زواج سوداناس

ترحيل 37 فتاة سودانية يمارسن الدعارة في دبي..



شارك الموضوع :

أدلى قنصل السودان العام بدولة الإمارات حمدي حسب الرسول، بإفادات مثيرة حول ممارسة سودانيات للدعارة بدولة الإمارات. كاشفاً عن ترحيل 37 فتاة سودانية كن يعملن في مجال الدعارة هنالك وترحيل شخص كان

يوظف الفتيات في مجال الدعارة .وأقر القنصل في حوار مع “التيار” ينشر بالداخل بصعوبة انتهاء تلك الممارسات في الوقت الحالي معترفا بتفشي بعض الممارسات السالبة وسط الجالية السودانية بدبي إلا أن حسب الرسول عاد وقلل من حجم تلك الممارسات واصفا إياها بالنسبة البسيطة، فيما أشاد حسب الرسول بتشدد الإجراءات بمطار الخرطوم تجاه الفتيات القادمات إلى الإمارات، وقال حسب الرسول إن بعض السودانيين ينشطون في مجال الدجل والشعوذة وبعض الجرائم الأخرى كالمخدرات والاحتيال والسرقة، وأشار حسب الرسول إلى ترحيل عدد من المجرمين إلى السودان مستبعدا عودتهم مرة أخرى إلى الإمارات، وذكر القنصل العام أنهم نجحوا في حث المستثمرين الإماراتيين على الاستثمار في السودان مما جعل رئيس الجمهورية، بإعفاء المستثمرين الإماراتيين التأشيرة للسودان.

التيار

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


74 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        سلام

        اطالب الحكومة بتسليمي الشخص الذي يوظف هؤلاء الفتيات

        الرد
        1. 1.1
          Hafez Mohamad

          الحكومة هي سبب كل هذا البلاء والتردي الذي وصل إليه الحال في السودان. وفساد الأخلاق لن يتعالج أبدا لأنه يحتاج لأمد ليس بقصير. هي التي سمحت لهن بالسفر ولكن نحن الذين نطأطئ رؤسنا خجلا بما فعل المنحرفون من السودانيين والسودانيات في الداخل والخارج وكل هذا لغياب الحكم الشرعي الذي هو الطهر والطهارة للأسر والمجتمعات والأمم. ولا نقول إلا حسبنا الله ونعم الوكيل ولن يستقيم لنا شأن إلا بالعودة والتوبة النصوحة إلي الله وأمر حكامنا إلي الله وما الله بغافل عما يعمل الظالمون. وعلي أولياء الأمور الذين يرون المنكر ويسكتون عليه ويغضون النظر عنه الله سآئلكم فيما إسترعاكم إتقوه وما الساعة إلا آتيه ولن يفلت منا من حساب الله أحد.

          الرد
          1. نزار

            كيف الحكومة هى السبب وانتا تعرف والقارئ الكريم يعرف مطار الخرطوم هو المنفذ الوحيد للمسافرين الى الامارات من خلاله تسافر المقيمة للحاق باهلها والتى تريد ان تقضى اجازة وهناك من تسافر لاداء مهمة وظيفية معينة هؤلاء المتفلتات لايرتدين ازياء معينة وليس لهن شكل معين حتى يتسنى معرفتهم ومن ثم منعهن من السفر هذا فى الاساس قصور من الاسرة وليس من الحكومة
            اذا اردنا ان نحل المشكلة يجب ان نجد المشكلة فى الاساس وليس تعليق الفشل فى شماعة الحكومة

            الرد
        2. 1.2
          abdalla

          يسلموا لي انا الاول افش غبينتي واسلمك ليه

          الرد
      2. 2
        سلام

        المصيبة لو كان كوز سيخرج منها سالما هذا الكلب

        الرد
      3. 3
        Ali

        بالله عليكم شددوا الإجراءات في مطار الخرطوم ؟؟؟؟😀😀😀😀😫
        طيب خلّصونا من العاهرات
        كيف الجماعة السافروا لتركيا مروا من كوكتيل الأمن الموجود بالمطار

        الرد
        1. 3.1
          كباشي

          هي تركيا ممنوع السفر ليها ولا شنو؟؟؟؟عالم عجيب.

          الرد
        2. 3.2
          نادر

          مع الرسوم الكتيرة القال عنها وزير المالية …فى رسوم دعارة….
          فى السودان كل شئ جائز …بس تدفع,,,

          الرد
      4. 4
        عطبراوي

        حسبي الله و نعم الوكيل

        الرد
      5. 5
        Essam Mohammed

        حسبنا الله ونعم الوكيل
        ديل حقو ينشرو اساميهم.بالكامل
        لكي يزلهم الشعب السوداني

        الرد
      6. 6
        هاشم

        عند عودتي من احد اﻹجازات، كنت واقف في الطابور كبقية المسافرين وكنت اﻻحظ هندام رجال الجوازات وأقارنه بمثيﻻته في مطارات اخرى زرتها. فإكتشفت أن جماعتنا ليس لديهم هندام وإنما دﻻقين ﻻ تمت للضبط والربط بصله. وهالني منظر مﻻزم أول كرشه عجيبه وﻻبس سفنجه وسافي وشايل كبايه مق وداخل على مكتبه.
        إستغربت كيف مﻻزم وتكون عندو كرش قدر دي؟ بل واﻷدهى من ذلك الزرارة اﻷخيره طايره وظاهره الفنله؟
        لحدي هسي ﻻمن اتذكر هذا المنظر بحس بي ضيق غير عادي.
        في هذا الجو من الكآبه، ﻻحظت أيضا إن الكاونترات التي تعمل في إجراءات الخروج تﻻته كاونترات. اتنين مشغلنهم عساكر جوازات رجال وواحد مشغﻻهو عسكري جوازات إمرأه. وهو الطابور الكنت واقف فيهو مع آخرين من الجنسين.
        طابورنا كان شبه متعطل. ﻷنو الفيهو كانت بتمشي واحد من الطابور القدامها مقابل كم جواز من جوازات بيمدوها ليها جماعه داخلين وطالعين ربسين لبس مدني سفاري.
        إتكررت المسأله دي لي واحده مسافره كانت معانا في الطابور ﻻمن جاء دورها ما شالت الموظفه جواز هذه المسافره إنما شرعت في إنهاء إجراءات بعض الجوازات مدوها ليها.
        هنا إحتجت المسافره ولكن الموظفه قالت ليها ديل زمﻻء.
        هنا إحدتت المسافره في الكﻻم مع الموظفه وأخبرتها بأنها – اي الموظفه لم تشاهد المسافرين الذين تنهي اجراءات جوازاتهم امامها ﻻن زمﻻءها المزعومين هؤﻻء ادخلوهم للصاله قبل ختم الجوازات.
        فردت عليها الموظفه بان هذا عملها وليس من احد له حق توجيهها بان كيف تعمل.
        ردت عليها المسافره بأنها لواء بالجيش، وأخرجت لها بطاقتها وبدأت بتلقينها درس تلو اﻻخر وهددتها بأنها ستصعد هذا التصرف اﻻن قبل مغادرتها الصاله.
        ﻻحظنا إنه بعد ان أخرجت هذه المسافره بطاقتها العسكريه بأنه لم يكن حوالي التﻻته كاونترات اﻻ الموظفين الرسميين الرجلين والمرأه. باقي الجماعه كلهم زاغو.
        في ظل اداء بمثل هذه الفوضى يجب ان ﻻ نستغرب خروج المشبوهين وسفرهم زي السﻻم عليكم.
        اسف لﻹطاله.

        الرد
        1. 6.1
          زول

          بس بالغت فى موضوع اللواء دي شوية غير كدة كلامك فى محلو

          الرد
        2. 6.2
          كباشي

          إنت يا زرقاء اليمامة واقف في الطابور وشفت الزرارة طايره كيف؟؟؟؟؟

          الرد
      7. 7
        سودانى مغبووووون

        يعنى جايبات الايدز وجايات .. يلا شيرنق ياجماعه منى 3 تذاكر طيران ون واى ( دبى/ تركيا / الرقة ) ومعاهن نثريات 200 دولار لكل واحده … اشحنوهن للدواحش .. عشان يكفرن عن ذنوبهن بجهاد النكاح .. وربنا يفك السودان من شرهن

        الرد
        1. 7.1
          abdalla

          صدفنب نا الرقه حا يرجموهم طوالي

          الرد
      8. 8
        محمد أحمد

        كلام المعلق هاشم صاح ميه الميه, القصة تبدأ من سلم الطائره, اول ما تنزل كمية بتاعت ناس كدة عجيبة يعني ديل شغاليين و لا جايين يتفرجوا ما بتعرف الحاصل شنو. وفي صاله حدث و لا حرج. انا ما عارف المشكلة شنو لو ناس كلها وقفت في صف واكملت إجراءاتها. لأنو بصراحة الشغل الجانبي ده عامل تشويش شديد.

        الرد
      9. 9
        وهبه عبد الرحيم

        يعيش السيد السفير ومزبدا من سنوات العمل الفاشلة …سفرائنا في مصر والامارات والسعودية خاصة قنصليات جدة والرياض مطالبون بالقيام باعمالهم.”

        الرد
      10. 10
        محمد أحمد المنصوري

        لماذا لاتكون الأسماء بالتفصيل حتي يكن عبرة وموعظة لأهلهن وغيرها من الفتيات

        الرد
      11. 11
        طارق عبداللطيف سعيد

        ***كلامك ده سليم ومزبوط ، خصوصا كلام اخونا هاشم
        ***وأقول للأخ حسب الرسول ، عدد المومسات السودانيات بإستديوهات دبي يتجاوز 200 موسمه ، إذا كان المقبوض عليهم 37 مومسه وواحد جرار

        الرد
      12. 12
        طارق عبداللطيف سعيد

        ***كلامك ده سليم ومزبوط ، خصوصا كلام اخونا هاشم
        ***وأقول للأخ حسب الرسول ، عدد المومسات السودانيات بإستديوهات دبي يتجاوز 200 مومسه ، إذا كان المقبوض عليهم 37 مومسه وواحد جرار

        الرد
      13. 13
        طارق عبداللطيف سعيد

        الاخ / محمد أحمد المنصوري
        ***رأيك عين الصواب ، يجب التشهير بهم ليكونوا عبرة لغيرهم
        ***لذلك نوصي بالقيام باللآزم ،،، ودمتم

        الرد
      14. 14
        عبد الله الأصلي

        يجب أن يكون الإعفاء متبادلا يشمل المستثمرين السودانيين كذلك وعلى مثل ذلك تفاوض أي دولة لها كرامة وسيادة وأكيد يوجد عدد من المستثمرين السودانيين المؤهلين للإعفاء من حيث حجم تعاملاتهم وتطبيق نفس الأسس التي منح بموجبها الإماراتيون التأشيرة عند الوصول

        الرد
      15. 15
        الجعلي ود البلد

        دة المشروع الحضاري

        الرد
      16. 16
        الجعلي ود البلد

        هذة إحدى نتايج شفافية التمكين للمشروع الحضاري وسوف يستمر الحوار من اجل الوصول لمجتمع بدون هوية

        الرد
      17. 17
        سلام

        جهت الشرطة في دبي ضربة ثانية لشبكات دعارة تعمل في دبي لصالح شيوخ راس الخيمة وذلك بعد ان اثر نشاطها على عمل شبكات الدعارة المملوكة لشيوخ دبي والتي تعمل في فنادقها وتحت اشراف ضاحي تميم مدير شرطة دبي

        وكانت الشرطة في دبي قد وجهت اول ضربة منذ عامين لشبكة دعارة مقرها في راس الخيمة وتمارس اعمالها في دبي عبر وكالات سياحية وهمية مسجلة في راس الخيمة الامر الذي اعتبرته دبي محاولة من راس الخيمة وشيوخها للتطفل على اهم تجارة يمارسها حكام دبي في اكثر من 500 فندق في المدينة تضم اكثر من 400 محل للمساج تديره روسيات وغربيات ومصريات

        وكانت الصحف المصرية قد اشارت الى هذه الظاهرة حين ذكرت ان عصابة دولية للدعارة مقرها دبي تقوم باستيراد مومسات من الفيوم بعد الايقاع بهن من خلال قوادة اسمها هالة وشهرتها ليال تقيم في دبي مقابل مرتب شهري يدفع للمومس مقداره خمسة الاف جنيها وقد تم الكشف عن هذه الشبكة والاماراتيين الذين يقومون بادارتها بعد ان هربت احدى المومسات الى مقر القنصلية المصرية في دبي وقدمت شكوى ضد الشبكة مما ادى الى قيام القنصلية بابعاد جميع المصريات اعضاء الشبكة الى القاهرة

        وتزامن تحرك شرطة دبي ضد المومسات الطارئات على دبي بعد صدور تقرير امريكي جديد يتهم الامارات بالاتجار بالبشر وبعد تفعيل دعوى قضائية مقامة الان ضد حاكم دبي امام محكمة فدرالية في كنتاكي تتهمه بالاتجار بالاطفال

        وفي محاولة من مشيخة دبي للعب على الحبال والظهور بمظهر المدافع عن الشرف الرفيع ومحاربة الدعارة عقد قائد الشرطة ضاحي خلفان – وهو حامي حمى المومسات في الامارة – مؤتمرا صحفيا زعم فيه ان شرطته اعتقلت 170 امرأة من شرق اسيا يشتبه في ممارستهن للدعارة ونقلت صحيفة جلف نيوز عنه قوله ان الشرطة اعتقلت أيضا 12 قوادا و65 مترددا على بيوت الدعارة عندما داهمت 22 وكرا في حملات متزامنة السبت

        وكانت دبي قد تعرضت لاضواء دولية كثيرة مؤخرا بعد فضيحة اغتصاب طفل فرنسي من قبل اربعة اماراتيين احدهم مصاب بالايدز ومحاولة الشرطة التلاعب بالقضية والتستر على المجرمين

        الرد
      18. 18
        ماجد احمد مكين

        هؤلاء المومسات لهن ايادي خفية بمطار الخرطوم..تسهل لهن سفرهن و يصطحبهن حتي سلم الطائرة ..و منهن من تخرج عبر صالة كبار الزوار..القوادون الحقيقبون هم من بداخل المطار..يا ستار

        الرد
        1. 18.1
          صابر

          لو منتظرين تحرك من الحكومه يبقى صباحكم أصبح , يجب التحرك فورا بتكوين مجموعه من الشباب الحادبين على سمعة بناتنا واخواتنا في مبادره قوميه زيها وزي اي منظمه طوعيه باسم اخوان عزه وغصبا على الحكومه تسجل زيها وزي اي منظمة مجتمع مدني ويكون لها متطوعيين شباب متواجدين في الجوازات والمطارات وتكون في رقابه على تاشيرات الخروج وتشهير بكل من يسهل خروج النساء المشين والا سوف يندم الجميع , اليس فيكم رجل رشيد ؟؟؟؟

          الرد
      19. 19
        امريكي

        حسبي الله ونعم الوكيل

        الرد
      20. 20
        خالد الخليفة

        يا شباب قبل ما تناقشوا الموضوع احسن نشوف السبب في الدعارة منو ؟ وكيف البنات غادروا السودان ؟ والشخص الذى وظفهم لازم تكون هنالك وقفة شديدة معه والسجن بسيط بالنسبة اليه

        الرد
      21. 21
        خالد الخليفة

        يا ود الغرب سلام ليش ما يجيبوا خبر ذى دا ؟ دا المشروع الحضارى ولازم نبقى حضاريين كما اراد لنا اصحاب المشروع الجضارى

        الرد
      22. 22
        انسان بسيط

        لاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم وحسبي الله ونعم الوكيل
        والله خبر يطمم بطن الليمونة دا خبر شنو دا معقولة ي بنات بلدي وصل بيكم الحال لانكم تشتغلو في الدعارة والديوث الببيع فيهم دا مفروض يتحرق في ميدان عام والبنات معاهم وعايز اعرف البنت منهم لما تسافر بدون محرم اهلها موقفهم شنو بالضبط بكونو عارفين ولا قايلنهم شغالين ممرضات في مستشفى وللاسف اهلهم كلهم من نوع الديوث او مغفلين وبتجيهم القروش بعد كل ليلة حمراء وين دور الاسرة ووين دور الاخ ولا الشغلة وراثة.
        عليهم من الله مايستحقو

        الرد
      23. 23
        ابو عباده

        يعني رجعتوا لينا المجرمين زيادة خير ؟

        الرد
      24. 24
        مواطن صاحي

        حاسبوا الانجاس المسئولين عن هؤلا العاهرات لانهم هم القواديين والذين يسهلوا لهن الهجرة الى دبي للعمل في مجال الدعاره .تفففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففوا عليكم ..يا سلطات المطار وبعض المخنثيين من كبار الموظفين اكلي المال الحرام

        الرد
      25. 25
        قول الحق

        ديل بطلعو على انم تجار شنطة . ومن غير راسمال ويجو راجعين بى البضائع . والغريبة فى وحدات بعقدو عقد وهمى على اى دلدول ويمشو يتاجرو بى شرفو . المهم الظاهرة موجودة برا وجوة . وهنا اكعب والله مرة بعاين فى الشارع بت جميلة واقفة فى طرف الشارع فى ظرف عشرة دقايق وقفو ليها اكثر من 15 عربية وكلهم يدعوها للركوب وفيهم ناس كبار فى السن . يعنى بى صراحة ما النسوان براهم الرجال ذاتم بقو حايمين بى عرباتم بس بفتشو فى السواقط . وحقيقت الزحمة العاملنها الصعاليق ديل بتظهر فى رمضان تلقى الشوارع فاضية وخفيفة . يعنى نص الشعب شغال فى السمسرة والحرام وبفتشو فى الحرام . ربنا يهدينا من اكل الحرام لايبالى . احفظو الولادكم واهلكم بالرزق الحلال

        الرد
      26. 26
        دفع الله الشريف ابوقناية

        اقدم مهنة فى التاريخ .. وعندنا منهم 37 فقط .. حتى فى الدعارة نحن متخلفين !!!!

        الرد
      27. 27
        قول الحق

        اقولها لكم ان هولاء الساقطات لهم من الواسطات ماليس لاحد هولاء شبكة كل ساقطة وساقط بكون عندو اقل شى لواء زبون متسعد يضحى بى سلطتو ويعمل اى شى عشانم . والله الغريبة مرة فى تقاطع الموسسة بحرى بليل فى شكلة فى شارع بين الاولاد الماكويسين مالية الشارع وبى نبذا الكعب وفى دورية شرطة واقفة جنب محلنا اتحركت على محل المشاجرة ولما وصلت لقتم الجماعة اياهم ومعروفين لديهم . بس قالو ليهم زحو حبة من هناء وجو راجعين . سالتهم قلت ليهم ياجماعة مالكم ماسقتوهم . قالو لى ديل بنعرفم كان سقناهم بساهروبينا الليل كلو وبجيبو لينا الهوا والله ديل عندم قرون كبار حامينم .بس تخيلو معى يجى زول بى دبى دبابيرو وسلطتو يقيف مع هولاء داخل اقسام الشرطة لاخجل لا اختشى . والادها والامر قالو لى ديل بورونا صور ناس قرون بى دبابيرم . قبل الحدث واثناء الحدث وبعد الحدث يعنى ماسكين لى قرونم صور بى الثابتة لو ماوقفو معاهم بفضحوهم بس تخيلو معى مستوى الانحطاط الاخلاقى تفولو لى نسوان . انا من ديك بطنى طمت من البلد دى ومن قانونا الماسكنو الشواذ .

        الرد
        1. 27.1
          صابر

          لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم
          لا حول ولاقوة الا بالله العلي العظيم
          لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

          الرد
      28. 28
        كيمو

        ممكن يكون ربنا صلط علينا ناس داعش عشان اعمالنا دي – دارة خارجية وداخلية – سرقة على عينك ياتجار وإفتخار بالسرقة يقول ليك والله ضربتو ليك لامن عرف حاجة

        الرد
      29. 29
        تمساح النيل

        غايتو اهم شيء ان تهتم الحكومة بهذه الفئة وتفتح لهم بار بوسط الخرطوم وتجعلهم كنوع من الإستثمار الوطني لأنو دار المايقوما إتملت خالص ……!؟
        وكما يقول المثل جحا اولي بلحم تورو

        الرد
      30. 30
        طارق

        نسيتوا تقولوا تفففففففففففففففففففففففففوووووووووووووو علي اهاليهم واولياء امورهم وكل رجل مسئول عن واحده منهم
        اللهم لا تحاسبنا بما فعل السفهاء منا …. اللهم اهدي الجميع

        الرد
      31. 31
        عادل

        دبى فيها العجب سودانيات فى صورة بطالة خاصة فى الفنادق يخرجن بمنظر ما كويس ولما تشوف سودانى تدخل غرفتها رجاءا امنعونهن من السفر وستين الف داهية اتحاد المرأة الذى جعل المرأة تسافر بدون محرم ونعم انتصر على شرع الله

        الرد
      32. 32
        ابو خالد

        حسبنا الله ونعم الوكيل اللهم أحفظنا من الفتن ماظهر منها وما بطن اللهم وفقنا لما تحب وترضي وخذ بنواصينا إلي البر والتقوي وأحفظنا وأحفظ جميع بناتنا ونسائنا من فعل الرزيلة ….

        الرد
        1. 32.1
          صابر

          ألا يستحي علماء وفقهاء السلطان
          ألا يستحي نواب البرلمان رجالا ونساء
          ألا يستحي ولاة الأمر
          ننعى لكم وطنا قارة كان اسمه السودان

          الرد
      33. 33
        ابن إدريس

        قولٌ مأثور عن عمر بن الخطاب وقيل عن عثمان بن عفان رضي الله عنهما : ( إن الله يزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن) ..
        عليه أقول إن هذه المظاهر السالبه تقع مسؤوليتها أولاً على السلطان وسلطاته ، فقليل من الإجراءات المحكمة يمكن أن تحد من الظاهرة ، كأن لأتسافر أي فتاة تحت الخامسة والثلاثين إلا بمحرم أو بإذن ولي أمرها والتوقيع على ذلك وتحميله المسؤولية في حال حدوث أي تصرفات لا أخلاقيه ..
        نشر الإسماء أيضاً واحده من الروادع لمن يمارسن تلك الفضيحة ويشوهن سمعة بلد كامل ..
        عموماً الحل بيد السلطة ، ولا أرى غير ذلك ..
        اللهم أسترنا فوق الأرض وأسترنا تحت الأرض وأسترنا يوم العرض ..

        الرد
      34. 34
        كباشي

        عاوزين كشة على السودانيات إياهم بالرياض ومصر.

        الرد
      35. 35
        التلب

        صدق أو لا تصدق 90% من العاهرات يسافرن بأسماء وهمية …. عشان كدة نشر الأسماء إجراء غير سليم تماماً ، اللهم أستر عوراتنا وأمّن روعاتنا ، وأحفظ أعراضنا وأهدنا جميعاً لصراطك المستقيم

        الرد
      36. 36
        المجنون

        في جده ونواحى دبى بقينا حكايه ***جرن بنوت مهيره على الرزيله حفايا *** جوازنا ابصقر كسرن جناحوا بغايا **
        والسودانى قوادن غفير اندايا
        صدق والله الشاعر الفحل محمد الحسن ابن عوف

        الرد
      37. 37
        المجنون

        اضم صوتى الى الاصوات التى تنادى بنشر اسماء الساقطات بالاضافه الى الصور كل صوره عاهره تحتها الاسم يعنى لو الاسم مضروب او مزور الصوره تكفى حتى تتعظ البقيه وكل واحده عندها الرغبه في السفر تعمل خط رجعه ونسال الله تعالى ان يستر نساء وبنات المسلمين في كل مكان وطبعا الحكومه تتحمل كامل المسئوليه مفروض البرلمان يستدعى وزير الداخليه ووزير الخارجيه للمساءله

        الرد
      38. 38
        زوجة رجل مهم

        اهم سؤال ماسالتو لبعض ولنفسكم ياحمشين انتو
        لييييه الظاهرة دی ظهرت واتفشت فی زمن حكم الكيزان وقبل كده ماكنا بنسمع بكلام زی ده
        مافی واحدة بتلقی حياة كريمة بتسوی كده …واذا عايزين تستاصلو الظاهرة دی ابقو رجال واستاصلو الكيزان اول والا انطمو واسكتو سای

        الرد
      39. 39
        البنجوس

        موقع النيلين … التيار :

        ” أدلى قنصل السودان العام بدولة الإمارات حمدي حسب الرسول، بإفادات مثيرة حول ممارسة سودانيات للدعارة بدولة الإمارات . كاشفاً عن ترحيل 37 فتاة سودانية كن يعملن في مجال الدعارة هنالك وترحيل شخص كان يوظف الفتيات في مجال الدعارة ”

        أين وزارة الشئون الاجتماعية ؟؟؟ أين اتحاد المرأة ؟؟؟ أين والي الخرطوم ؟؟؟ أين مدير جوازات مطار الخرطوم ؟؟؟ أين مدير جهاز شئون المغتربين ؟؟؟ أين أولياء الأمور ؟؟؟ أين رؤساء الجاليات بدول المهجر ؟؟؟ أين ؟؟؟ … وأين ؟؟؟ … وأين الراعي ؟؟؟ وأخيراً … أين الوازع الديني ؟؟؟؟؟؟؟ . الله المستعان … وحسبي الله ونعم الوكيل .

        الرد
        1. 39.1
          ود الطاهر

          البنجوس – سلام عليكم – واولاً اين الوازاع الديني ولبس اخيراً

          الرد
      40. 40
        عبدالله

        ومهمة السفارات والقنصليات الاولى هي (رعاية) المواطن بالخارج .. فأين هذه الرعاية عندما تصل الامور إلى هذا (المر).. انعدمت المرؤة في القنصليات اولا باعتبارها هي الجهة المسئولة. وهذه اصبحت ظاهرة في دول عربية كثيرة.. وبعد ان كانت حالات (فردية) ولم تجد من يحسمها .. اليوم اصبحت ظاهرة ومافي سفارة ولا قنصلية (حاسة) الكل نائم فوق العفش الجديد ومساهر في حفلة ووقت العمل الرسمي لقاءات شخصية لبناء البيت وشحن السراير والستائر والسراميك . وهذا ليس سر. جهاز المغتربين مشغول بـ لقاءات ومؤتمرات الهجرة غير الشرعية بين الحدود. وليس هناك حد للرعايةالتي يقدمها للمواطن . واليوم يعلن عن مخيمات لابناء المغتربين بالبحر الاحمر . والمعروف أن الهم الكبير اليوم وغدا هو الدخول للجامعات بعد أن استشهدت الشهادة العربية والجهاز ماشافش حاجة.

        الرد
      41. 41
        عبدالله

        وياسيادة القنصل هذا (الفشل) في رعاية المواطن لايغطيه أي نجاح اخر.. وبعدين ماهي المشاريع الاستثمارية التي نجحتم فيها والمعروف أن كل الاستثمار الخليجي بالسودان مشاريع زراعية للعلف للصادر. والبلد يستورد الصلصة والصابون. هذا استثمار . وبعدين اي مستثمر في العالم يتمنى قطعة (سكر) بجوار النيل . فأين المشاريع التي منحت للمستثمر الاجنبي هل هي بين الجبال واراضي تحتاج لاستصلاح وقومةوقعدة . اراضي جاهزة فقط تحتاج لارادة وادارة وهذا ما فقدناه . وأكرر يا سعادة القنصل إذا فشلت في ادارة منزلك فأي نجاح يحسب لك ؟

        الرد
      42. 42
        الجعلي ود البلد

        قبل الانقاذ كان السودان اكبر دولة لتصدير القطن طويل وأكبر دولة لتصدير الصمغ العربي حيث كان العائد منها يكفي اهل السودان وبعد الانقاذ مادمرت مشروع الجزيرة وتعددت إهمال الصمغ العربي اصبحت الخزينة فاشية وصار السودان يصدر الغازات والمومسات وذلك في
        اطار المشروع الحضاوي والتمكين والشفافية ومازال الحوارجاري
        وتففففففففغففففف
        علي كل من شارك في هذة الجريمة

        الرد
      43. 43
        الصادق

        الموضوع حلو ابسط مما تتصورو يا حكومه يا نايمه

        امنعو البنات من السفر خارج السودان بدون محرم
        اغلب البنات البيسافرو دبي ماشين عشان ( يداعرووو)

        الرد
      44. 44
        هاشم

        اﻻخ (زول): أنا أسرد واقعه حدثت أمامي.
        اﻻخ (كباشي): ﻻ زرقاء يمامه وﻻ بحزنون. لو إنت مستحضر شكل صالة المغادره ما بتقول كﻻمك ده. الواقف في الصف بيكشف كل الصاله، بيشوف ما وراء الكاونترات التي امامه، بيشوف مكتب الضباط في شمال غرب الصاله، بيشوف مدخل الصاله من الشرق، بيشوف الكراسي للمواطنين شمال الصاله.
        يعني اﻻ الواحد ينزلها فيديو وصور! وأكيد بيجي اليوم ده بي شكل الفوضى الحاصله دي!

        الرد
      45. 45
        الكمندان

        للاسف الناس كلها تحمل الحكومة المسؤلية وتعفي الفتيات واهلهم من المسؤلية !!!
        للاسف كيف تسمح الاسر ليبناتها بالسفر وعدم سوالهن من اين حصلن علي المال !!
        ثانيا هذا الشخص الدنئ الذي وظفهن بهذة الاعمال اليس هو مسؤل ايضا !!!
        يجب ان لا نتعلل بحالة الفقر فالرسول الكريم صل الله عياه وسلم كان فقيرا فالفقر ليس سبب لفعل الاخطاء !!!

        الرد
      46. 46
        غمر الامين

        فى مطار بورتسودان وفى سنين خلت ركاب يدخلون الى صالة المغادرة الى الحج فاعترض ضابط الجوازات احد المسافرين حيث انه كان يرتدى الزى القومى تنقصه (العمه) فماكان من احد المودعين الا وان بادر باعطاء المسافر العمه التى كان يلبسها\\\\\وياتى علينا هذا الزمان تغادر فيه البنت والمراة من غير محرم\\\\\واصواتنا تعلوا بالتكبير \\\\بعد خمسة وعشرون عاما من الحكم الشرعى بناتنا يعرضن انفسهن فى سوق الرزيله\\\\\\تنحى الاخ الرئيس فالحصاد مر \\\\ والحساب عسير\\\\فهى لم تكن لله بل كانت للسلطه وللجاه\\\\

        الرد
      47. 47
        سلام

        يا كمندان لان حكومة الكيزان لم تجلب الفقر فقط ولكن ايضا المرض فكم من هؤلاء البنات تريد علاج لوالديها
        ومأمون حميدة وعصابته دمروا القطاع الصحي وبدل الصحة للجميع رفعوا شعار الصحة للاغنياء والذين جلهم على علاقة بدوائر الكيزان

        الرد
      48. 48
        هاشم

        غايتو يا غمر اﻻمين، في الزمن داك حصل واحد ضابط جوازات رجع مسافر كان قاصد جده. ﻷن المسافر كان ﻻبس سفنجه. زمن من صف السفاره وعلي المطار، ايام الضيق كان في بداياتو.
        إﻻ لكن الخواجات الواحد تﻻقيهو ﻻبس ردى وفانله داخليه وشبشب وعلي الطياره.
        وفي مطار الدوحه شاهدت مسافرات ﻻبسات شبه مايو.
        الشغﻻنيه جايطه يا ابو الشباب.

        الرد
      49. 49
        فراس

        واللة كلام يغشعر منهو البدن واللة لايسعونا الا ان نقول انا للة وانا اليهي راجعون ديل اكيد ما اخوات مهيرا بت عبود لكن العيب في الحمير الوصلو بناتنا واخواتنا الي مرحلة خطيرة زي دي قال قنصول قال

        الرد
      50. 50
        عامر

        حسبنا الله ونعم الوكيل عليهم

        الرد
      51. 51
        كوتش

        لا حولا ولا قوة إلا بالله
        منذ زمن ليس بالبعيد كان الأجانب يتحاشون النظر إلى امراءة سودانية خوفا من الضرب اوالطعن يعني سودانية الكلام انتهى…. ممنوع المعاكسة ولا حتى النظر وإن كانت النظرة …. اقولها ماذا دهاكن أيتها السودانية

        الرد
      52. 52
        نبيل

        السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته يوسفني أن الواحد يتكلم في المنابر عن موضوع ذي دة في حواء السودانية بالحواء الرجل والمرأة في البيت السوداني هي الكل في الكل وهي الخلاها طلعت تغترب؟ ماهي أسباب هجرة حواء الي الخارج وماالذي دعاها علي مثل هذا العمل المشين ومين الاستخرج ليها جواز ومن الجاب ليها إذن تحرك ديل هم أصحاب القرار ديل هم أصحاب السلطة التنفيذية طلعوها واصتحبوها وعندما انتهت المامورية تركت تتابع هواها وبقت هي صاحبة المكان وتأتي من معا الي عمل السوا

        الرد
      53. 53
        طارق عبداللطيف سعيد

        وأقر القنصل في حوار مع “التيار” ينشر بالداخل بصعوبة انتهاء تلك الممارسات في الوقت الحالي معترفا بتفشي بعض الممارسات السالبة وسط الجالية السودانية بدبي إلا أن حسب الرسول عاد وقلل من حجم تلك الممارسات واصفا إياها بالنسبة البسيطة
        ***نرجوا منكم قراءة تقرير صحيفة الرأي العام ، وبعد كده كل وآحد أخته أو قريبته عامله نفسها تاجر شنطه وبتسافر دبي في كل مهرجان سياحي أو مفهمه أهلها إنها شغاله في مشغل وبتسافر تجيب مستلزمات وملابس وأدوات تجميل ، على طول إفهمها وهي طايره إنها رايحه دبي للخربطه
        ***تحقيق لصحيفة الرأى العام : الدعارة السودانية بدبي أصبحت الأقذر والأرخص والأكثر انتشاراً
        12-28-2014 11:55 AM
        د.يوسف الطيب محمد توم – المحامى
        تالله إنَ الإنسان العاقل وصاحب العقل الراجح والوطنى الغيور على وطنه وعلى أفراد شعبه ليصاب بالجنون ،مما يحدث لنا بالداخل والخارج، من مأسى وفظائع يعجز اللسان عن ذكرها، ويضطرب الخيال عن تصورها، فبين يديكم هذا التقرير الذى قامت به صحيفة الرأي العام الغراء تكشف شبكة لتصدير الفتيات السودانيات لسوق الدعارة بدبي
        دبي/ تحقيق وتصوير/ التاج عثمان
        **الدعارة السودانية بدبي أصبحت الأقذر والأرخص والأكثر انتشاراً :-
        سودانيات يمارسن الرذيلة مع كل الجنسيات بدون تمييز وبأرخص الأسعار.. ونتيجة لذلك أصبح السودانيون بالإمارات مثار سخرية وتهكم الجنسيات الأخرى الذين أصبحوا ينظرون إلينا نظرة احتقار، وأصبحت سمعتنا في الحضيض بعد أن كنا أشرف وأنبل الوافدين العاملين هناك, ولذلك أصبحنا نسمع عبارات الاستهجان والاحتقار من الجنسيات الأخرى ولا يسعنا سوى طأطأة رؤوسنا نحوالأرض خجلاً) .. هذه العبارات المؤلمة، والقاسية، والحارقة قذفها في وجهي بعض السودانيين العاملين بدولة الإمارات العربية المتحدة .. نساء وفتيات يدخلن الإمارات بفيز سياحية أو ترانزيت بحجة التجارة والسياحة ، لكنهن في الحقيقة يهدفن لبيع أجسادهن مقابل حفنة من الدراهم ، مما أثار استياءالسوادانيين والسودانيات المقيمين هناك.. ولخطورة هذه القضية ومساسها بكرامة وشرف كل السودانيين بالداخل والخارج وسمعة الوطن ، توجهت لدولة الإمارات وتجولت أكثر من أسبوع داخل أحياء ومقاهي وديسكوهات ومراقص الدعارة بدبي التي تمتلئ (للأسف) بالفتيات السودانيات, وتحصلت على معلومات خطيرة ومخجلة عبر الجولة الميدانية ، والمشاهدة والتحدث مع بعض الفتيات والنساء السودانيات اللائي يمارسن الدعارة العلنية ويبعن أجسادهن بأرخص الأسعار مقارنة بالعاهرات من الدول الأخرى
        (الرأي العام) تتصفح هذا (الملف القذر) وتكشف أسرار وخبايا شبكات الدعارة، العلنية والمستترة ، التي يديرها بعض السودانيين وتقوم بتصدير الفتيات صغيرات السن من الخرطوم إلى دبي وبعض مدن الإمارات الأخرى للاتجار بهن في الدعارة ، والإيقاع بالنساء والفتيات القادمات لوحدهن للإمارات ترانزيت أو سياحة .. وذلك بهدف لفت انتباه الجهات المختصة لإيقاف هذا العبث والممارسات التي تسيء للوطن ولجميع السودانيين والسودانيات خارج وداخل البلاد، خاصة المقيمين بدولة الإمارات العربية المتحدة
        وسط الدعارة ما شاهدته بعيني الاثنتين بأحياء وأوكار الدعارة العالمية بمدينة دبي فضيحة ووصمة عار، وطعنة مؤلمة في خاصرة الوطن من حفنة من النساء والفتيات السودانيات اللائي يلطخن سمعة كل السودانيين داخل وخارج البلاد في وحل وقذارة الدعارة العلنية.. يأتين من السودان تحت ستار التجارة أو السياحة، لكنهن في الحقيقة ما قصدن الإمارات سوى لتجارة الجنس .. فتيات سودانيات صغيرات السن يمارسن أرخص وأرذل أنواع الدعارة ، يعرضن أجسادهن للجنسيات الأخرى مقابل دريهمات قليلة.. شاهدت العمال من الباكستانيين، والهنود، والبنغال ، والأفارقة يقفون خارج بنايات الدعارة التي تضم العاهرات السودانيات انتظاراً لدورهم في إفراغ شهوتهم الحرام ، والإقبال على العاهرات السودانيات ليس بسبب جمالهن، بل لرخص أسعارهن ، التي تتراوح بين : (30 ـ 100) درهم، وتمثل أرخص الأسعار داخل سوق الدعارة بدبي .. وللأسف السودانيات هن العربيات الوحيدات اللاتي يعرضن أنفسهن في الشوارع بمناطق الدعارة، يخرجن ويدخلن من غرفهن بالبنايات والتي يطلقون عليها اسم (الأستديو) ، ويتجولن بالأزقة كالجرذان طيلة اليوم.. يعرضن أجسادهن للزبائن وهن يرتدين أزياء فاضحة، تكشف كل شيء، ولا تستر أي شيء ، وللأسف والعار فإن بعضهن يرتدين الثوب السوداني، وهن غالباً من العاهرات كبار العمر!!
        حوار مع عاهرات
        تجولت داخل منطقة (البراحة)، وهو من أشهر أحياء الدعارة العلنية بمدينة دبي ، لخمسة أيام متتالية ، بمعدل جولتين في اليوم الواحد، جولة نهارية، وأخرى ليلية ، وهو يقع غرب مستشفى البراحة بدبي ، على شارع الخليج ، الأزقة وواجهات البنيات تمتلئ بالسودانيات وبعض الأجناس الأخرى : (هنود ، بنغاليات ، باكستانيات ، روسيات، أوزبكستانيات ، كازاخستانيات ، فلبينيات ، تشاديات ، إثيوبيات ، صوماليات، مصريات ، مغربيات ، سوريات) ، ومن مختلف الأعمار والأشكال يعرضن أجسادهن للزبائن علناً دون حياء أو خجل، خاصة السودانيات اللاتي (يقابضن مقابضة) في الزبائن ، عكس العاهرات من الجنسيات الأخرى ، فهن أكثر حياء من السودانيات ، هذا إذا كان للعاهرات حياء أصلاً
        أثناء جولتي داخل أزقة حي (البراحة) بدبي ، شاهدت مجموعة من العاهرات السودانيات يقفن أمام إحدى البنيات ، لفتت نظري إحداهن بوجهها الجميل، وبشرتها البيضاء، كانت ترتدي بنطلون جينز ضيق ، وشعرها مسدل بطريقة داعرة ، أشرت إليها فتوجهت ناحية السيارة عارضة مفاتنها بطريقة ماجنة ، ودار بيننا الحوار القصير التالي
        * ما اسمك ؟ وكم عمرك؟
        ـ اسمي (…) ، وعمري (24) عاماً
        * من أين في السودان ؟
        ـ من حي (…) ، بأم درمان
        * كيف دخلت دبي ؟
        ـ بفيزا سياحية شهر، تبقى منها أسبوع واحد فقط
        * وهل ستجددين الإقامة؟
        ـ بالطبع، أنوي ذلك
        * هل ما تكسبينه يغطي نفقاتك بدبي من سكن ومعيشة ؟
        ـ يا أخوي نحن حياتنا هنا كد ه.. (الشنطة في الكتف والمعيشة خطف)
        * أين تقيمين ؟
        ـ بأستديو ـ تقصد غرفة ـ داخل البناية (1) ، ثم باغتتني بالسؤال حتى قبل أن أسألها أو تتعرف على هويتي : كم تدفع؟
        * أظلمت الدنيا في وجهي ، وودت في تلك اللحظة لو انشقت الأرض وابتلعتها ، منتهى الصراحة والجرأة والسفور
        * قلت لها : كم تطلبين أنت؟
        ـ (500) درهم
        * قلت لها : لا أملك سوى (100) درهم
        ـ لم تمانع ، وطلبت مني الصعود أمامها إلى الغرفة رقم (7) ، فقلت لها سوف اذهب وأعود بعد قليل لأني في انتظار صديق، وانصرفت بعيداً وأنا ألعن هذه الفتاة وأمثالها الذين يسيئون للسودان وللمرأة السودانية. ولعلها تركتني إذ قالت لي صائحة بينما كنت ابتعد عنها : (تعال وسوف أحضر فتاة لصديقك) ، فتركتها وانصرفت سريعاً قبل أن انفجر من الغضب
        دعوة للدخول
        لم ابتعد كثيراً حتى أشارت لي فتاة سودانية أخرى ، وللأسف كانت ترتدي الثوب السوداني ، أشارت لى فأوقفت السيارة فتوجهت ناحيتي وقالت لي وأنا داخل السيارة : إزيك.. ويبدو أنها كانت على عجلة من أمرها، فقالت لي : أدخل
        * قلت لها : أدخل وين يا بنت (…) ؟!
        ـ قالت بجرأة : إلى غرفتي داخل هذه البناية التي نقف أمامها، فأنا مسافرة إلى السودان مساء ـ وقتها كانت عقارب الساعة تشير إلى الخامسة عصراً بتوقيت الإمارات ـ وكل ما أطلبه منك (70) درهماً، (60) درهم أجرة التاكسي لمطار دبي، و (10) دراهم سوف أشتري بها صبغة حناء وساندويتش بيرغر
        * سألتها : من أين في السودان؟
        ـ من مدينة (…)
        * كيف دخلت إلى دبي؟
        ـ بفيزا سياحية شهر، انتهت منذ أسبوع
        * لكنك مخالفة وسوف تدفعين غرامة كبيرة في المطار، فهل لديك قيمة الغرامة؟
        ـ سددت الغرامة، وكل ما أطلبه منك (70) درهماً، كما ذكرت لك
        * هل جئت من السودان خصيصاً لممارسة البغاء في دبي؟
        ـ أجل… فأنا محتاجة للقروش
        * ألم تجدي طريقة أخرى لكسب المال غير هذا الطريق الحرام؟
        ـ هنا تغيرت ملامحها وقالت لي في حدة : وإنت مالك ياخي؟ من أنت ؟ ولماذا تسألني كل هذه الأسئلة؟
        * قلت لها أنا مواطن سوداني ، أخشى على سمعة وطني مما تفعليه أنت والسودانيات الأخريات بدبي
        ـ يبدو أن كلامي لم يعجبها ورمقتني بنظرة متشككة وقالت : وإذا كنت تخشى على سمعة السودان، كما تقول، فما سبب وجودك في هذه المنطقة التي كما ترى بنفسك تمتلئ بالعاهرات من كل أرجاء الدنيا ؟.. ثم التفتت ناحية رجل باكستاني (ملتحي)، ذو لحية طويلة وكثيفة كان يقف بجانبها أمام البناية أو العمارة ، وقالت له بإنجليزية ركيكة : (روم فور هندريت ثري)، أي : (غرفة403)، فدخل البناية وهي خلفه.. يا للعار!!
        داخل أستديو كما ذكرت في المقدمة ، فإنني تجولت داخل مربع الدعارة بمنطقة (البراحة) ، بمدينة دبي خمسة أيام صباحاً ومساء، وفي كل زيارة كنت أرى وجوهاً جديدة لفتيات سودانيات من أعمار مختلفة، مساء الأحد الماضي الموافق 7 /12 /2014م كنت أتجول وسط بنايات الدعارة بمنطقة البراحة بدبي لاستكشاف المزيد من المعلومات حول هذه الظاهرة المخجلة المسيئة للوطن وللمرأة السودانية ، توقفت بالعربة أمام إحدى الفتيات وهي في بداية الثلاثينيات، ترتدي ملابس فاضحة وتلطخ وجهها بالمساحيق وأحمر الشفاه، لتبدو أصغر عمراً ، وأكثر جمالاً، فهي لا تتمتع بأي قدر من الجمال
        * سألتها : ما اسمك ؟
        ـ أجابت على الفور من دون تردد : (فادية)
        * هل هذا اسمك الحقيقي؟
        ـ انفعلت متضايقة من السؤال ولوحت بيديها في الهواء، قائلة : ولماذا أخفي
        اسمي، فأنا حضرت إلى دبي من السودان لـ (……….) (…)
        * من أية جهة قدمت من السودان؟
        ـ من مدينة (…)
        * كيف دخلت إلى دبي ؟
        ـ بفيزا سياحية شهر شارفت على الانتهاء
        * هل قرررت الحضور للإمارات لوحدك أم بمساعدة أشخاص آخرين؟
        ـ ماذا تقصد بأشخاص آخرين؟
        * أقصد بمساعدة شخص آخر
        ـ لا، حضرت لوحدي
        * وكيف عرفت أنه يمكنك ممارسة البغاء بدبي تحديداً دون غيرها من مدن الإمارات الأخرى؟
        ـ بواسطة صديقة لي في السودان، سبق أن حضرت إلى هنا
        * كم تتقاضين مني ومن زميلي هذا؟
        ـ أجابت وبمنتهى البجاحة : (فل نايت) بمبلغ (500) درهم ، و(القعدة السريعة) ، سعرها (200) درهم ، لكما الاثنين
        * سألتها : أرغب في فتاة صغيرة وجميلة، فهل تعرفين فتاة سودانية بهذه المواصفات؟
        ـ أجابت على الفور: أجل يمكنني إحضارها لك، فتوجهت معي إلى الغرفة (5) ، الطابق الأرضي ، البناية رقم (1).. حقيقة ترددت في بادئ الأمر في الذهاب معها لغرفتها ، إذ وضعت احتمال أنها قد تكون شكت في هويتي ، خاصة أنني لاحظت أنها كانت تمعن النظر كثيراً في جيب البنطلون حيث كنت أخفي الكاميرا ، لكنني توكلت على الله، خاصة وأنني كنت مصراً على رؤية الغرف أو (الأستديو) ، كما يطلقون عليها هنا ، التي تقيم فيها العاهرات السودانيات بمنطقة البراحة ، ولذلك توجهت معها إلى غرفتها التي تشبه قفص الدجاج تماماً ، فهي صغيرة المساحة،(3?3) أمتار تقريبا ً، يوجد بها سرير دبل واحد مبهدل الفرش ، إضافة لدورة المياه ، غاية في القذارة يتناثر داخلها كمية من (الواقي) المستعمل والملابس الداخلية النسائية ، وبالقرب من السرير على الأرض توجد كمية كبيرة من (الواقي) الجديد غير المستعمل..هذا مثال للغرف التي تعيش داخلها العاهرات السودانيات.. ولتعذروني لهذا الوصف الدقيق والصريح ، فلا بد أن أوضح كل جوانب هذه الفضيحة.. بعد قليل اتصلت (العاهرة) من الموبايل وتحدثت مع فتاة أخرى طالبة منها الحضور للغرفة ، وبعد بضع دقائق وقفت أمامي .. حقيقة لم أصدق عيني بادئ الأمر، الفتاة صغيرة، بل يافعة، جميلة الوجه لحد الإبهار، أبنوسية اللون، واسعة العينين ، شعرها فاحم السواد يغطي جبهتها بالكامل يخال إليك أنه باروكة وهو خلاف ذلك ، ترتدي بنطلون جينز ضيق ومحذق، به ثقوب كبيرة تسمح برؤية مفاتنها، وفانلة ضيقة أيضاً تبرز مفاتنها العلوية بصورة
        واضحة
        * سالتها: ما اسمك ؟
        ـ نجود
        * كم تبلغين من العمر ؟
        ـ (24) عاماً.. لكنني أجزم أن عمرها أقل من ذلك بسنتين أو ثلاثة
        * من أين في السودان؟
        ـ من مدينة (…)
        * متى حضرت للإمارات، وكيف؟
        ـ بفيزا سياحية، ولي حتى الآن (20) يوماً
        * لماذا اخترت هذا الطريق الحرام المحفوف بالمخاطر، وأنت صغيرة العمر
        تتمتعين بكل هذا الجمال ؟
        ـ أعمل شنو، فأنا محتاجة
        * هل تنوين تجديد الإقامة ؟
        ـ سوف أجددها لشهر آخر
        * بكم تؤجرين هذا الأستديو، (الغرفة)؟
        ـ بمبلغ (250) درهماً في اليوم الواحد، تشاركني فيه فتاة أخرى من نفس مدينتي
        * هل تعرفين صاحب البناية؟
        ـ أجل وهو سوداني يستلم منا أجرة الغرفة يوماً بيوم.. هنا خرجت من الغرفة أو (الأستديو) ، ويبدو أنها تضايقت من وابل الأسئلة التي أمطرتها بها وتركتني مع زميلتها (فادية) ، التي طلبت مني الجلوس فرفضت، إذ أنني منذ دخولي ذلك الذي يطلقون عليه هنا بـ (الأستديو) ظللت واقفاً، فكيف أجلس وسط تلك القذارة، وخرجت مسرعاً وظلت تلاحقني حتى خارج البناية ، فوعدتها بالعودة إليهما مرة أخرى لأن صديقي الذي ينتظرني بالخارج على عجلة من أمره ، إنتهى التقرير
        فهل بعد هذا يحق لنا ، أن نصف أنفسنا بأننا أكثر شعوب العالم شجاعةً وأمانةً وشرفاً ، وبناتنا وأخواتنا يتاجرن بأجسادهن فى أرضٍ غير الأرض التى ولدن فيها، وبين جنسيات خلاف الجنسية التى كنَ يألفنها وترعرعن أمامها ، فنحن لا نقبل مثل هذا السلوك القبيح بين ظهرانينا فكيف نقبله خارج حدودنا ويتم تسليط كل أجهزة الإعلام العالمية وبمختلف مسمياتها ، لكى تعكس للعالم أجمع أين وصل حال السودانيين بمقاييس الذلة والمهانة والصغار؟
        فوالله مثل هذا الواقع الأليم كافٍ وحده لإستقالة الحكومة اليوم قبل الغد ، ويقينى أنَ سياسة المؤتمر الوطنى الداخلية والخارجية على حدٍ سواء تعوزها الحكمة والعقلانية ، ومع هذا الحدث الأليم فإستقالة الحكومة وحده لا يكفى ولا يشفى جروحنا التى لن تندمل بعد اليوم ، إلا بلطفٍ ورحمةٍ من الله العزيز الحكيم
        وكما قال أمير الشعراء : إذ القوم أُصيبوا فى أخلاقهم * فأقم عليهم مأتماً وعويلاً
        اللهم فرج همنا وولى أمورنا خيارنا
        وليس ذلك على الله بعزيز
        yusufbuj@yahoo.com

        الرد
      54. 54
        ياسين مصطفي

        خبر جميل والله
        بس الخرطوم وشارع عبيد ختم والمطار وشارع النيل كلها مليانه بي بنات بايعات الهوي بقي الزول بخجل والله شوفو لينا حل ..

        الرد
      55. 55
        ابو كريم

        ههههههههههههههههههه..ياخ مليون مرة قلت ليك انت زول مبدع وكلامك دايما في المليان

        الرد
      56. 56
        عطبراوي

        الكلام الأخير بتاع الصحفي المشي دبي بنفسوا و كتب التقرير ده و الله صادم و مؤلم جدا جدا .

        الرد
      57. 57
        صديق حامد

        السلام عليكم جميعاَ,,,,,
        اللهم رب الناس اله الناس اشفى الناس أزهب الباش اشف اللهم واستر بنات وطنى الحبيب من القيل والقال وأسترهم فى كل مكان إينما نزلوا وإينما حلو وأهديهم الى صراطتك المستقيم .
        فيا أخوانى وأحواتى كفوا عن هذا فهولاء بناتنا وأخواتنا وإمهاتنا فالأحرى منا أن ندعوا لهن بالهدايه ونحن أمه محمد رسول الرحمه والهدايه وإمرنا بالستر لا بالتشهير وقال صلى الله عليه وسلم ( من ستر مسلم ستره الله يوم القيامه )
        الأ تريدون ستره يوم القيامه ,,,,,,,
        والسلام عليكم ورحمه وبركاته .

        الرد
        1. 57.1
          أبو علي

          كان من المعروف والمسلم به عندنا نحن في السودان إلى وقت قريب ،أي حتى بداية الثمانينات ،أننا شعب منفرد عن بقية شعوب العالم ب تكافله الإجتماعي وشهامته وعاداته وتقاليده التي تميزه عن كافة الأمم الأخرى،ف كان السوداني مميزا في كل شيئ صدقه ومروءته ونجدنه و حبه الخير للآخر وتواضعه الجم رغم العلم الذاخر الذي بين جنبيه حتى حين.
          أما ما يحدث الآن من فساد أخلاقي وفساد إجتماعي في حياة بعض أفراد الشعب السوداني فهو لايمت بأية صلة للسودان لكنهم محسوبون على السودان ل كونهم يحملون الجنسية السودانية والتي هي صارت في متناول الرضيع والوضيع بحكم الفساد الذي استشرى بين المسئولين في الدولة التي أفسدوها وجعلوا أعزة أهله أذلة والذين هم من تسببوا في كل أنواع وأشكال الفساد الذي ضرب بأطنابه كل ربوع الوطن ومن بينها فساد البعض أخلاقيا وليس داخل الوطن فحسب بل خارج الديار (ماشاء الله ).
          إنما يحدث في دبي أو في أية دولة خارج الوطن فهو التفكك الأسري والإنحلال الأخلاقي والتربية الغير سليمة داخل البيت وبعدها يجئ دور الحكومة والتي نراها نحن هي ثانية الأثافي في هذا الدرك الحقير والفضح والعار والشنار الذي وصلنا نحن إليها.
          فضايح وفساد وجرائم تقشعر لها الأبدان وتشيب لها الولدان ماعلمنا بها من قبل في بلادنا الحبيبة صارت ديدننا اليومفيا أسفي ويا حسفي ومع ذلك مازلنا نحن نشعر ونلقي قصائد الفخر والحماس نحن….. ونحن….ولو تعلم من نحن اليوم لقلت شيئا آخر .
          كل شيئ جميل وحلو موجود عندنا لكننا للأسف لم نستخدمه كما كنا في السابق بل استخدمت شيئا واحدا وهو الضمير الميت في كل مناحي حياتنا اليومية، فانظر من حولك وأنت ترى وتحس وتسمع وتشم وتلمس. حسبي الله ونعم الوكيل.

          الرد
      58. 58
        عمار السوداني

        تشديد الاجراءات في مطار الخرطوم؟
        الشهر الفات سافرت دبي من مطار الخرطوم. كان في كمية من العينة دى لمن بقيت اتساءل اذا دى بعثة طراميش عندهم مؤتمر في دبي ولا ده تصدير ولا في شنو بالضبط. كلام تشديد ده امشي فرح بيهو رؤساءك. من ناحية ثانية انتوا خليتو شنو للناس فضل غير يبيعوها عرضهم وشرفهم. كلام تجوع الحرة وما عارف شنو ده كلام واحد ما يدو فى النار. ده ال الله قدركم عليهو؟ تشددوا الاجراءات ولا تخافوا الله فى الناس الحاكمينهم ديل؟ حكومة مضايقة الناس فى لقمة عيشها وتجي بكل بجاحة تتكلم عن اخلاقيات الناس؟ لعنة الله على الظالمين وحسبي الله ونعم الوكيل.

        الرد
      59. 59
        ايمن عثمان الفاضل أحمد

        مع احترامي للجميع :حكومة شننو المنتظرنها تحمي بناتنا واعراضنا… أي زولعليهو باخواتو وبنات اااااهلو عماتو خالاتو خوالو اعمامو.. البنات ديل م جن من المريخ سودانيات وداء وباء سريع التفشي(البصله العفنة بتخرب الشوال) .. أقصد بالشوال اختي واختك وباقي المُجتمع الطاهر.. كل زول يلم أهلو!!

        الرد
      60. 60
        نونه

        الحمدلله علي حال وانا بعتبر دا ابتلاء من ربنا وبسأل الله الكريم زي ماابتلاء البنات ديل باالرزيله الله يهديهم للطريق المستقيم يستغفرو ويتوبو ومافي انسان معصوم من ألخطأ وانتو ياالما عندكم موضوع وعايزين اساميهم الاسم تعملو بيه شنو استرو من في الأرض يستركم من في السما الله احب الستر في النهايه البنات ديل عندهم ولينا ومافي بنت عملت كد لمزاج منها إلا الجبر الخلاها تعمل كدا ف يارب استر بنات المؤمنين في كل مكان

        الرد
      61. 61
        أبو عمار

        لا حول ولا قوة إلا بالله
        ربنا يهدينا جميعآ إنشاء الله

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *