زواج سوداناس

محمد المجتبى: بعد بتر رجلي..إنها ليست نهاية حياتي بل بداية حياة جديدة



شارك الموضوع :

أنا محمدالمجتبى شاب سوداني
واحد وعشرين سنة
طالب في الثالث ثانوي ، علمي أحياء إمتحنت السنة الفاتت و جبتا ٧١.٧ في إنتظار التقديم و ما يمكن أن يحدث بعده ..

قبل خمسة أعوام بالظبط كنت في الصف الثاني ثانوي و في أحد أيام المدرسة رجعتا من المدرسة و حاسي بألم شديد في بطني و بإختصار شديد مشينا للمستشفى و هناك الدكتور قال إنه دي عملية زائدة مستعجلة و لازم تتعمل في أسرع وقت ، إتعملت العملية ، و بعدها مباشرة بتلات أيام و أنا لسا في المستشفى إتورمت الرجل الشمال في منطقة الساق و ماكنت بشتكي منها نهائي قبل كدا ، شافها الدكتور و قال إحتمال تكون جلطة حصلت بعد العملية و الكلام دا كلة هنا في السودان و أنا عمري خمستاشر سنة
الدكتور أصر على العملية و فتح الرجل في منطقة الساق لغرض تنظيفها و لكن كان الجرح كبير جداً ما إلتأمت بعده الجرحة مرة تانية مرت خرجنا من المستشفى بعد حداشر يوم و لا يزال الجرح مفتوح ، غيارات للجرح متكررة و في نفس المستشفى و عند نفس الطبيب و لكن لا فائدة لم يتحسن الجرح ، بل أخذ بالإتساع . .
و في تلك اللحظة لم أكن قادر على المشي من جديد فإستخدمت الكرسي المتحرك و العكازين منذ ذلك الحين ..
قابلت عدد من الأطباء في السودان و في عدد من المستشفيات و لكن بلا فائدة عدد من العمليات أجريت لتنظيف الجرح و محاولة تطبيبة و أيضاً بلا فائدة .
و بإختصار شديد سافرت لعدد من الدول في محاولة لإنقاذ الرجل فسافرت لمصر مرتين و السعودية و الإمارات و تركيا ..
و في منتصف هذه المدة قرر الأطباء بالإجماع بتر الرجل لأنها لم تعد تحتمل و في سعيهم للحفاظ على صحتي أجريت العملية بالخرطوم قبل ثلاث أعوام ..
سافرت بعدها للإمارات و تركيا من بعدها في رحلة علاجية جديدة لأن القصة لم تنتهي ببتر الرجل فحسب فلم يلتأم الجرح بعدها و أظهرت التحاليل إضطرابات في الدم و المناعة مما إستدعى تسفيري إلى تركيا حيث أكملت علاجي هناك و تماثلت للشفاء و كان هذا قبل عام بالظبط و بعدها عدت إلى السودان و كنت قادر على مواصلت تعليمي و الذهاب للمدرسة من جديد فلم أتردد و عدت لدراستي و الأن أواصل طريقي
أتمنى أن أتمكن يوماً من دراسة أحدد التخصصات الطبية و أسعى لهذا جاهداً ، هدفي ان أشارك في التخفيف عن معاناة من هم يعانون و يتألمون مثلما عانيت أنا ..
هذه هي القصة و بإختصار شديد و شديد جداً
و لكن وعد لاحقاً ستعرفون عني المزيد فقط إستمروا بمتابعتي ، و لا تنسوني من دعواتكم

هذه صورة حديثة لي إتصورتها بالتحديد قبل إسبوعين في اليوم التالي بعد وصولي السودان في السفرة الأخيرة ( سفرات لأغراض متابعة العلاج و زيارة للأهل و الترفيه برضو.

لكن الصورة دي سمحة مش إذا أعجبتك الصورة إضغط لايك و قول سمحة أنا غايتو عاجباني شديد.

بقلم: محمد المجتبى

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


12 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        أبو عثمان

        سمحة صورتك و أسمح منها إرادتك القوية ربنا يشفيك و يشفي أطباء السودان من مرض الأخطاء الطبية و حسب علمي هناء تخصص في الطب لمعالجة الأخطاء الطبية أرجو منك التخصص فيها في المستقبل

        الرد
      2. 2
        خالد

        الله يوفقك في الدارين ان شاء الله ويعوضك وانت في مقتبل العمر وانسان متفائل وان شاء الله حتتوفق وماحيخيب ليك ظن
        تمنياتي لك بالتوفيق في دراستك وحياتك العملية مستقبلا

        الرد
      3. 3
        حاتم

        شكراً يا محمد المجتبى على مشاركتك لينا بقصتك .
        الصوره بالتأكيد جميله لأنها حقيقه جميله و ﻷنها عاجباك
        مافي شي – بعون الله – ممكن يقيف في طريق تحقيق هدفك ﻷنك صاحب عزيمه قويه – بحمد الله – و كمان محدد هدفك.
        ربنا يوفقك ، يعافيك و يزيدك رضى

        الرد
      4. 4
        عابدون

        ربنا يواليك بالعافية ياابننا محمد ويوفقك في حياتك الدراسية والعملية مستقبلا” والايريك مكروه .

        الرد
      5. 5
        سوداني

        ياخ انت اجمل زول عجبتني والله

        الرد
      6. 6
        Abukhalid

        ربنا يشفيك يا محمد و نحن نتمنى لك الشفاء و مستقبلا زاهر في تعليمك

        الرد
      7. 7
        حليلك يا بلد

        الله يوفقك في الدارين ان شاء الله ويعوضك وانت في مقتبل العمر وانسان متفائل وان شاء الله حتتوفق وماحيخيب ليك ظن
        تمنياتي لك بالتوفيق في دراستك وحياتك العملية مستقبلا

        الرد
      8. 8
        طارق عبداللطيف سعيد

        ***قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما من مسلم يصيبه أذى من مرض فما سواه إلا حط الله به سيئاته كما تحط الشجرة ورقها
        *** وحدثني إبراهيم حدثني أبو ربيعة حدثنا حماد عن ثابت عن عبيد بن عمير Y أن النبي صلى الله عليه وسلم عاد مريضا فقال ما منه عرق إلا وهو يألم منه غير أنه قال قد أتاه آت من ربه فبشره أن ليس عليه بعده عذاب ودخل النبي صلى الله عليه وسلم على رجل من أصحابه وهو مريض فقال كيف تجدك قال أجدني راغبا وراهبا قال والذي نفسي بيده لا يجمعهما لأحد عند هذه الحال إلا أعطاه ما رجا وأمنه مما يخاف
        ***نسأل الله لك أن يحفظك وأن يطول عمرك وأن يعوضك خيراً ، وأن يحقق لك أمنياتك ، وكل عام وأنتم بخير

        الرد
      9. 9
        طارق عبداللطيف سعيد

        ***قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما من مسلم يصيبه أذى من مرض فما سواه إلا حط الله به سيئاته كما تحط الشجرة ورقها
        *** وحدثني إبراهيم حدثني أبو ربيعة حدثنا حماد عن ثابت عن عبيد بن عمير : أن النبي صلى الله عليه وسلم عاد مريضا فقال ما منه عرق إلا وهو يألم منه غير أنه قال قد أتاه آت من ربه فبشره أن ليس عليه بعده عذاب ودخل النبي صلى الله عليه وسلم على رجل من أصحابه وهو مريض فقال كيف تجدك قال أجدني راغبا وراهبا قال والذي نفسي بيده لا يجمعهما لأحد عند هذه الحال إلا أعطاه ما رجا وأمنه مما يخاف
        ***نسأل الله لك أن يحفظك وأن يطول عمرك وأن يعوضك خيراً ، وأن يحقق لك أمنياتك ، وكل عام وأنتم بخير

        الرد
      10. 10
        Abo saif

        ابنى انشاء الله دربك اخضر وقشة ماتعتر ليك والتوفيق من عند الله.

        الرد
      11. 11
        هاني أحمد رامي

        بالشفا إنشاء الله …. الله يوفقك في دراستك … وفي حياتك العملية انشاء الله

        الرد
      12. 12
        أبو عبد الله

        لايك LIKE أسأل عز وجل ان تكون رجلك قد سبقتك الى جنات النعيم يا ابو حميد

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *