زواج سوداناس

هيئة علماء السودان تدحض نظرية انتهاء البشرية في سبتمبر



شارك الموضوع :

دحضت هيئة علماء السودان نظرية انتهاء الحياة البشرية على سطح الأرض في سبتمبر المقبل، واستدلت بأدلة دامغة من الكتاب والسنة لا تدع مجالاً للشك أن الله تعالى عنده علم الغيب، ووصفت النظرية بأنها تخرصات ورجم بالغيب وأقوال منجمين.

وقال أ.د. محمد عثمان صالح رئيس الهيئة، إن القرآن الكريم أوضح بما لا يدع مجالاً للشك أن الله تعالى عنده علم الغيب، مستدلاً بالآية الكريمة التي وردت في سورة لقمان (إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام وما تدري نفس ماذا تكسب غداً وما تدري نفس بأي أرض تموت إن الله عليم خبير) الآية: 34.

ووصف صالح في تصريح لوكالة الأنباء السودانية يوم الثلاثاء، النظرية بأنها تخرصات ورجم بالغيب وأقوال منجمين، مبيناً أن المروجين لهذه النظرية يسعون لإحداث حالة من البلبلة وسط الأمة الإسلامية، وإشغال البلاد والعباد بما لا يفيد دون تثبت أو الاستناد إلى أي مرجعية.

وتفيد متابعات (سونا) أن بعض المجموعات والطوائف الدينية الغربية الصغيرة كانت قد تبنت هذه النظرية التي امتلأت بها مؤخراً المدونات ومواقع التواصل الأسفيرية والتي مفادها انتهاء الحياة البشرية على سطح الأرض في سبتمبر المقبل نتيجة اصطدام نيزك عملاق بالأرض في الفترة من 22-28 من سبتمبر القادم وذلك بحسب المروجين لهذه النظرية.

شبكة الشروق + وكالات

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        امريكي

        لعنة الله عليهم

        الرد
      2. 2
        خالد

        احسب ان هذه القضية انصرافية وكان من الاوفق لهذه الهيئة ان تبت في بعض القضايا المتعلقة بالشان السوداني الذي يحتاج للكتير من الايضاح حكومة وشعبا في معاش الناس وحياتهم والحكومة اولي بهذا خاصة بعد ظهور بعض الاشارات السالبة من فوضى وفساد وغش
        اما عن دحض النظرية التي روج لها بعض الطوائف الغربية (اللهم الا اذا كانوا مسلمين)كما ذكر فهذا لايعنينا كمسلمين في شئ لاننا نعرف سلفا ان امرها عند ربي واما لغيرنا بادلة دامغة بالكتاب والسنة فهذا لايعنيهم لانهم اصلا غير مسلمين ولايعترفون اصلا بالقران والسنة فكيف تقنع شخصا بشئ لا يعترف به فهولاء يقتنعون بالاسلوب العلمي ان امكن ذلك
        والله اعلم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *