زواج سوداناس

لعنة الإيقاف تطارد مسلسل (بيت الجالوص) وحقوق البث تذهب لفضائية عربية


علي بلدو

شارك الموضوع :

أوقفت إدارة قناة الخرطوم الفضائية على نحو مفاجئ بث مواجهة بين مؤلف مسلسل “بيت الجالوص” الذي أوقفت بثه الإذاعة السودانية ونقيب الصحفيين السابق، وأكد كاتب السيناريو، علي بلدو، أن حقوق البث في طريقها لفضائية عربية.

وأمرت السلطات في 30 يونيو الماضي مدير هيئة التلفزيون والإذاعة بوقف بث المسلسل عبر الإذاعة السودانية، واتهم كاتب السيناريو الاختصاصي النفسي علي بلدو، رجال أعمال بارزين ورؤساء تحرير صحف بتحريض نافذين في الحكومة بوقف المسلسل الذي يتناول قصة واقعية لقضية فساد والإرتباط المشبوه بين السلطة والثروة والإعلام.

وقال بلدو لـ “سودان تربيون” إن السلطات طاردت مسلسل “بيت الجالوص” وبعد ايقاف بثه في إذاعة أمدرمان تدخلت يوم الثلاثاء، لدى مدير قناة الخرطوم الفضائية عابد سيد أحمد وأمرته بإلغاء بث حلقة من برنامج “مختلف جدا” الذي يعده ويقدمه الصحفي خالد ساتي قبل ساعتين من بثه، لأن الحلقة ناقشت ملابسات ايقاف المسلسل.

واستضاف ساتي مؤلف المسلسل ونقيب الصحفيين السودانيين السابق محي الدين تيتاوي، بوصفه أحد الذين قادوا حملة لإيقاف العمل الدرامي.

وأفادت مصادر بأن سيناريو إيقاف بث الحلقة تم بصورة مشابهة لايقاف بث المسلسل في الإذاعة، وأوضح المؤلف “أن الخوف من هذا المسلسل يأتي من فضحه لصور متعددة من الفساد والارتباط المشبوه بين السلطة والثروة والإعلام”.

وأكد بلدو أنه يعتزم نقل حقوق البث الى قناة فضائية عربية، وقال ضاحكا “سنرى إن كان بوسعهم إيقافه بعد الآن”.

وذكر أن المسلسل تحول إلى “طاقية لا يلبسها إلا من تورط بالفعل في الفساد أو في الدفاع عن المفسدين”، وتابع “هؤلاء رجل أعمال شهير يتميز بعلاقات إعلامية واسعة ورئيس تحرير ومحرر عام بصحيفة مرموقة”.

في مقابل ذلك أكد مقدم البرنامج الصحفي خالد ساتي لـ “سودان تربيون” أن الحلقة كان ينتظر بثها عند الساعة 8:20 مساء الثلاثاء، موضحا أنه لم يتم ابلاغه بأسباب إلغاء البث، وقال إنه استضاف بلدو بوصفه مؤلف العمل وتيتاوي باعتباره قدم مذكرة تطالب بوقف المسلسل.

لكن منتج البرنامج هيثم التهامي نفى أن يكون إلغاء بث الحلقة قد تم من قبل سلطات خارج القناة، موضحا أن لدى قناة الخرطوم لجنة مشاهدة مكونة من الصحفيين، وهي من أوصت بمنع بثها بسبب اتهامات من علي بلدو لصحفيين باسمائهم بالتورط في عمليات تستر بحق رجل أعمال فاسد، إلى جانب انتقاده للإذاعة السودانية وهي مؤسسة عريقة.

وأكد المنتج أن بلدو أصر خلال الحلقة على أن الشخصيات التي تدور حولها قصة المسلسل حقيقية وواقعية، من خلال رجل أعمال يمارس الابتزاز وغسل الأموال، ولجأ إلى صحفي لتزيين صورته في المجتمع، بينما نافح تيتاوي عن نزاهة الصحفيين، واعتد مقدم البرنامج بأن شخصيات المسلسل وهمية.

وأوضح أنه بعد الحلقة ومن واقع مسؤوليته كمنتج لجأ إلى المدير العام للقناة وتم الاتفاق على وقف بث الحلقة لحين معالجة بعض الاجزاء عن طريق المونتاج، وقال “لكن اذا أثر المونتاج في شكل الحلقة سنلغيها”، وزاد “لقد أخبرت علي بلدو بذلك بعد التسجيل مباشرة”.

ويتناول مسلسل “بيت الجالوص”، وهو عبارة عن قضية واقعية مع بعض الإضافات الدرامية التي تقع في خانة “السايكو دراما”، قضية رجل أعمال يقوم بالكثير من العمليات المشبوهة والابتزاز والرشوة من أجل طمس ماضيه غير المشرف.

ويحاول رجل الأعمال من خلال القصة الدرامية، إخفاء مصادر ثروته ما يدخله في صراعات نفسية عنيفة تقوده للطبيب النفسي، الذي يكتشف من خلال التحليل الطبيعة المعقدة لهذه الشخصية.

وقام بتركيب الموسيقى التصويرية للمسلسل، الدرامي مبارك محمد علي، ولعب دور البطولة الهادي الصديق، وإنعام عبد الله، وحاكم سلمان، ومجموعة من النجوم أبرزهم حسبو محمد عبد الله، السر محجوب، محمد خلف الله، زكية عبد الله، وطارق علي، بجانب ظهور خاص للدرامي عبد الواحد عبد الله. وصاغ أشعار المسلسل وأغنياته الإعلامي معاوية السقا.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        نادر

        الموضوع كلوا دعاية رخيصة للمسلسل….

        الرد
      2. 2
        سودانى مغبووووون

        اها … يا اسامة عكاشه

        الرد
      3. 3
        zuhra

        ورونا منو رجل الاعمال ومنو الصحفي العامل الدعاية
        انا سمعت حلقات من المسلسل وما عندهم اي موضوع موقفنو ليه

        الرد
      4. 4
        سوداني الزول

        يا جماعة صدقوني اكيد المسلسل فيهو شي وإلا ما كان اوقفوه والبقول دي دعاية للمسلسل كيف دعاية و هو اوقفوه يعني حنشوفو في خيالك ؛ الدعاية يا فهيم بتكون علي شاكلة نشر اخبار عن محاولات لوقف المسلسل وفي النهاية يبث المسلسل بس ايقاف بعد 12 حلقة ودعاية دي ما قدرت اهضمها ليك

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *