زواج سوداناس

غرائب وعجائب !!



شارك الموضوع :

*قيل له أن والي الخرطوم أعلن التشبه بعمر بن الخطاب..
*قال لهم : ربما قال (عمر الحريري!!)..
*الرسام الشهير فان جوخ طالبته حبيبته بقطع إذنه إثباتاً لحبه لها..
*فلما قطعها قالت إنه صار قبيحاً لا يستحق (حسناء مثلها!)..
*سئل نميري عن إعدامه معارضيه فقال هذا جزاء من ينقلب على الشرعية..
*فلما ذُكِّر بانقلابه هو على الشرعية قال (هذه ثورة!!)..
*البارونة كوتس سُئلت – وهي في التسعين- عن متى تكف المرأة عن الحب..
* قالت إن السؤال يُفترض أن يُوجه لمن هن (أكبر سناً!)..
*القذافي كان يصرخ في الثائرين من أبناء شعبه : من أنتم؟..
*فلما قبض عليه الثائرون هؤلاء قال لهم ( يا أبنائي!!)..
*صوفيا وولف حفرت اسم زوجها المتوفى حديثاً على لسانها..
*فلما سُئلت عن ذلك قالت لأنه كان (سبب موته!!)..
*قيادي إنقاذي سابق كان قد أعلن عدم تركه بيته القديم عام (89)..
*حين ذكَّرته بذلك عام 2005 قال لي (انت لسه فاكر؟!)..
*ترجاها أن تطلق زوجها كي يتوجا حبهما الوليد بالزواج..
*عندما فعلت قال (بقي أن أطلق أنا زوجتي!)..
*قيل لظريف أن الوالي أبدى حرصاً على ألا تعثر بقلة بالخرطوم..
*قال لهم ( ولكن ابن آدم ممكن!!)..
*عند نقل إيلا للجزيرة كتبت متوقعاً اهتمامه بفضائية ستديوهاتها ستاد مدني..
*قبل أيام قال إيلا (لا بد من فضائية!)..
*برنامج صاحب (ألوان) – مع حسين- بدأ ناجحاً جداً ثم انتهى..
*السبب اكتشاف الناس أنه (متلوِّن!!)..
*سُئل عادل إمام عن سبب منعه ابنته من أن تصير ممثلة..
*قال كيلا يُفعل بها ما (أفعله أنا!)..
*وهي على فراش الموت أوصت ميري كوهري بدولارين لزوجها..
*أحدهما لشراء حبل (يشنق به نفسه!)..
*شرطة مانشستر تلقت اتصالاً من رجل يتهم فيه زوجته باحتجازه قسراً..
*حين وصلت الشرطة بحثت عن (ساقه الاصطناعية!)..
*سألني ما الذي يحدث في مستشفى دنقلا منذ أيام العيد؟..
*قلت له : اسأل (الناطق الرسمي!!)..
*لقبه الذي اشتهر به – في تلفزيوننا القومي – هو مخرج الروائع..
*وما يخرجه هو (محض تكرار للقديم!)..
*الخرطوم صُنفت في الستينيات بأنها من أنظف عواصم العالم..
*أيام العيد – عام 2015- كانت من (أوسخ عواصم العالم!)..
*إذا رأيت المسؤول يتكلم كثيراً فاعلم أنه ليس لديه ما ينجزه..
*ووالي النيل الأبيض الجديد يتكلم (كثيراً جداً!!)..
*سُئل عبود عن سبب تركه السلطة بسهولة..
*قال (الناس مش عاوزاني!!!).
الصيحة/السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        أرسطو

        يا صلاح هذا أجمل و ألطف و افيد عمود أقرأه منذ فترة – حأعتبره عيدية حلوة منك لقراءك .. تحياتى لك

        الرد
        1. 1.1
          zezo

          فعلا اول مرة اقراء لهذا الصحفي وعمود شيق…..احسن من جلبطة الهندي وسراج

          الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *