زواج سوداناس

مشيناها شلهتة كتبت علينا



شارك الموضوع :

كتبت علينا الشلهتة.. من الواحد في بطن أمو يشهلت أمو.. حتى الوحم فيهو شلهتة.. واحدة تتوحم على طوب.. طوب أحمر.. يجيبوهو ليها وتقعد تقرش.. أو طين بحر.. وبعضهن يتوحمن على فحم.. وفي طريقها لي أن تتوحم علي كل مصادر الطاقة.. من بنزين وغاز.. ترقد تبصق.. وتقول: “والله نفسي في ريحة بنزين” يركبو ركشة هي وراجلها ويمشو يقيفو جنب الطلمبة.. وتشم ريحة البنزين حتين روحها ترقد والشحتفة تخليها أو تتوحم على ريحة الغاز.. تفتحو في المطبخ وتجر ليها بنبر وتصنقر جنب الأنبوبة.. لمن تكمل يمشو يعبوها تاني.. وهناك بعض الرجال من ساعة يعرف إنو مرتو حامل يتوحم هو.. طبعا دا الراجل البحب مرتو يقاسمها الحلوة والمرة.. حتى الوحم يتوحم معاها.
قلت إننا نعاني من الشهلتة مافينا زول مرتاح.. الغني والفقير.. وكل واحد بفضل الله شلهتو قدرو وقدر قرشو.. الغني يتشلهت قدر قروشو.. والفقران قدر قروشو.. زول غنيان يتشلهت لما يسمع إنو الدولار جاب لو رخية.. والفقران يتشلهت كايس يتم قريشات خروف السماية.. لكن إحساس الشلهتة واااااحد.
بصورة عامة نحن جماهير الشعب السوداني المشلهت.. نمر بدورة شلهتة ثابتة وواضحة.. شهلتة مباصرة معايش.. ومصارعة دنيا.. مرة نرميها بت الكلب.. ومرات كتاااار ترمينا.. تدينا شلوت تجدعنا بعيد ونرجع ليها نشعبط فيها.. حتى الناس القنعانين منها وباقين ناس آخرة.. تلقاهم متشعبطين فيها.. ومافي حل..!!!.
للناس العندهم أسر تبدأ الدورة من تفتح المدارس.. هدوم ومصاريف.. وفلهمة مع الناس ويودو الشافع مدرسة خاصة.. بملايين تخلع.. ويقعدو يزازو فيهو لمن المدرسة تقفل.. يجي رمضان شلهتة ورا حاجات رمضان.. في نص الدورة تظهر حاجة تزيد الشلهتة “أزمة غاز”.. تقعد تتشلهت ورا الغاز.. البيت كلو يمرق يكوس.. يجي العيد شلهتة حاجات العيد وكسوة الوليدات وكسوة الحيط والشبابيك “بوهية وستائر”..
انتهى العيد.. قبال نشيل نفسنا عديل يجي عيد الضحية.. الخروف.. وخروفي وخروفك.. كبير وسمين.. واللا مبشتن.. الموضوع ما ضحية الموضوع بوبار في غالبه.. ونحن شي مشلهتنا بلا البوبار مافي..
وحكمة ربنا عارفنو بوبار ونتبوبر ونجي نشكي.. مافي زول بيسوي شي قدر قدرتو.. لو شافع اتخرج من روضة.. نعمل حفلة ودلاليك وبلوم معلق ولمبات لي رب السما.. والبيت جت يتحنن.. والأهل والأقارب والجيران يتحننو.. ويجيبو أراجوز وفنانة وعيك عوك عاك.. والشافع المحتفلين بيهو “ينود” نعسان داير ينوم وأمو كل مرة تجي تديهو ضريبات في جضيماتو: “عبودي.. عبودي اصحا.. أصحا الحفلة دي ليك”.. والله يا جماعة لو ختينا الكورة واطة أخير لنا.
تنتهي مرحلة الضحية في دورة الشلهتة تجي مرحلة شلهتة الإجازة.. أها نمشي وين؟.. بورسودان.. شلهتة حق التذاكر وحق القعاد هناك.. والفسحة.. وهدوم جديدة لازم عشان الفسحة.. والتلفونات تتخابت وخصوصا للناس الما مشو “أها.. بورسودان كيف؟”.. “أسكتي؟ رهيبة رهيبة رهيبة.. الجو حلو.. والبحر دا وووووب عليْ اسكتي ساكت مويتو صافية.. عينك للسمك تراهو داااااك يتساكك”.. ودي هنا تنطلق فيها النارية وتصر السنة الجاية كان تسرق واللا راجلا يسرق يمشو يتفرجو في مساككة السمك!!!!

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        سودانى مغبووووون

        الله يديك العافيه .. ويلحقك الاجازه الجايه مساككت السمك ..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *