زواج سوداناس

فيديو.. السوريون بالسودان.. “مواطنون” لا لاجئون



شارك الموضوع :

تستضيف السودان نحو 80 ألف سوري على أراضيها هربوا إليها من الحرب التي تدمر البلاد منذ أكثر من أربع سنوات.

لكن ما يميز السودان عن باقي دول اللجوء بالنسبة للسوريين أن الحكومة السودانية قررت معاملة اللاجئين السوريين كمواطنين وليس كلاجئين مما كفل لهم حق الإقامة والعمل والتعليم، الأمر الذي وفر بيئة صالحة للاستقرار والاستثمار.

فكثير من السوريين فتحوا محالّا وأعمالا تجارية تساعدهم في تلبية متطلبات العيش اليومية.

عمر هو أحد هؤلاء السوريين، ويملك محلا صغيرا لبيع سندويشات الفلافل في السودان لكي لا يحتاج إلى مد يد العوز.

وقال لـ”سكاي نيوز عربية” إنه يشعر بالأمن والسلام، بعد التحاق أولاده بالمدارس السودانية بالمجان، حسب قرار أقرته الحكومة السودانية.

شاب سوري آخر يدعى فراس، يمتلك محلا لبيع اللحوم في العاصمة السودانية التي يصل إليها في كل يوم 500 سوري بحثا عن حياة آمنة.

وبحسب إحصاءات غير رسمية فإن عدد السوريين في السودان بازدياد مستمر، والسبب هو توفير الحكومة السودانية ظروفا تكفل لهم حق الإقامة والعمل.

أبوظبي – سكاي نيوز عربية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


12 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        مدحت الهادي

        لا لا لا الكلام ده فيهو إنّ ….. ناس الحكومة ديل صدقوني لو ما لقوا فايدة من وراء الموضوع دة ما يستضيفوهم ….. مش فايدة للبلد لا لا فايدة شخصية لبعض الناس فقط وليس إلا ……
        والأيام بيننا !!!!!

        قلنا ليكم فكونا منهم لكن الظاهر الحكاية ما جابت حاجة ……

        وهي أصلا ما ناقصة …… لكن صدقوني العرب ديل ما يجي من وراهم خير على الإطلاق …..

        الرد
      2. 2
        ابو كريم

        كفيت ووفيت يا”سلام” على الاقلل موضوع الفحص دا مهم جدا

        الرد
      3. 3
        عريان من....لابس لو صدري

        والله ياشباب الله يستر السودان من هؤلاء الشوام يااخى ديل أسوأ بشر الواحد منهم ما بثق فى اخو شقيقه واكتر ناس مدهنسة وبتلعب بالعواطف لامن يكون محتاج ليك لكن يقضى حاجته يتف عليك ويسبك باقذر الالفاظ ..ديل كنا فى اوروبا بنطلق عليهم لقب السعال ..ديل عايزين يلعبوا بعواطفنا ويستغلوا طيبتنا دة كان زمان انحنا الفينا مكفينا شئ زيادة فاتورة المياه والكهرباء انحنا ذاتنا دايرين دعم ..الله يكون عوننا والمطر ينزل وينجح الموسم الزراعى

        الرد
      4. 4
        sudani100al100

        طزززززززززز في الخبر وفي سكاي نيوز … وحتندموا لقدام ومهما كان مافي حاجه اسمها سوريين او أي جنسيه أخرى موجوده على ارض السودان تسمى مواطن والخبر دا أصلا مفبرك مادام جاي من طرف السجم أبوظبي – سكاي نيوز عربية والمقصود منها اشعال الفتنه ما اكتر وحسبي الله ونعم الوكيل

        الرد
      5. 5
        مسيخ

        و عسى ان تكرهو شيئا وهو خير لكم و لن ينسى الناس التجار الشوام بالسودان و اوقافهم الان تتحدث عنهم و اشهرها وقف البغدادي لطلاب كلية بجامعة الخرطوم ولا زال تحت اشراف اوقاف الجامعة و الموسيقار الشهير مصطفى كامل بالة القانون في كل تسجيلات اغاني الاذاعة القديمة و كل السودانيين الذي كانوا بسوريا يشكرون حسن تعاملهم معنا على قدم المساواة و اعتقد ان اتجاههم الان السودان يشرفنا اقله من ناحية انسانية هم و الاخوة من جنوب السودان .

        الرد
      6. 6
        عادل

        اخوتي الأعزاء بعد تحية والاحترام لكم جميعاً الاول لنا الشرف ان نستضيف أي شخص يحترم السودان هذا البيت الكبير ولا ننسي فضل سوريا عندما كانت كل الدول ممنوعة علي السودانين وإلا سوريا حتي مصر اقرب دوله كان ممنوع السفر اليها لذلك مرحباً بهم حتي تفك كربتهم
        اما عن الاخ الذي جمع العرب سيد الخلق محمد صلي الله علية وسلم عربي والرسول قال لاتسبوا العرب وانا عربي وإسماعيل ابو العرب

        الرد
      7. 7
        abdalla

        استقبلنا الاحباش بالملايين وكذا التشادين وناس مالي والنيجر ونيجيريا وافريقيا الاوسطى والكامرون وجنوب السودان ويوغندا والصومال بسرحوا ويمرحو وناس اخدوا جناسي واتمردوا مني اركوا كمثال وناس تامروا على السودان وهم في السلطة وخارج السلطة علي الحاج كمثال ووووووووو في زول قال ليهم تلت التلاته كم يعني بقت على السورين
        مرحب بهم والف مرحب

        الرد
      8. 8
        محمدو

        و الله يا عبد الله كلامك صح . هو اصلاً بلدنا الزفت دي فيها شنو غير أسطوانة الاخلاق و الشهامة المشغلنها لي بعض .

        مرحب بالسوريين . و انا مشيت سوريا مرتين . كذااااااب البقول في سوداني بمشي اي بلد في العالم كان بيتعامل زي ما بيعاملونا في سوريا .

        يشهد الله و اي سوداني عاش او زار سوريا . أطيب شعب و أبسطهم و أكثرهم تواضع.

        ياخي بس قارنهم بالفلسطينيين و اللبنانيين الاثنيين زفت الطين و اخلاق و عشرة ما عندهم بتعريفة و عبدة الدولار بس ساكينو فجة ما يشمو ليهو ريحة .

        و غايتو لو لمه فيك لبناني – الله قال بي قولك .

        الكلام ده ما للتعميم و تجربة شخصية . اكيد في كل شعب في الكويس و الكعب .

        مرحب الإخوة السوريين – الإخوة في الله و الانسانية و المعاناة . و فك الله كربكم و فرج علينا من الكيزان ديل

        و نتمني انه السودان يتقبل الاختلاف بداخله و يكون مكان التقاء لأعراق و حضارات افريقيا و العالم .

        المفروض يكون عندنا منح لكل دولة في العالم . حيستفيدوا شبابنا و مجتمعاتنا لمن يشوفوا ان الانسان واحد و تنهار الحواجز الثقافية بين البشر

        للسودان افضل ان شاء الله

        الرد
      9. 9
        oaltahir

        حق المؤمن على المؤمن
        و السودان ارض من اراضي الله يهاجر لها من يهاجر
        و نحن في الاصل مهاجرين في السودان منذ جدودنا الاول كلنا سواء عرب و نوبة
        الف مرحب لكل من يحترم السودان و يعمل لتطوره
        اما اصحاب الرؤى السالبة

        ماذا قدموا هم وكبراؤهم و سادتهم للسودان

        معارضه فشنك في كل شيء ما عدا قلة الادب و قلة الذوق

        الرد
      10. 10
        baba baba

        مرحب يالأخوة السوريين في السودان متعدد الأعراق والثقافات والديانات. وهم الآن في حالة تتطلب الوقوف معهم حتى ترجع بلدهم سيرتها الأولى. ولا ضر ولا ضرار. فهم في السودان خاضعين لقوانين البلد. لهم أو عليهم.

        الرد
      11. 11
        صديق حامد

        السلام عليكم جميعا مؤدين ورافضين لإستضافه الأخوه السورين بالسودان أو بالأخرى بالخرطوم .
        يعنى الواحد بصدق شديد فى حيره من إمره عندما قرأت الموضوع ومن بعد التعليقات وأقول بصراحه عجبنى الموضوع كون أن السودان البلد الاصيل المضياف يستضيف السورين كمواطنين وليس كلاجئين وهم فى هذه الظروف الصعبه والتى قد نمر بها فى يوم ما !!!! والكل يتوقع ذلك خاصه أصحاب النظرات الساغبه ما حدث فى سوريا و مصر والعراق واليمن وشكل الموضوع ماشى على أطيب بلاد الله الآن المملكه العربيه السعوديه الأرض الطاهره الطيبه مناره وقبلة الأسلام والمسلمين .
        هذا كله ليس ببعيد أن يحدث فى بلدنا الحبيب العزيز الغالى والله لا إتمنى أن يحدث ذلك لبلدى أو لأى بلد عربى لكنها مخططات دول الإستكبار والصهيونيه العالميه .
        ولكن ما لم يعجبنى ابداَ تلك الأصوات المعارضه لأستضافه الأخوه السوريين وقد تكون لديهم الحجج والمبررات لذلك لكن !! هل هذا هو المكان والمناسب والظرف المناسب لسياقه تلك المبررات والحجج لإثبات أو التشكيك فى إستضافتهم !!!!!
        وقد أوصانا رسولنا الكريم بحق المسلم على المسلم والتى منها حق الإستجاره ( أذا إستجارك فأجره )
        إما موضوع أن الحكومه لها مصلحه فى إستضافتهم فلندع هذا الأمر لله وحده هو العالم بسرئرنا وما تخفى الصدور وكلنا يوم القيامه امام الله تعرض إعمالنا ونحاسب بمثقال الذره ( فمن يعمل مثقال ذره خيراَ يره ومن يعمل مثقال ذره شراَ يره )

        الرد
      12. 12
        مصطفى محمد

        اول شيء لو جاء زول ما ح يقعد على راسكم انتو زعلانين ليه كل واحد يشوف حياتو ومستقبلو بعدين السودانين معروف عندهم الطيب والكرم ما تفضحونا قدام الناس السوريين شعب طييييب وان شاء الله رينا يزوجني وحدة سورية ههههههههه تقبلو مروري.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *