زواج سوداناس

المهدي يطالب بحوار تحت الفصل السابع خارج السودان



شارك الموضوع :

حدَّدَ زعيم حزب الأمة القومي، الصادق المهدي، 4 أسس للحوار، وطلب من مجلس السلم والأمن الأفريقي إصدار توصيات ترفع لمجلس الأمن الدولي ليُصدر قراراً جديداً تحت الفصل السابع، يبدأ على أساسه حوار وطني خارج السودان.
وقال المهدي في خطاب بمناسبة إفطار رمضاني، نظمه الحزب في الخرطوم، الأربعاء، عبر الهاتف، إن “تجربة حوار الوثبة، أكدت عدم جدية النظام وتوظيفه للحوار واجهة للعلاقات العامة جعجعة بلا طحين”.
وأوضح رئيس حزب الأمة القومي ـ بحسب سودان تربيون ـ أن الدرس المستفاد من إخفاقات تجربة الحوار أفضى إلى أربعة أسس، أولها أن آلية التوسط ـ الآلية الأفريقية رفيعة المستوى ـ تتطلب تقوية بإلحاق شركاء لها وبإعطائها صلاحية الحكم على تصرفات أطراف الحوار.
وأضاف أن الأساس الثاني أن يتم تحديد هدف للحوار هو السلام العادل الشامل والتحول الديمقراطي الكامل، وأن يشمل الحوار كل الأطراف الوطنية فلا مكان للحوارات الثنائية، ما يتجاوز القرار الدولي 2046 واتفاقية الدوحة 2011 ويتطلب قرار دولياً جديداً جامعاً.
ونوه إلى أنه مطلوب من مجلس السلم والأمن الأفريقي، أن يبحث هذه الأسس الأربعة ويصدر بها توصيات ترفع لمجلس الأمن الدولي، ليُصدر بموجبها قراراً دولياً تحت الفصل السابع من الميثاق الأممي.
وتابع: “بموجب القرار الجديد يمكن أن يبدأ حوار وطني في المكان المناسب خارج السودان، وبعد الخطوات التمهيدية والضمانات الدولية يعقد ملتقى الحوار الجامع أو المؤتمر القومي الدستوري داخل البلاد”.

(صحيفة السوداني)

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        العراب

        الراجل زول ماعندو فكر كذاب أشر وخرفان ربنا اكفينا شرو

        الرد
      2. 2
        السوداني

        هوي يا جنى الاستعمار هوي . مجلس الامن مختص بالنزاعات التي تعمل على تهديد السلم والامن الدوليين ومشكلة الديمقراطية مشكلة داخلية ولا تخص مجلس الامن . هسي يعني مجلس الامن تاني مطلوب منو يتدخل في الدول عشان يفرض فيها الديمقراطية التي يحددها بهواه او هوى اتباعه ؟ طيب ليه ما يمشي لي مصر الانت قاعد فيها دي ويفرض فيها الديمقراطية ؟؟؟!!.. على الاقل النظام في السودان ما حكم عليك بالاعدام زي ما نظام مصر بيحكم على خصومه بالاعدام وينفذ القتل لخصومه ومعارضيه السياسيين العزل خارج اطارا القانون !!!. انت ما عندك وطنية لكن عندك حب ومرض مزمن للزعامة والجلوس على كراسي السلطة وهذا ما لم تجده في ظل هذا النظام لذلك ناصبته العداء وجلست باختيارك خارج بلادك وباختيارك رفضت الجلوس للحوار الا عبر شروطك ووهمك الذي تريد ان تسوقه للناس !!! والسودان انت لا تمثله ولا حاجة لنا بك وخليك قاعد بره اصلو عمرك ما فضل منو كتير فالشبهك دا اصلا بلدو في اخر عمرو بتلفظو .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *