زواج سوداناس

البشير يوافق على وثيقة وزارة الموارد المائية لتطوير خدمة الكهرباء ويعد بمتابعتها



شارك الموضوع :

رأس المشير عمر البشير رئيس الجمهورية بالقصر الجمهوري اليوم الاجتماع رفيع المستوي الخاص بأداء خدمة الكهرباء بالبلاد بحضور نائبيه ووزراء رئاسة الجمهورية ، الموارد المائية ، النفط ، المالية ومدير جهاز الامن و المخابرات الوطني .
ووافق رئيس الجمهورية على وثيقة وزارة الموارد المائية والكهرباء بمراحلها المختلفة والتي تهدف إلى تطوير واستدامة الاداء في خدمه الكهرباء بالبلاد ووعد بمتابعتها بصورة دورية حتى تعود خدمة الكهرباء إلى افضل حالاتها .
واوضح معتز موسى وزير الموارد المائية في تصريحات صحفية عقب الاجتماع أن الوثيقة التي وجدت اهتماما كبيرا من رئيس الجمهورية ونوابه قسمت الاعمال إلى مدى قصير لمعالجة العجز في التوليد بأنواعه المختلفة والاختناقات في شبكات النقل والتوزيع للعام ( 2015 – 2016م ) مع استدامة بعض الصيانات وتعزيز التوليد بإضافات اسعافية بجانب خطة متوسطة المدى للاعوام (2017 – 2020 م) ومؤشرات هادية للمرحلة ما بعد العام 2020 م.
وعزا موسى العجز في الامداد إلى عدم استدامة الوقود سواء أكان حجم الماء نفسه في النيل أم في البحيرات الرئيسة في مروي والروصيرص او الوقود الاحفوري المهم للتوليد الحراري فضلا عن بعض الاشكالات المتعلقة بالاختناقات في شبكة التوزيع والنقل، مؤكدا أن الوزارة قد وضعت المعالجات التدريجية التي ادت إلى تحسين الاداء في هذه الايام بصورة اكبر مما كان عليه في الايام الماضية، مؤكدا أن لا برمجة في القطوعات هذه الايام .
وحول التوليد في سد مروي قال وزير الموارد المائية ” إن الوحدات العشر في السد جاهزة للعمل الا أن هذه الفترة من كل عام يكون مستوى البحيرة فيها منخفضا جدا وان الأيام العشرة الماضية كان ايراد النهر فيها منخفضا دون المعدل مما يعني انخفاضا كبيرا في القدرة على التوليد وهو امر خارج سيطرة البشر “. واضاف أن الوزارة اعادت ادارة التخزين المائي بالبلاد على نحو منظومة واحدة لتعديل الاوضاع نحو الاحسن في مروي وهو ما يجري هذه الايام “.
واشار إلى أن ازدياد كمية المياه في فترة الخريف يجعل حجم المياه امام وخلف السد متقاربا مما يتسبب في انخفاض التوليد مرة اخرى في سد مروي مبينا انها ظواهر موسمية لا تتعلق بالأداء في سد مروي بل تؤثر على كافة السدود .
واوضح أن انفصال الجنوب وفقدان البلاد لموارد مهمة من العملة الحرة ادى إلى انخفاض التوليد الحراري إلى ادنى مستوياته مشيرا إلى أن الانتاج الحراري قد ارتفع من 19 % إلى 40% من الشبكة القومية وتوقع أن يرتفع حجم التوليد الحراري من 900 ميقاواط إلى 1350 ميقاواط في العام القادم .
وحول استيراد الكهرباء من اثيوبيا اكد الوزير أن الطلب على الكهرباء في اثيوبيا اصبح عاليا ومن ثم انعدم الاستيراد خلال الشهرين الماضيين مما اثر على حجم الامداد لأنه كان جزءا من حسابات الكهرباء .
وحول زيادة اسعار الكهرباء قال وزير الموارد المائية “ان ما اعرفه تماما امران ، الاول أن الكهرباء تباع الآن بــ 20 % من تكلفتها والناس فيها سواء الغني والفقير والامر الثاني أن رئيس الجمهورية وضع خطا أحمر بعدم المساس بأصحاب الدخول المحدودة والمتوسطة وفي هذا الاطار يتم التداول وسنرى ما يأتي به المستقبل” .

 

 

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


13 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        رمادي

        كلام يدل على عدم وجود خطط ..
        منسوب الموية انخفض ..
        الجنوب أنفصل ..
        اثيوبيا ((اتضح)) انها ما حتدينا كهربا ..

        هسه الحاجات دي كلها حصلت صدفة ؟؟

        الرد
      2. 2
        عادل ابراهيم

        يا حليلك يا مكاوي بي اثر فقدك شعرنا

        الرد
        1. 2.1
          زول

          بعد مكاوي صلح الكهرباء
          اولاد الحرام ديل بوظوها وحسه يتباكو

          الرد
      3. 3
        عادل ابراهيم

        يا حليلك يا مكاوي بي اثر فقدك شعرنا.
        واضح جداً انه و حتما ستكون هناك زيادة في تعريفة الكهرباء

        الرد
      4. 4
        المحايد

        أشياء غريبة تحدث في هذا البلد هناك مشكلة في إنتاج الكهرباء إيه دخل وثيقة و غيرها كله التفاف حول الموضوع والزج بمصطلحات لتغييب الحقيقة و الشئ الأخر من فصل الجنوب هل جاء أشخاص من كوكب آخر و فصلوا الجنوب أي حمار في الشارع كان يتوقع أن الحكومة لها خطة بديلة و أن هناك بترول في الشمال سيتم ضخه بمجرد إعلان الانفصال والمنظراتي علي عثمان مش متوقع انفصال الجنوب لان أي طفل لو سألته تلك الأيام سيقول ليك الجنوب سينفصل أين الشعب من كل هذا العبث ؟

        الرد
      5. 5
        الزعيم

        البشير المواطن الضعيف خط احمر من اي زيااااااااااااااااااااده

        %100000000000000000

        فاهمين و لا لا ؟ ما تجو بكره انط اي وزير بزياده

        الرد
      6. 6
        مهندس سابق في الهيئة

        هذه الوثيقة هي ورقة ابتزاز للبرلمان لتمرير قرار زيادة تعرفة الكهرباء .
        الوزير قدم تبريرات فطيرة لعدم انتظام التيار الكهربائي في الفترة السابقة و القادمة ان شاء الله.
        في الشتاء تقل الاحمال و ستستقر الكهرباء و سنسمع كلام عن الخطط الاسعافية و مجهودات العاملين في قطاع الكهرباء و لكن بقدوم الصيف القادم سيكون الوضع اسوأ من هذه السنة لان تطوير و بناء محطات جديدة لا يكون ابدا بخطط اسعافية بل يكون باتباع خطط استراتيجية على المدى الطويل و هذا ما تم الغاؤه بمجرد ما تسلمت تلك الشرذمة من مروي امر الكهرباء في السودان. الان وضح للكل ، اهل بدر من دبابي مروي و الحكومة و الشعب السوداني ان اداء قطاع الكهرباء في السودان هو صفر كبيييييييير على الشمال و انفصال الجنوب لا علاقة به بتاتا.

        الرد
      7. 7
        ابو عبدالرحمن

        في الصيف مستوى البحيرة منخفضة فينخفض التوليد ، في الخريف ازدياد كمية المياه يجعل حجم المياه امام وخلف االسد

        متساويا مما يتسبب في انخفاض التوليد !!!!! تبريرات طول العام يعني بالعربي مافي كهربا . هل هذه التبريرات موجودة في كل

        الدول التي تعتمد في توليد الكهرباء على المصادر المائية؟؟؟؟

        الرد
        1. 7.1
          مصطفى

          ما قلت الا الحق ارجو ان يصدر رئيس الجمهورية قراراً لالغاء تفسيم شركات الكهرباء وعودة هيئة الكهرباء كوعاء جامع ومراجعة تخصصات كل من التجق بقطاع الكهرباء وتوظيف الكفاءات اذ لابد لقطاع الكهرباء ان يديره متخصصين فى مجال الكهرباء وبمعاونة بعض الخلص من الاداريين والاقتصاديين والمحاسبين والمراجعين الذين يملكون الكفاءة العلمية التى تمكنهم من احتساب تكلفة الكهرباء من شركات الانتاج والنقل والتوزيع بفعالية وكذلك ترشيد الانفاق باسس ومعايير الجودة الشاملة والاهم من ذلك اعادة النظر فى انشاء الشركات نفسها وتقديم نموذج افضل وذلك من خلال دراسة افضل الممارسات العالمية واقالة كل القيادات الحالية لانها تسعى وتفكر بطريقة عقيمة وسنستمر فى الاعتماد على الطاقة الحرارية المكلفة والتى تمثل الان 40% وليست هناك عقول للتحول الى الطاقات المتجددة والبديلة بل التفكير الاستراتيجى مرتبط بماكينات تتطلب وقود وصيانة مكلفة وليست اقتصادية باية حال ومجرد التفكير فى استيراد الكهرباء من اثيوبيا اشعر بان مرراتى ستنفقع — هو احنا اية حاجة نفشل فيها ونستوردها بعدين بنجيب ليهم الدولار من وين يا عالم ؟ الرؤية الاقتصادية لا توجد فى اضابير قطاع الكهرباء وهناك تكاليف كثيرة مرتبطة بسوء الادارة وعدم القدرة على تسيير هذا القطاع الهام واهميته تنبع من امكانيةاحداث تنمية مستدامة حقيقية اذا استدامت الطاقة لقطاعات الزراعة والصناعة وتوفرت الكهرباء للقطاع السكنى بكلفة تناسب مستويات الدخل المختلفة ولكن العبرة فى الرؤية الاستراتيجية فى استغلال مساقط المياه كشلال السبلوقة والتوسع فى انتاج الطاقة الشمسية فى الريف تحديدا كل ما اسمع انهم ماشين يزيدو الانتاج الجرارى اصاب بجوطة

          الرد
      8. 8
        ahmed

        المشكله في المنسقاتيه ال جو ومسكو الكهرباء وما عندهم اي خبرة ولا علاقة بالهندسة والكهرباء كلهم بتاعين انتاج حيواني وهندسة ديكور وتربية اسماك وخريجين كلية الاتصال والدعوة بتاعة فداسي…………….امشو اشتغلو في مجالكم وتبع تخصصاتكم ما تضيعو البلد ………

        الرد
        1. 8.1
          مصطفى

          الاخ اجمد ما قلت الا الحق ارجو ان يصدر رئيس الجمهورية قراراً لالغاء تفسيم شركات الكهرباء وعودة هيئة الكهرباء كوعاء جامع ومراجعة تخصصات كل من التجق بقطاع الكهرباء وتوظيف الكفاءات اذ لابد لقطاع الكهرباء ان يديره متخصصين فى مجال الكهرباء وبمعاونة بعض الخلص من الاداريين والمحاسبين والمراجعين الذين يملكون الكفاءة العلمية التى تمكنهم من احتساب تكلفة الكهرباء من شركات الانتاج والنقل والتوزيع بفعالية والاهم من ذلك اعادة النظر فى انشاء الشركات نفسها وتقديم نموذج افضل من ذلك خلال دراسة افضل الممارسات العالمية واقالة كل القيادات الجالية لانها تسعى وتفكر بطريقة عقيمة وسنستمر فى الاعتماد على الطاقة الحرارية المكلفة والتى تمثل الان 40% وليست هناك عقول للتحول الى الطاقات المتجددة والبديلة بل التفكير الاستراتيجى مرتبط بماكينات تتطلب وقود وصيانة مكلفة وليست اقتصادية باية حال ومجرد التفكير فى استيراد الكهرباء من اثيوبيا اشعر بان مرراتى ستنفقع — هو انجنا اية حاجة نفشل فيها ونستوردها بعدين بنجيب ليهم الدولار من وين يا عالم ؟ الرؤية الاقتصادية لا توجد فى اضابير قطاع الكهرباء وهناك تكاليف كثيرة مرتبطة بسوء الادارة وعدم القدرة على تسيير هذا القطاع الهام واهميته تنبع من امكانيةاحداث تنمية مستدامة حقيقية اذا استدامت الطاقة لقطاعات الزراعة والصناعة وتوفرت الكهرباء للقطاع السكنى بكلفة تناسب مستويات الدخل المختلفة ولكن العبرة فى الرؤية الاستراتيجية فى استغلال مساقط المياه كشلال السبلوقة والتوسع فى انتاج الطاقة الشمسية فى الريف تحديدا كل ما اسمع انهم ماشين يزيدو الانتاج الجرارى اصاب بجوطة

          الرد
      9. 9
        زول

        الكهرباء كانت ماشة فل الفل وممكن تقول احسن هيئة فى السودان
        بس يا الاسمك البشير بحسادتك وقلبك الاسود
        طردت مكاوي وجبت الكوز التافه اسامة عشان يصفي حساباتو مع مكاوي
        والضحيه دمار الكهرباء فى السودان

        الرد
      10. 10
        هشام

        دخلت فيها وثيقة و موارد و قود إحفوري و خطة قصيرة المدي و بعيدة المدي معناتها الموضوع لحق كنانة و الرهد

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *