زواج سوداناس

ارتفاع إنتاج الفيرنس والجازولين بالسودان



شارك الموضوع :

أعلن وزير النفط والغاز في السودان، محمد زايد عوض، ارتفاع الطاقة التكريرية بالبلاد من مصفاتي الخرطوم والأبيض وإنتاج كميات إضافية من الجازولين والفيرنس، وذلك بعد توقيع اتفاقية مع شركات “CNPC” الصينية، بتروناس الماليزية، و”ongc” الهندية.
وتم بموجب الاتفاقية شراء 10.000 آلاف برميل خام يومياً من حصة الشركاء، لصالح زيادة تكرير المشتقات النفطية بمصافي البلاد.
وأشاد وزير النفط خلال معايدة العاملين بقطاع النفط والتي شملت 13 شركة، بدور الشركاء وتعاونهم خلال مسيرة استخراج النفط وتكريره، داعياً كافة العاملين إلى بذل أقصى الجهود حتى يتم استخراج البترول المكتشف وإجراء المزيد من الاستكشافات النفطية واستخدام التقنيات الحديثة.
ووجّه د. زايد كافة الإدارات بالوزارة ومديري الشركات باتباع منهج التخطيط الاستراتيجي لقطاع النفط لتقليل تكلفة الإنتاج وتعظيم العائد الاقتصادي، واصفاً قطاع الطاقة بأنه المحرّك الأساسي لعملية التنمية بالبلاد.
تدريب وتطوير

وزير النفط والغاز أشاد بالعاملين الذين قال إنهم ظلوا مرابطين طيلة أيام العيد وبما حققوه من وفرة في الفيرنس والجازولين أدت إلى الاستقرار المنشود

وأشاد بالعاملين الذين ظلوا مرابطين طيلة أيام العيد وبما حققوه من وفرة في الفيرنس والجازولين أدت إلى الاستقرار المنشود، معلناً اهتمامه بالعملية التدريبية وتأهيل وتطوير الكادر البشري للاستفادة من الإمكانيات المتاحة عبر مركزي التدريب النفطي ومختبرات النفط المركزية.
وشملت زيارة الوزير للمعايدة التي رافقه خلالها أمين عام وزارة النفط والغاز وقياداتها، كلاً من شركة النيل الكبرى لعمليات البترول، التي وصفها بالشريك الأكبر في القطاع، وبترولاينز لخام النفط، وبتروانرجي المحدودة، وبترودار، والراوات، واستار أويل، والنيل للبترول، والشركة السودانية لخطوط أنابيب البترول.
كما شملت الزيارة مجمع الإنقاذ النفطي، وشركة سودابت المحدودة، التي تعتبر الذراع الحكومية والتي ارتفعت نسبة شراكاتها حتى نسبة 70  % في حقل الراوات متعهداً بتطويرها في المستقبل القريب، وشركة بتروترانس، وشركة بشائر المحدودة.

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *