زواج سوداناس

تدشين نظام دفع إلكتروني جديد بجهاز المغتربين



شارك الموضوع :

دشن جهاز تنظيم شؤون السودانيين العاملين بالخارج اليوم بشراكة مع بنك النيل (شركة الخدمات الإلكترونية ) وشركة ( 4power) مشروع الخدمات الإلكترونية الذكية للمغتربين الذي يحتوي على (8) مشروعات أهمها (نظام جديد للتحصيل الإلكتروني، والرد الآلي على المكالمات الهاتفية وتحويل الموقع الإخباري الى موقع خدمات ونظام البطاقة الذكية لتأمين المعلومات إضافة الى الدفع الإلكتروني الذي بدأ قبل أورنيك (15) بجهاز المغتربين .
وقال السفير حاج ماجد سوار لدى مخاطبته تدشين الخدمات الإلكترونية الذكية للمغتربين أمس “الأربعاء” بمباني الجهاز إن مشروع الخدمات الإلكترونية يهدف الى تطوير العمل بالجهاز وتقليل التكلفة وسرعة الإجراءات واختصار الزمن، مبيناً أن نظام التحصيل الإلكتروني الجديد يعمل على تقليل الفاقد من التحصيل ويمنع التزوير والتعامل المباشر مع العملة ويلغي التعامل مع نافذة السداد والتحصيل .
وقال: سيتم التعامل مع النظام الجديد مباشرة ويعمم في كل السفارات بالخارج مشيراً الى أن عالم الاتصالات وتقنية المعلومات يشهد تطوراً كبيراً ولابد من استغلالها والاستفادة منها لخدمة المواطن .
وثمن سوار جهود وزارة المالية ودعمها المتواصل لجهازالمغتربين في المجال الإلكتروني والحوسبة مشيداً بإسهام بنك السودان المركزي وتقديم للتسهيلات التي أسهمت في تطبيق كل المعاملات الإلكترونية بالجهاز داعياً الى استمرار الشركة مع بنك النيل وشركة (4power) لتحقيق الإشراقات وبشريات للسودانيين العاملين بالخارج .

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        عبدالله

        متى يدشن جهاز المغتربين المدن الالكترونية .. متى يدشن جهاز المغتربين المزارع والمصانع والجامعات ومراكز الابحاث .. متى يدشن جهاز المغتربين شيء يدعم اقتصاد الوطن. هذا الجهاز يعيش في غيبونة والسفارات غائبة عن تقديم أي (خدمة) للمواطن بالخارج. وهناك هوة كبيرة بين الطرفين. ولن تنفع كل الطرفيات الالكترونية في جمع (الشمام) بعد ما سخن ودخلو (الرمض) .. فأبحثوا عن سبب المرض والفقر الذي لملم المغتربين؟ وبعد البحث والتحري وجد أنه طالما الجهاز (ململم) كل مايخص المواطن بالخارج واصبحت السفارات والقنصلية غير ملمة بأي شيء بل أصبح وجودها بالخارج زيادة (وليمة) إذا المرض والفقر معشعش في الجهاز وعايس في القنصليات.
        فهذه خدمة للبنك قبل أن تكون للمغترب .. كخدمة التأمين الصحي إن صحت. والتي وصفها أحد صحفيي الجهاز بمشروع القرن.
        قرن شطة ولا قرن شنطه.

        الرد
      2. 2
        هاشم

        لماذا ﻻ تكون هذه النافذه تحت بنك السودان مباشرة؟
        بنك النيل بنك تجاري، وفي حال عدم تقديم بقية البنوك اﻷخرى هذه الخدمة – فإن حصرها في هذا البنك التجاري دون غيره بها شبهة فسااااااااد!
        بنك السودان أامن في هذه الحالة. واﻷسلم من كل هذه الخرابيط هو ربط اﻹجراءات الماليه للمغتربين بأورنيك خمسطاشر تحت مظلة وزارة الماليه. درءا للتجنيب الذي تمارسه السفارات وجهاز المغتربين.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *