زواج سوداناس

مباحثات بالخرطوم لوزراء المياه في السودان ومصر وأثيوبيا حول سد النهضة



شارك الموضوع :

تستضيف الخرطوم يومي 22 و23 يوليو الحالي الاجتماع السابع للجنة الفنية الثلاثية حول سد النهضة الأثيوبي بحضور وزراء الموارد المائية في الدول الثلاث “السودان ومصر وإثيوبيا”، لدراسة العروض الفنية والمالية للشركتين الفرنسية والهولندية.

ويقع سد النهضة على النيل الأزرق، على بعد حوالي 20 كلم من حدود السودان، وتبلغ سعته التخزينية 74 مليار متر مكعب، وينتظر أن يولد طاقة كهربائية تصل إلى 6000 ميغاواط، ويتواصل تشييد السد وسط مخاوف سودانية ومصرية من تأثيره على حصتهما في مياه النيل.

ويبحث الاجتماع مقترح العروض الفنية والمالية للشركتين الاستشاريتين الفرنسية والهولندية واللتان تم اختيارهما لإجراء الدراسات التي أوصت بها لجنة الخبراء العالميين التي رفعت تقريرها منتصف العام الماضي حول الآثار البيئية والاقتصادية والاجتماعية للسد والنموذج الهيدرولوجي وموارد المياه للنهر بعد إنشاء السد.

وكان قد تم اختيار مكتبين استشاريين من فرنسا وهولندا لعمل الدراستين المطلوبتين بعد سلسلة من الإجراءات، ويرجى من نتائج هاتين الدراستين تحسين معاملات ملء السد وتشغيله لإعطاء أحسن النتائج بأقل الأضرار.

وشكلت في وقت سابق لجنة من خبراء عالميين مرموقين في مجالات سلامة السدود والموارد المائية والبيئة من ألمانيا وفرنسا وبريطانيا وجنوب أفريقيا، مع تمثيل الدول الثلاث، وأكملت اللجنة مهامها بعد زيارات ميدانية لموقع السد ورفعت توصياتها في مايو 2013 بعد عام ونصف من التمحيص والدراسة والإطلاع على كافة تصميمات ووثائق دراسات السد.

يذكر أن الرئيسين السوداني عمر البشير والمصري عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء الأثيوبي هايلي ماريام ديسالين كانوا قد وقعوا بالخرطوم في مارس الماضي، على وثيقة إعلان مبادئ سد النهضة، تمهيدا للتفاوض على التفاصيل المتعلقة بالسد العملاق.

sudantribune

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *