زواج سوداناس

إغلاق مقر شركة كبرى بتهمة التجسس



شارك الموضوع :

أغلقت السلطات مقر شركة كبرى عاملة في مجال الخدمات بمطار الخرطوم علي خلفية توافر معلومات لها بأن الشركة تقوم بالتجسس لصالح دولة أجنبية، وقالت مصادر عليمة لـ (آخر لحظة ) إن قوة تابعة للأجهزة الأمنية هبت للمطار أمس الأول

وقامت بإغلاق مقر الشركة بحضور مدير المطار صلاح سلام، وأشارت المصادر إلى أن الشركة المعنية كانت تعمل في مجال «الأرضيات « ونقل أمتعة المسافرين من والي الطائرات .

صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


7 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        سلام

        هل هي شركة كومون
        هل للموضوع علاقة بويكيليكس
        هل للموضوع علاقة بالوهابية
        هل تم اعتقال جميع الموظفين ومدراء الشركة
        ام هي مجرد حرب خساسات بين الكيزان

        الرد
      2. 2
        zuhra

        ما فهمنا اي حاجة شنو المانع تقولو اسم الشركة والدولة التي تتجسس لصالحها لو الحكاية مؤكدة وبالأدلة

        الرد
      3. 3
        عابدون

        المفروض المطار ده ينظفوا من العفن الفيهو دة ، مرة حرامية ، ومرة نصابين ، ومرة جواسيس ، دة شنو دة ، المشكلة اليمسكو بعد شوية يفكو ، ويرجع كمان بترقية ، ودة ياهو المحسوبية ، عشان كدة البلد لابيتقدم ولابيمشي لاقدام ، لان كل واحد ماشي بنظام استرني استرك ، الله لاستركم .

        الرد
        1. 3.1
          عابدون

          المشكلة ذي السيجة اليشيلوا يودوهو مكان تاني تقول من قل الناس ، حسبنا الله ونعم الوكيل .

          الرد
      4. 4
        هاشم

        انشالله تكون الشركة دي هي الكانت السبب في انو اﻻمجادات تجدع الناس بره المطار والبهدله المصاحبه لهذا اﻻجراء الغريب العجيب.
        وانشالله تكون هي الشركة المسؤوله عن البهدله البﻻقيها المسافر في بوابة صالة المغادره الخارجيه، حيث تضع عفشك في السير وتتلقاهو بالجهة التانيه وبعد كده تتفنن في طريقة ايصاله لكاونترات خطوط الطيران. حيث كما هو معلوم ﻻ توجد عربات تروللي لنقل العفش من البوابه للكاونترات.
        لو كانت هي، يكون اجراء سليم ونؤاذره. اما خﻻف ذلك فاﻻمر ﻻيخرج عن تعليقات بقية اﻻخوه واﻻخوات.

        الرد
      5. 5
        وهبه عبد الرحيم

        ياسلام انت بتضرب دايما في المليان

        الرد
      6. 6
        سلام

        طبعا شركة كومون وراءها فساد كبير
        ولا اعلم ان كانوا جواسيس
        ولكن الثابت من مراسلات السفير السعودي في السودان التي نشرتها ويكيليكس ان الخائن والطابور الخامس يعمل في جهاز الامن والمخابرات السوداني وقد قالها السفير في احد الخطابات بان الجاسوس في فندق برج الفاتح يعمل في الامن السوداني وربما هو تعاون رسمي بين حكومة السودان وحكومة السعودية وجهاز الامن بريئ وفي هذه الحالة ايران ستنتقم من حكومة السودان شر انتقام

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *