة تسير في تراجع شديد بسبب اعتداء الأخ عمر نمر معتمد الخرطوم علي واجهة النيل وبنائه أماكن كثيرة ممتدة من منطقة برج الاتصالات وحتي المرسي الجديد ، وهو إذ يبدي ملاحظته هذه يؤكد أنه ضد الاعتداء علي النيل وجماله وحرمان المواطنين متعة النظر إلي هذه النعمة ويشير إلي أن هذا شئ غير محمود ويجب تجنبه في امتداد الكورنيش الجديد الممتد جنوبا !
قلت للأخ عمر : الجريمة قديمة يبوء بإثمها الأكبر كثيرون سبقوا عمر نمر ، ولكن عمر لسوء حظه جاء في زمن الرقي الذوقي والتطور الحضاري والمزاج المدني الحديث، والأهم أنه جاء في عصر الحاجة للمال والتحصيل عبر المحليات، فأصبح بين سندان الحاجة ومطرقة الذوق !
أخي عمر نمر : النيل نعمة كبرى ولوحة طبيعية رائعة ، هو من الفردوس سلسله وفي عروقنا يجري حبه الأصيل ، أحببناه لأنه رمزنا ورمز عطائنا وتأريخنا المجيد !
حرماننا منه رؤيته جريمة لا تغتفر ، واحاطته بغابات الأسمنت يذهب بكل ميزاته الجميلة !
من أكرم النيل أكرمناه ومن أساء له أساء لنا!
اتركوا لنا نيلنا وخذوا دنياكم عنا فدنياوتنا هي النيل !
حياكم الله _ أخي_ لا تتمادوا في الاعتداء على النيل ، وحيا الله العزيز عمر الطيب ، فعمر _ في هذا المقام _ضدك ياعمر ونحن معه !

فتح الرحمن الجعلي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *