زواج سوداناس

بأية حال ؟!


شارك الموضوع :

*حتى وقت قريب كان العيد يجلب للناس الفرحة..
*الآن صار يجلب لهم- من كثرة الهم- (القرحة!)..
*من المسؤول عن ضياع إحساس السودانيين بالعيد؟..
*هم الخونة والمرجفون ب(أكيد!)..
* نهار عيد -أيام الصادق- سمعته يقول (ح يمشوا وين من ربنا)..
*نهار عيد -العام الماضي- سمعته يقول (الناس ما بتحمد ربنا!)..
*ليس بيت المتنبئ ذاك هو الذي بتنا نستشهد به في العيد..
*وإنما كاريكاتور جاء فيه (بكرة يفوت العيد والكل يبقى سعيد)..
*قال إنه وجد نفسه يدندن البارحة بـ(عدت يا عيدي بدون زهور)..
*ثم يردد مع التعديل ( وين جنيهنا وين الكسور؟!)..
*خلال شهر رمضان قطوعات في البيوت من الماء والكهرباء..
*خلال أيام العيد قطوعات في القلوب من (الأمل والرجاء!)..
*من إحدى قصص المطالعة زمان (هاشم في العيد)..
*ومن إحدى قصص عيدنا الآن (أبو هاشم في القيد!)..
*انتهت مع انقضاء رمضان سلسلة (أغاني وأغاني)..
*وبدأت مع حلول العيد سلسلة (أعاني وأعاني!)..
*سألني قارئ إن كنت أقمت بحي في حلفا اسمه الجبل..
*فأجبته لا ولكن يقيم على رأسي (جبل!!)..
*من بين رسوم الخدمات المكتشفة واحد اسمه رسوم سرج حمار..
*سوف تُلغى الرسوم عن السرج وتُفرض على (الحمار!)..
*نجا الزميل إسحاق فضل الله- والحمد لله- من حادث حركة..
*ومن قبل نجا من (رصاص الحركة!!)..
*سألني عن معنى ما قاله الترابي عن النظام الخالف..
*فقلت له هو من قبيل كي تُذكر (خالف!)..
*لا أدري لم جعل (شكل) بدلة وزير أنصار السنة الناس حيارى..
*فهم يضعون ساعاتهم باليمين مخالفة لـ(النصارى!)..
*لن تختفي من الشاشات كراسي المغنين والعازفين..
*فهي ستبقى في العيد لـ(المثرثرين!)..
*قيل أن طه هرب في رمضان – بسبب البنطلون – إلى القاهرة..
*نرجو ألا يأتينا في العيد – من شارع الهرم – بثياب (فاجرة!)..
* والي الخرطوم كان مرتاحاً حين كان يرتدي بزة المحارب..
* الآن يحتاج- في العيد – إلى(استراحة محارب!!)..
*قال علي عثمان أن الحكومة لن توفر للناس لقمة العيش..
*إذن لماذا كان هتاف (إما العيش وإما الجيش؟!)..
*قالت له وهو مهموم (كل سنة وانت طيب)..
*قال لها (طيب!!!).

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *