زواج سوداناس

السيسى : مد أجل السلطة يقطع الطريق أمام المطالبة بإقامة منبر آخر لمناقشة قضية دارفور



شارك الموضوع :

أكد رئيس السلطة الإقليمية لدارفور الدكتور التجانى سيسى محمد أتيم أن قرار السيد رئيس الجمهورية الذي أصدره مؤخراَ بمد اجل السلطة الإقليمية لدارفور لمدة عام له رمزية نظراً لأن دولة قطر هي التي دعمت مشروع السلام والسلم الاجتماعي في دارفور بجانب وقوفها مع السودان ودعمه سياسياً واقتصادياً أثناء المحن فضلاً عن ارتباط اسم الاتفاق بعاصمة قطر.
وقال في تصريح (لسونا) إن مد اجل السلطة سيقطع الطريق أمام الذين يطالبون بإقامة منبر آخر لمناقشة قضية دارفور علاوةً على وجود مجموعات مسلحة خارج السودان لم توقع على وثيقة الدوحة للسلام في دارفور بالتالي يمكن أن تشكل لها آلية السلطة الإقليمية المنفذ للمشاركة في السلطة وللعودة إلى حضن الوطن والمشاركة في العملية السلمية سائلاً الله أن يوفق سلطته في أداء هذه المهمة لفترة العام. وأضاف السيسى أن الوثيقة قد نصت على ضرورة إجراء استفتاء أداري في دارفور. مؤكداً في الوقت نفسه قدرة السلطة الإقليمية لدارفور على القيام بكل الإجراءات الخاصة بإجراء الاستفتاء بعد أن يصدر رئيس الجمهورية قراراً جمهورياَ بإنشاء مفوضية استفتاء دارفور.
وكان رئيس السلطة الإقليمية لدارفور قد وصل مدينة الفاشر حاضرة ولاية شمال دارفور اليوم بعد رحلة عمل للخرطوم قام خلالها بمتابعة مشروعات السلطة الإقليمية التي تعتزم تنفيذها في المرحلة المقبلة وكان في استقباله بمطار الفاشر وزير الزراعة والغابات والى شمال دارفور بالإنابة ادم محمد حامد النحلة ولجنة امن الولاية بجانب معتمد محلية الفاشر ووزراء وقيادات السلطة الإقليمية.

 

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *