زواج سوداناس

واحد رجل سوداني يساوي اربعة مصريين.. قصة الصيادين ومنقبي الذهب



شارك الموضوع :

منذ فترة فقد بعض المنقبين السودانيين عن الذهب والذين ينشطون في شمال السودان مجموعة من زملائهم فخرجوا يبحثون عنهم في صحراء قاحلة في الحدود بين السودان ومصر وحيث تتشابه المعالم، وجدوا زملائهم موتى من العطش ثم تاهوا هم أنفسهم ووجدوا أنفسهم في مصر بغير علمهم فتم القبض عليهم من قبل الجيش المصري وتم إيداعهم في السجون ولم تشفع لهم حالتهم الرثة ولا جثث زملائهم التي وجدوها في رحلة البحث، من تهمة دخول الأراضي المصرية .

منذ شهور قامت سفن صيد مصرية بإختراق المياه الإقليمية للسودان وكعادتهم المتكررة في سرقة الأسماك من مياه السودان في البحر الأحمر فتم القبض عليهم من قبل القوات السودانية بلغ عددهم 101 صياد “غير أطفال وشيخ تم الإفراج عنهم في حينها”.

تدور أخبار متضاربة رصدها موقع “النيلين”بخصوص محاكمة الصيادين المصريين أو الإفراج عنهم وأورد موقع سودان تربيون يوم الجمعة (أعلنت وزارة الخارجية المصرية، الجمعة، عن تراجع الحكومة السودانية عن اطلاق سراح الصيادين المصريين، وتشير أنباء إلى تراجع السلطات السودانية عن القرار بعد فشلها في الحصول على موافقة السلطات المصرية لإطلاق سراح 24 من المنقبين السودانيين محتجزين في سجون بمصر).

وبحسب متابعة موقع “النيلين” طالب نشطاء أن تتم المعاملة مع مصر بالمثل حيث كتب عادل الكلس (بكل بساطة إذا لم يفرجوا عن المنقبين السودانيين ينبغي أن لا يفرجوا عنهم ، والله حاجة غريبة
هل وصل بنا الأمر للدنية في المعاملة
الندية الندية هو المطلوب التعامل الدولي يقوم علي الندية للدول التي تحترم نفسها
لازال جرح حلايب يسيل دما.

نرجو من الحكومة السودانية أن تحسم هذه القضية حسما يحسب لصالحها علي الأقل رفعت رأس السودان في هذه القضية
مع دعائي لله سبحانة وتعالي أن يفك أسر المنقبين الذين تم أسرهم ظلما وبهاتنا من جار لا يرعي حرمة ولا يعرف لنا أي مكرمة ونحن الكرام بحول الله وقوته ).

هل تنجح السلطات في السودان ومصر بحل الأزمة ومبادلة 24 سوداني مظلوم مقابل 101 صياد مصري مجرم أي بنسبة أربعة مصريين مجرمين مقابل سوداني برئ (الصيادين المصريين يستخدمون سفن بها أجهزة ملاحة متطورة ويعرفون أنهم بداخل مياه سودانية بغرض سرقة الأسماك). ذلك السؤال تجيب عنه الأيام القادمة.

الخرطوم/معتصم السر/النيلين

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


16 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        أدهم العبدي

        السودان دولة ذات حضارة منذ فجر التأريخ وأول حروف منقوطة في العالم هي حروف دولة مروي (فيك يا مروي شفت كل حديد)..السودان لم يدخله إحتلال حتى 1821م بعد أن تأصل الإسلام وتعمقت الأعراق العربية وغيرها .فمصر منذ أن دخلها الإسكندر المقدوني في 333 قبل الميلاد إستمر الإحتلال 14 قرن حتى حررها العرب بجيش معظمه من اليمن بقيادة عمرو بن العاص .وقبل الإسكندر إحتلها الهكسوس والرومان و و .. بالإضافة للحملة الفرنسية ولا أود أن أكتب ما فعلته الحملة الفرنسية . كنت أعمل بدولة عربية خارج السودان فقال لي أحدهم : لماذا لون السودانيين أسود ؟ فقلت له : لأن الحملة الفرنسية والهكسوس لم يصلوا السودان . فقال له زملائه : سيبوا يا حسن إنت مش عارف أدهم هو حا يلبخ . الحريات الأربعة يطبقها السودان ولا تطبق بمصر . أعطتهم حكومة 17 نوفمبر حلفا .. وقالوا حلايب بتاعتنا وأخذها .. ولقد حدثني أحد مجاهدي السودان بحلايب ما حدث لهم من حصار وكيف كان الجندي المصري يدخل بنعله داخل صهاريخ ناقلات الماء بحثا عن سلاح مزعوم (كأن سلاح التنك كافي لمثل هذا ) .. الهم كثير فلا تقلبوا المواجع وغدا أحلى .
        سيفرج السودان عن الصيادين اللصوص وسيظل المنقبين عن الذهب أسرى . نعم حتى لا يتعرض السودان لما يتعرض له اليمن الأن .. لأي سبب مهما كان كذبا فمعلوم تفشي الجهل بالعالم العربي وما فبركة محاولة إغتيال مبارك ببعيد . بالإضافة لأكذوبة صناعة سلاح بمصنع الشفاء .. ومعلوم غياب الأمم المتحدة من العدالة . ممكن أي أكذوبة مهما كانت كاذبة ستؤدي للخراب والإعلام نصف المعركة والناس تذهب لمن عنده الذهب .. والجماعة سيدفعوا للسيسي ونجد في الداخل من يناصر الخارج كما في اليمن . هل السودان سيستمر مالكي المذهب مع الفتاوى التي ترد بوسائل الإعلام السودانية المقروءة والمسموعة وعبر الفضائيات بمذهب غير المالكي ؟

        الرد
      2. 2
        nadir

        الشغله شكلها اكبر من كدا ياساده.السيسى عاوز يخرب السودان -كرها وحقدا وحسدا-ارضاء لجهات خارجيه بعد ان دمر مصر.وبعد ان فشلت هذه المؤامرات فى دار فور والجنوب.علينا ان نحسبها كويس وكلام اسحق فضل الله واضح واغلبه صاح—هنالك شيئ خطير يقترب من السودان.اللهم سترك ولطفك على ارض الطيبين

        الرد
        1. 2.1
          ريفان

          ليس السودان وحده
          السي سي عميل صهيوني دون شك
          فهو الوحيد الذي نجا من كارثة الطائرة العسكرية بترتيب من أمريكا
          اسرائيل تعتبره ورقتها الرابحة لقيام دولة اسرائيل الكبرى ولذلك تم إعداده بدقة
          مثل على مرسي أنه متدين فكان تعيينه وزير دفاع

          تابعوا ما يكتبه الإعلاميون في مصر ستعرفون من هو السي سي

          الرد
          1. ريفان

            بعد أن نشرنا ما كشفه موقع “ماروك نيوز 24” المغربى أمس بثبوت تجنيد قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسى فى جيش الكيان الصهيونى وهذا يعززه الدعم الأمريكى له منذ عدة سنوات حينما كان ضابطًا صغيراً وهذا أيضاً نشرناه فى مساحة خبرية منفردة عبرموقع جريدة “الشعب”، ونشر الموقع أيضاً جزء خطير جداً قال أنه من أحلام الكيان الصهيونى وهى نشوب حرب قوية يخوضها السيسى بالوكالة تبدأ بمحاربة إيران وجيوش شمال أفريقيا إلى الفاجعة الكبرى التى أنكرها بعض الخبراء للشعب وهى احتلال “مكة”، حسب ما جاء بالموقع المذكور.
            وقال فى تقريره أن مجئ قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي هدفه الموضوع من أجله هو الإعداد لدولة إسرائيل الكبرى وإعداد الجيش المصري ليخوض الحرب ضد إيران وجيوش شمال إفريقيا والزحف لاحتلال مكة ..والوقوف ضد أي نهضة عربية إسلامية ولو تمت إبادة المصريين كلهم …فهل جاء على العرب زمن من الدهر أن تقودهم إسرائيل بحاكمها لمصر عبد الفتاح السيسي ؟؟ فما يجري بمصر إذا كانت الدول العربية تقول أنها بعيدة عنه فهي واهمة وجلوس السيسي عميل الموساد على عرش مصر يعني القضاء على العرب والإعلان الكلي لحرب بني إسرائيل على الدين الذي جاء به نبي الإسلام محمد كرحمة للعالمين …وتصرفات السيسي تلك تصرفات كلها نابعة من تربيته الصهيونية ،عدم المبالات ،النفاق والكذب واللعب في البداية على وتر الدين ،أي كما يقال بالدارجة المغربية (يتمسكن حتى يتمكن)..

            الرد
      3. 3
        عارف وفاهم

        يُرجى من الحكومة السودانية التعامل بالمثل مع كل دول الجوار من يعتدي يتم توقيفه عند حده بالتي هي أحسن ،وبعد ذلك يُنظر في الأمر إذا كانت النتيجة جيدة، والعكس إذا لم ترتدع هذه الدولة أو تلك،فمثلاً اشخاص تاهو بالبحث عن إخوة لهم ضاعوا وماتوا بالعطش فوجدوا جثث إخوانهم ولكنهم توّغلوا داخل الحدود المصرية فأُلقي القبض عليهم وسجنهم دون مراعاة أنهم تائهون . والآخرين بسفنهم وما تحمله سفنهم من أجهزة حديثة دخلوا المياه الإقليمية للسودان . وشتّان الفرق بين من ضلّ طريقه تائهاً عطشاناً ولا يحمل أجهزة توجيه ، ومن يركب على سفينة بها تجهيزات تُبيّن له حدود المياه الإقليمية ويقبض عليهم ، وتأتي مُطالبات من دولتهم بإطلاق سراحهم بينما التائهين (بدون ذنب في السجن) !!!!!!!!!!! ويجب ألا يُطلق سراح ( مستهبلين ومخادعين) بينما (الضائعين ونصفهم ميّتين) يبقون في السجن، لا نقول أوقفوا التعامل بحسن النية بينما الآخرين يتعاملون معنا بغطرسة وتعالي.

        الرد
      4. 4
        sudani

        we have to release Egyptian fishermen and we not keep them as price to release sudanees it is case by case and better not make trouble between to sisters countries which was one country before and our kink was egyptian

        الرد
        1. 4.1
          زول

          بالانجليزي
          fuck you

          الرد
      5. 5
        سودانى مغبووووون

        ضفر سودانى بى 107 مصرى ….. بلا 4 بلا 36

        الرد
      6. 6
        عبد الله الأصلي

        الندية في كل شي بما في ذلك التأشيرات والحريات الأربعة، ليس من حق الحكومة مقايضة حق المواطن السوداني في الإعفاء المتبادل من التأشيرة والحق المتبادل في الحريات بنصالح الحزب الوطني..لقد استمر هذا الوضع المجحف 10 سنوات والإنقاذيون راضون. يجب إيقاف هذه الاتفاقية بواسطة النجلس الوطني استجابة لعدم رغبة الطرف الآخر في إنفاذها. وإيقافها راحة كبيرة للسودان من الكبد الوبائي وانفبةنزا الطيور والختازير ومضايقة العمال المصريين للسودانيين حتى في الوظائف البسيطة مع قدر كبير من السخرية ةالاستعلاء

        الرد
      7. 7
        Ali

        الصيادين ديل يمكن دخلوا حسب مهذله الحريات الاربعه
        الدخول بدون تأشيرة
        حق الاقامه
        حق العمل
        حق التملك
        وعاشت الإنقاذ

        الرد
      8. 8
        OMAR ALKASHEF

        الحريات الأربعة خزعبلات انقاذية
        مافي بلد بتفتح حدودها لغير مواطنيها الا نحن
        من يهن يسهل الهوان عليه
        ما لجرح بميت من ايلام

        الرد
      9. 9
        خالد الخليفة

        والله يا جماعة اشك في ان حكومة الكيزان تتخذ خطوات صارمة في هذا الموضوع سمعنا في الاخبار تم فك المصريين ومرة اخرى تم الفبض عليهم في بورتسودان اها ماقلنا ليكم حكومة الكيزان قامت تتفنس والله ما عارفين من اىن اتو

        الرد
      10. 10
        عابد

        المشكلة نحن كل يوم نكلم الريس دا وعامل طناش يا سعادة المشير انت عندك وزراء وتابعين لك همهم الاول والاخير جلب المال لو يباع كل السودان وهذا تنبيه لك قبل الطامه انا شخصيا كرهت حاجه اسمها دا دكتور ودا بروف زمان كان الدكتور والبروف عاش وتربى بالارياف وناس بسطا ثقافتهم وعلمهم يصل لادنى مستوى من التعليم وسط المجتمع اليوم ناس قرات نعم لكن لا ادب ولا اخلاق ولا تواضع اي زول ولده من عهد الاستعمار الى نص الستينات ما منهم خير لهذا البلد 80% منهم راجع جميع الوزارات المسؤول ياتي لمنصب لازم يمكن لنفسه بالاول معقول 25 سنة تمكين ديل بشبعوا بتين قروشهم بتمشي وين ياريت لو بنوا لينا مركز صحي بالقروش نتعالج فيه

        الرد
      11. 11
        ود البطانة

        أهل الإنقاذ ديل بيقدموا تنازلات لأي كائن حي علي وجه الأرض إلا المواطن السوداني المغلوب علي أمره ، فالحين فيهو شديد من ضرائب وذكاة وفقر وأمية وبطالة وخريف جاء ودواء مافي وغيرها والوجع في الجوف مكتوم ، وعن المصريين خلي تصدير إناث البقر وأطنان الهدايا من المنقة (المانجو) والكركدي وغيرها ، ويكفينا مغصة رئاسة الجمهورية لمن أهدت بعثة المنتخب المصري سيارات آخر موديل لكل أفراد البعثة ومستشفياتنا تنعدم فيها عربات الإسعاف ، وبعدها سافر منتخبنا الوطني إلي مصر في معسكر لم يجدوا مندوب من الإتحاد أو صحفي عشان يستقبلهم في المطار، معليش يابلد ضيعوك المابشبهوك .

        الرد
      12. 12
        عابد

        انا من زمان بحلم بصحفي زي الود لان صحافتنا بقت اخيس صحافه لا لغة ولا فهم ولا جراءة وشجاعه وولاء لهذا التراب واهله احييييييييييييييييييييييييييييييييييك يابطل

        الرد
      13. 13
        ابن إدريس

        من يهن يسهل الهوان عليه
        ما لجُرح ٍ بميتٍ إيـــــــــــلام ُ
        القضية محك كبير لوزير الخارجية الجديد ، فلننظر بماذا ستنتهي ..
        يا ناس .. البلد دي ما عندها أي كروت ضغط ولو لمرة ..
        كيف تحدثني عن فرسنة وكلام عن عن عزة النفس بالخطب الحماسية والتلويح بالعصى
        ثم يكون مثل هذا الموضوع قابل للأخذ والرد
        هم كلمتين .. المعاملة بالمثل
        حتى ده كلام ربنا يا عالم ..
        عايزين بيان بالعمل ..
        والله لو تم فك الأسرى المصرين من جانب واحد وبقوا أولئك في سجون النظام المصري
        هذا سبب كافي بأن يحثى في وجه أي مسؤول عن ذلك التراب ..
        نلاقيها من وين وإلا من وين بس

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *