زواج سوداناس

مليارا دولار من الخليج للسودان



شارك الموضوع :

كشف وزير الدولة بوزارة المالية عبد الرحمن ضرار عن تلقي السودان ملياري دولار من دول الخليج كقروض ميسرة خلال الثلاثة أشهر الماضية، وقال وزير الدولة لـ موقع «بلومبيرغ» الاقتصادي الأمريكي إن الخرطوم اتفقت مع دول الخليج على ضخ المزيد من تدفقات رؤوس الأموال الأجنبية إلى البلاد، الأمر الذي سيساعد في رفع احتياطي البلاد من النقد الأجنبي والمساعدة في تمويل الواردات، ولم يحدد الوزير أسماء البلدان التي قدمت الأموال للسودان لكنه أكد بأنها لن تسدد في السنوات «المقبلة»، وفي السياق نفسه أكد وزير الدولة ضرار بأن السودان استفاد أيضاً من انخفاض أسعار النفط عالمياً، مشيراً إلى أن دولة جنوب السودان طلبت تخفيض رسوم العبور لكن الخرطوم ليست لديها خطط لتغيير التسعيرة الموضوعة على رسوم العبور.

صحيفة الإنتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


15 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        radar

        يعني المليار استلمتوه وانتهيتو منه. خبر ما عندوش قيمة الآن كما يقول لك أحدهم والله اليوم داك اتعشينا جنس عشاء هذا يفرق من أن يقول لك يا أخي انا عازمك عشعاء خاص وفي مكان فخيم.

        الرد
        1. 1.1
          هشام

          ههههههههه و الله ضحكتني من قلبي بي حكاية العشاء اليوم داك ،، فعلا ما عندو معني و انت جعان اسي

          الرد
      2. 2
        حليلك يا بلد

        بقينا عايشين علي الشحدة والاستجاء والهبات والديوووون يا رجااالة

        الرد
      3. 3
        سودانى مغبووون

        والله رخيسين رخسه … 2 بس ؟؟ .. ماتساوى ليها تمن 20 صاروخ من الاتدمرت بيها اليمن .. تعصفون حزما على المسلمين بشتى مسمياتهم .. وطوائف اليهود تقهقه على سذاجتكم .. فرحا وحبورا

        الرد
      4. 4
        عابد

        المشكلة في كيفية الاستفادة لا تضع تحت سيطرة شخص يدعي المعرفة الايام على مدى خمسة وعشرون عام اثبتت فشل السياسة الاقتصادية نريد مشاريع زات عائد للمواطن ولازم صلح لكافة الوان الطيف السياسي الذين ربنا ابتلانا بيهم حكومة ومعارضة ربنا ابتلانا بيكم

        الرد
      5. 5
        مواطن صاحي

        والله كلام الاخ عابد صحيح مائة بالمائة السودان مبتلى بالحكومة والمعارضة الاثنين يدمران السودان ………مجموعة من اللصوص والافاكين وسجم الرماد قابعين على رؤوس الشعب ومجموعة اخري حاملة السلاح تقضي على الاخضر واليابس .والشعب ما في حل الا ان يقول حسبنا الله ونعم الوكيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييل

        الرد
      6. 6
        رمادي

        جريدة الإنتباهة دي لو ما جابت سيرة الجنوب في أي خبر اصله ما بترتاح 😀
        هسه الجزئية الأخيرة دي ممكن يصدقا شافع صغير .. ياخ دي رسوم عبور ولا زول بيشتري خروف ..

        اما بالنسبة للخبر فما حصلنا عليه هو قروض تضاف لسلسلة الديون الكبيرة .. وللعلم كان بإمكان السودان بسياسة أكثر تعقلا أن يحصد اضعافها بل وتعفى كل ديونه السابقة لكننا نصر على وجود رئيس مطالب دوليا نخسر بسببه المليارات سنويا دون أن تستفيد البلد من وجوده أي شئ ..

        الرد
      7. 7
        الشعب يريد الدولة الاسلامية

        وما زلتم تكذبون وتتحرون الكذب… وربما تكون عند الله من الكاذبين… كذب × كذب طوال ربع قرن من زمانكم الأعجف.. ألم يحن الوقت للكف عن الكذب في عصر أصبح كل شيء كل شيء تحت الأضواء الكاشفة.. ولكن المنافقين لا يفقهون.. ولا يعلمون ..

        الرد
      8. 8
        ahmed fahad

        بشرو ى سوادنة رز بالكوم

        الرد
      9. 9
        الزول

        مزيد من الربا ، أرحلو يا لصوص ، كفاية فساد ، كفاية دمار ، اللهم خذ الانقاذ ومن شايعهم أخذ عزيز مقتدر

        الرد
      10. 10
        نجم

        حتي استلمو وكملوها وبلد لا فيها كهرباء ولا موية ولا شغل والشغال راتبو مايكفي كم طلب فوول ..بلد يعيش فيها الا الحرامي

        الرد
      11. 11
        sudani1000000%

        دخلت القش وما قالت كش…..

        الرد
        1. 11.1
          عارف وفاهم

          كلامك صاح مية في المية. زي الضُل فعلاً.

          الرد
      12. 12
        ود نخل

        ياعبدالرحمن قضوا حوائجكم بالكتمان كمان تصريح لجريدة امريكية .!!!! . متى ستتعلمون المكر السياسي .

        الرد
      13. 13
        عبدالله

        طرح السيد وزير المالية في إنشاء مجمعات صناعية وشركات مساهمة يكتتب فيها جميع المواطنين بالداخل والخاارج هذا المشروع إن تم على مايرام مليارات الدولارات سوف تتتتدفق للوطن من مدخرات المغتربين بالخليج فقط. وهذا يعني أن حتى هذه المليارات دخري ابنائكم بالخارج . فمتى نرى مشروع جاد على الطبيعة غير ما يطبع في الجرايد

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *