زواج سوداناس

بالصور: 8 لحى منحت أصحابها مظهرا غريبا على المستطيل الأخضر


لحية بيرلو

شارك الموضوع :

تعد اللحية هذه الأيام “موضة” رائجة بالنسبة للاعبي كرة القدم في مختلف أنحاء العالم، ويندر ما نجد فريقا لا يحتوي على لاعبين ذي وجوه كثيفة الشعر تمنح أصحابها مظهرا عصريا مميزا، ففي ريال مدريد يوجد داني كارفاخال، وفي برشلونة يتميز الوافد الجديد أردا توران، وفي روما يتواجد دانييلي دي روسي، وفي يوفنتوس برز المنتقل حديثا إلى نيويورك اف سي الأميركي أندريا بيرلو.

لكن الأمر كان مختلفا كثيرا قبل عقود مضت، ومن امتلك لحية طويلة في المستطيل الأخضر لم يصنف في خانة اللاعبين المتأنقين، فلم يكن هذا الشكل مألوفا في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي، كما أن كثيرا من اللاعبين أطلقوا اللحى دون مراعاة عدم تناسقها مع مظهرهم العام.

ونشرت صحيفة (ماركا) الإسبانية عبر موقعها الإلكتروني لائحة تضم ستة لاعبين تميزوا في الربع الأخر من القرن الماضي باللحية العشوائية التي شتت انتباه اللاعبين والنقاد والجمهور على حد سواء.

1- خوان خوسيه خيمينيز

لم يكن خيمينز لاعبا صاحب شهرة كبيرة في الملاعب الإسبانية، لكنه لفت الإنتباه بلحيته الشقراء المميزة التي حرص على ترتيبها قبل كل مباراة، كان لاعبا مجتهدا في صفوف قادش، كما لعب في ريال مدريد بين العامين 1982 و1985، وخاض 4 مباريات مع المنتخب الاسباني، وبعد اعتزاله عانى من مشاكل مادية أجبرته على العمل في مجال بناء السفن والقوارب.

2- مانويل بريسيادو

يعرف جمهور الكرة الاسبانية بريسيادو من خلال عمله الدؤوب كمدرب لفريق سبورتنغ خيخون بين العامين 2006 و2012، لكنه اشتهر كلاعب عن طريق مظهره الغريب، ظهر بريسيادو دائما وكأنه يحتاج إلى مصفف شعر بجانبه إضافة إلى تميزه بلحية غير مرتبة على الإطلاق، يفتقده جمهور الليغا بعدما توفي العام 2012 في نفس اليوم الذي أعلن فيه فياريال تعيينه مدربا للفريق.

3- تريفون إيفانوف

لعب المدافع العنيف إيفانوف دورا مهما في وصول المنتخب البلغاري إلى نصف نهائي مونديال 1994 في الولايات المتحدة، تميز بلحية خفيفة لم تتناسق بتاتا مع شعره الأشقر الغريب، إلى حد شكل إضافة مظهرية مرعبة لأسلوب لعبه الصلب.

4- سيرجيو باتيستا

مدرب المنتخب الأرجنتيني سابقا مثل بلاده في مونديالي 1986 و1990 كلاعب وسط مدافع، تميز بأسلوبه العنيف وملامحه الجادة التي عبر عنها من خلال لحية سوداء منحته هيبة إضافية أمام مهاجمي الخصوم، فاز بكأس العالم مع دييغو مارادونا، ودرب المنتخب الأرجنتيني الفائز بذهبية أولمبياد بكين 2008.

5- ليوناردو كويلار

يعتبر كويلار واحدا من رموز الكرة المكسيكية عبر تاريخها، لفت الأنظار في نهائيات كأس العالم 1978 في الأرجنتين من خلال مهارته كلاعب وسط يشبه إلى حد كبير رجال العصور الحجرية بسبب لحيته الطويلة وشعره الأشعث، وهو الآن مدرب لمنتخب بلاده للسيدات.

6- أليكسي لالاس

لم يدل مظهر لالاس على أنه لاعب كرة قدم، بل أن الأميركيين اعتقدوا في بادئ الأمر أنه نجم جديد في سماء موسيقى الروك، لكن المدافع العصبي أظهر للنقاد في مونديال 1994 أنه لا يختبئ وراء مظهره ولحيته البرتقالية، لأنه نال إعجابهم عن طريق روحه القتالية العالية.

كوووره

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        البرنس

        موضوع تافه استفدنا شنو يربوا دقنهم يحلقوها بهمنا شنو _ أنا متأكد لمن يلحقوها حتجيبوا خبر حلاقتهم

        الرد
        1. 1.1
          Tango

          خبر تافه لدرجه انك قريتو و علقت كمان
          عجبى

          الرد
      2. 2
        تابر

        خبر أتفه من تافه ،،،، عملتو لي صداع ياناس النيلين

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *