زواج سوداناس

الوطني: الحوار ليس للإسلاميين فقط



شارك الموضوع :

قال رئيس القطاع السياسي بحزب المؤتمر الوطني الحاكم بالسودان مصطفى عثمان إسماعيل، إن الحوار القادم ليس حوار إسلاميين فقط، وإنما حوار شامل يهدف لحل شامل لقضايا البلاد، مؤكداً توفر الضمانات الكافية لمشاركة القوى الرافضة للانخراط في الحوار.
ورأى في تصريح للمركز السوداني للخدمات الصحفية، أن أكبر معوق للحوار الوطني هو ارتباط الأحزاب المعارضة بالقوى الخارجية، موضحاً أنها وضعت 14 شرطاً للانضمام لمسيرة الحوار.
وأكد إسماعيل أن الحوار الوطني لا سقف له، داعياً الحركات المسلحة والقوى المعارضة بالاحتكام لصوت العقل والانخراط في مسيرة الأمن والسلام بالبلاد، معلناً عن لقاءات مكثفة مع الأحزاب والقوى المتحفظة على الحوار الوطن، كاشفاً عن لقاء يجمع الرئيس عمر البشير بعضوية آلية (7+7) على مستوى رؤساء الأحزاب خلال الأيام المقبلة.
وأكد توفير الضمانات كافة لمشاركة القوى الرافضة للانخراط في عمليات الحوار، مشدداً على أن الحوار القادم ليس حوار إسلاميين بل لجميع الناس، مبيناً أنه حوار يهدف لحل شامل لقضايا البلاد.

اس ام سي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *