زواج سوداناس

الخلافات تعصف بـ “الشعبي” وقرار مرتقب بفصل قيادات بارزة



شارك الموضوع :

شكلت الأمانة العامة لحزب الموتمر الشعبي بزعامة د. حسن عبد الله الترابي لجنة لمحاسبة مجموعة من منسوبي الحزب بولاية نهر النيل، لاعتراضهم على مشاركة الحزب في الحوار الوطني.

وقالت مصادر مأذونة لـ (الصيحة) إن الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي كونت لجنة لمحاسبة مجموعة من منسوبي الحزب بولاية نهر النيل أبرزهم ﺇﺳﻤﺎﻋﻴﻞ ﻣﺤﻤﺪ ﻓﺮﺝ ﺍﻟﻠﻪ وﻳﺎﺳﺮ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﺇﺑﺮﺍﻫﻴﻢ في قضايا تتعلق بالإساءة لقيادات الحزب بالمركز والولاية، بالإضافه إلى اعتراضهم على موجهات الحزب وسياساته العامة، لا سيما المشاركة في الحوار الوطني وإجهاض محاولات الشعبي مواصلة الحوار.

ورجحت المصادر أن يطال الفصل المعنيين بالمحاسبة بناء على ما ورد في دستور الحزب، بعدما رفضوا المثول أمام لجنة المحاسبة المكونة من أعضاء المؤتمر الشعبي عبد الله العوض هارون وياسر محمد سعيد والفكي علي كرار ود. محمد أحمد المهدي.

وقالت المصادر إن المجموعة بررت رفضها المثول للتحقيق بعدم قانونية اللجنة المكونة لمحاسبتهم من قبل الأمانة العامة، ولكونها مخالفة للنظام الأساسي للحزب الذي لم ينص صراحة على وجود مواد لمحاسبة أعضاء الحزب بالولايات من قبل المركز، وشددوا على أن المركز ليس من اختصاصه إصدار هذه الموجهات، وأن القرار يعود لرئاسة الحزب بالولاية وأنها الجهة المعنية بالأمر.

صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *