زواج سوداناس

فيديو.. “زلة لسان” أوباما: سنسرع تدريب قوات “داعش”!



شارك الموضوع :

أحرج الرئيس الأمريكي باراك أوباما إدارته في البيت الأبيض حين قال في كلمة للصحفيين إنهم يسرعون بتدريب قوات تنظيم “داعش” في العراق.

وقال أوباما في كلمته حول الجهود المبذولة ضد تنظيم داعش:”مع الخطوات الإضافية التي أمرت بها في الشهر الماضي، فإننا نسرع من تدريب قوات داعش بما في ذلك المتطوعون من العشائر السنية في محافظة الأنبار”.

وصحح الموقع الرسمي للبيت الأبيض بيان أوباما المنشور على الانترنت، مؤكدا أن أوباما كان يقصد تدريب القوات “العراقية” وليس “داعش”.

يذكر أن هذه هي المرة الأولى، التي يصحح فيها البيت الأبيض كلمة لأوباما، خاصة أن الرئيس الأمريكي لم ينتبه أو يتدارك خطأه بل أكمل حديثه بشكل طبيعي.

akhbaar24

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


10 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ابوعبدالله السودانى

        دا الواقع والصحيح والتصحيح هو الزلة بل الكذبة

        الرد
      2. 2
        ودالعيلفون

        داعش جماعة النصره الاخوان القاعدة صناعة امريكية لاتخفى عن احد

        الرد
        1. 2.1
          bagir

          ما العلاقة بينهم غير عدم علمك

          الرد
      3. 3
        سلام

        قال بالحرف ندرب داعش بتاعتنا ونجند لها رجال من القبائل السنية

        الرد
      4. 4
        مخ مافي

        وشهد شاهد من أهلها

        الرد
      5. 5
        جندي الدولة الاسلامية

        جانب من التدريبات لامريكية للخوارج!
        http://www.youtube.com/watch?v=N_TUzAp2uRA

        الرد
      6. 6
        الدولة الاسلامية باقية وتتمدد

        كذبتم والله يا عبيد اليهود والنصارى .. إنهم قوم يحبون الموت كما تحبون الحياة وهذه هي الحقيقة السافرة وسر انتصاراتهم المتتالية على الأرض وسوف لن تتوقف ولن يستطيع جيش أقوى دولة في الأرض أن يقف في وجههم .. لأنهم جند الله في أرض الله .. إنهم أشداء على الكفار رحماء بينهم .. إنهم أنصار محمد (ص) أتباع الإسلام الحق وأشهد الله وملائكته ورسله والعالمين بأنهم على الحق المبين .. 66 دولة وأكثر تقاتلهم جواً وبراً وبحراً ثم ينتصرون ويزحفون بلا توقف .. قولوا بربكم إن كنتم تؤمنون بالرب: هل يضحي إنسان بروحه في هذا العصر وهذا الزمان وبكل سهولة وبكل أريحية ورضا بل وضحك وتبسم تاركاً ورائه المتع والثروات والسلطات والشهادات والزوجات والفارهات؟ في سبيل ماذا يضحي هؤلاء الشباب بأرواحهم؟ إن لم يكن في سبيل الله ففي سبيل ماذا؟ إذن؟ الإجابة واضحة يعرفها كل مسلم ولكن المنافقين لا يفقهون.

        الرد
        1. 6.1
          ahmed fahad

          تقصد دولة الشواذ والساقطات ى ابن السفاح

          الرد
      7. 7
        ahmed fahad

        داعش معناها:-
        د: دولة
        ا: اللوطيين
        ع: العاهرات
        ش: الشواذ

        الرد
      8. 8
        عابد

        احي انا زلة لسان لو كان شخصية تانية لن يلين ويميع الخبر

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *