زواج سوداناس

مساعد الرئيس: المهدي مُرحَّبٌ به في أي وقت



شارك الموضوع :

وعد مساعد الرئيس السوداني إبراهيم محمود، نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب،  بدراسة مطالب الأحزاب الممانعة حتى تتمكن من المشاركة في الحوار الوطني. وأكد أن رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي مُرحَّب به في أي وقت.

والتقى محمود، في مكتبه بالقصر الرئاسي، يوم الأربعاء، رئيس حزب منبر السلام العادل الطيب مصطفى، المفوض من قبل أحزاب تحالف القوى الوطنية لتمكين أحزاب المعارضة الممانعة من المشاركة في الحوار الوطني.

وقال مصطفى لــ (وكالة الأنباء السودانية)، إن اللقاء تناول مطلوبات الحوار الوطني من خلال مرجعية خارطة الطريق واتفاق أديس أبابا وأهمية إشراك المعارضة في الحوار، مضيفاً “مساعد الرئيس البشير وعد بدراسة مطالب الأحزاب الممانعة، حتى تتمكن من المشاركة في الحوار الوطني”.

وأشار إلى أن اللقاء ناقش عودة الصادق المهدي إلى أرض الوطن، لافتاً إلى أن مساعد الرئيس البشير ونائبه في الحزب الحاكم، أكد أن المهدي مُرحّب به في أي وقت، وأن هناك تواصلاً مع حزب الأمة في هذا الصدد.

وأبان رئيس منبر السلام العادل أن اللقاء تطرق لجهود المؤتمر الوطني لتهيئة المناخ لانطلاقة الحوار الوطني على خلفية المرجعيات التي تمت الموافقة عليها خلال الاجتماعات السابقة.

شبكةالشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *