زواج سوداناس

إعلامي سعودي: السودان أفضل دول عربية تعامل السوريين + صورة



شارك الموضوع :

أشاد الإعلامي السعودي حسين شبكشي بدولة السودان بعد حسن استقبالها للسوريين الهاربين.

وقال فى تغريدة بموقع التدوين المصغر “تويتر”: “بكل موضوعية أفضل دولة عربية تعامل السوريين الهاربين من جحيم المجرم بشار الاسد هي السودان بلا منازع”.

وأضاف شبكشي: “خلق فاضل ومعدن اصيل.استضاف 80الف بلا منة”.

وقررت الحكومة السودانية معاملة اللاجئين السوريين كمواطنين وليس كلاجئين مما كفل لهم حق الإقامة والعمل والتعليم، الأمر الذي وفر بيئة صالحة للاستقرار والاستثمار.

وكثير من السوريين فتحوا محالّا وأعمالا تجارية تساعدهم في تلبية متطلبات العيش اليومية.

المصري اليوم

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


20 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        الضو

        سياسة المعاملة بالمثل. ..سوريا كانت الدولة الوحيدة التى تعطى السودانيين تاشيرة فى المطار واقامات ومعيشة كريمة. عشرات السودانيين كانو يعيشون فى سوريا باسرهم دون من ولا اذى

        الرد
      2. 2
        وداحمد

        والله ياجماعة السودان دا بلد خير وشعبو شعب فاضل وكريم ولايحسد الاجنبى الذى يترزق فى بلدة حتى ولو صار عنده ملاين الدولارات . والشى الماكنت عارفو وعرفتهو مع جلوسى مع بعض الاجانب . انهم يحبون البشير لدرجة ويصفونهو بانهو ابو الحبش والارترين والجنوبيين وراعيهم . ووصف لى بعض الاحباش انهم كانو يطهدون فى فترات سابقة وتمر حرق قطار كامل قبل كدا بالاحباش .. وانهم يتمنون كل الخير للبشير وكانو خايفين من عدم فوذه فهو الضامن لاحترام الاجانب فى السودان لان قلبة كبير ولايعرف الحقد . وهذه حقيقة واضحة فى استقباله للجنوبيين الذين حرقو المواطنين السودانيين فى قلب الخرطوم واغتصبو نساء مسولين فى الحكومة . ولاكننا شعب ذو عقل سليم ولانعرف الحقد ونعفى الرقبة وهذا سر الخير الفضل فى السودان ومخلى مستمر رقم المكايد . بختك يابشة كسرتها ليها

        الرد
        1. 2.1
          زول

          ياغبي
          الاحترام جاي من الشعب السودان
          وممكن البشير يكون اسوء شخصية واكيد فى مليون سوداني احسن من البشير

          الرد
      3. 3
        احمد جموعه

        حليل سوريا جنت السودانيين… وريف الشام الخضره والربيع والنسيم… ربنا يحفظ حبايبنا السوريين

        الرد
      4. 4
        عماد

        الشعب السوري شعب طيب كالسودانين والله علي أقول شهيد

        الرد
      5. 5
        ابن إدريس

        والله يا إخوتي ،، لا يعرف أهل الفضل إلا أولو الفضل .. الشعب السوري شعب كريم ونبيل ومتعلم ، وهم فقدوا الأوطان ولا شي أقسى من فقد الوطن .. حقٌ علينا مراعاتهم والوقوف معهم وإن الله لا يضيع أجر من أحسن عملا .. موقف كريم من السودان يشبه السودان وأهله ..

        الرد
      6. 6
        محمود

        من أعز أصدقائي سوري عفيف كريم طيب المعشر خسر عدة مناصب لمواقفه الشريفة ونصرته للحق ولا يبالي اكرموهم انهم كرماء

        الرد
      7. 7
        سليمان حسب النبى

        كما قالت العرب كل إناء بما فيه ينضح والإناء السودانى ممتلئ بالكرم والسماحة وحب الخير للآخرين حتى ولو سبق أن تأذى منهم

        الرد
      8. 8
        ابو ايوب

        أحسنت يا سليمان كل اناء بما فيه ينضح ولو السوداني ليس مسامح بطبعه فما اكثر أذي بعض العرب للسودان شعبا ودولة وخاصة بعض الشوام وكلنا يعرف الاساءات العنصرية ولغة الاحتقار من بعضهم امثال الحاقد فيصل قاسم، فالحلب عندهم خساساتهم البعرفوها هم تجاهنا وبكره الحرب تقيف ويرجع من لجا الينا وكان لم نصنع فيه معروفا الا من رحم ربي وديل ما عندنا هعم مشكلة وانا مع المعاملة بالمثل وفكونا من التطبيل والمجاملة وشكرا

        الرد
      9. 9
        ابو ايوب

        ومثال آخر انظروا الان ما يثيرة حاقد فلسطيني من حركة فتح باتهام السودان ورئيس السودان نميري وقتها بتسميم عبد الناصر سبحان الله فرية ما انزل الله بها من سلطان تكشف عن الوجه القبيح لبعض الشوام وكراهيتهم للسودانيين. طالع هذا التعليق على الخبر من سوداني…
        (الرئيس البطل جعفر محمد نميرى كان من أشرف الرؤساء الذين تربعوا على سدة الحكم فى السودان الى يومنا هذا . الرجل فارق الدنيا ولا يملك أى شىء حتى منزل صغير لم يكن يملك ناهيك عن القصور الشامخات التى امتلأت بها ساحات العاصمة الآن ودونك حى كافورى . أما الفلسطينى الذى جاء بالافك هذا فنقول له أن الغدر والخيانة ليس من شيم السودانييين فنرجو أن تحول تهمك هذه الى أحد الزعماء العرب او الفلسطينيين بالذات فهم من يجيد فن الخيانة والغدر ببعضهم ودونك ما يجرى بين حماس والسلطة والفصائل الأخرى الآن رغم ما يعيشون من مصائب وكوارث .
        )

        الرد
      10. 10
        dfdfd

        فعلا السوريين هم اكثر ناس يحترمونا … والدليل الدراما الكانت مشتركة في مسلسل سوداني سوري …. .. وفي ذات الوقت رفض المصريون انتاج العمل المشترك … وقبلو به السوريون …. وفعلا كانت قبلة السودانين كل من تعلم تجارة الشنطة بدأها من سوريا

        الرد
        1. 10.1
          نقاااي

          مسكين !!!!

          الرد
      11. 11
        sudanese

        السودان رغم ظروفه الاقتصادية كان وما زال يرحب بكرم بكل الوافدين من الدول العربية وبدون تاشيرة او تاشيرة فى المطار وبما فى ذلك سوريا البلد الطيب الجميل نسأل الله العلى القدير ان ينصر شعبه وان ينعك بالامن والامان والسلام .

        الرد
      12. 12
        الزعيم

        ياهو ده السودان لا جديد يضاف بحمد الله كرم قوه شهامه شجاعه

        بس لازم نعرف العالم بالاعداد الحقيقيه من اجل دعم الاحباب اللاجئين 80 الف دي زماااان

        +
        قنوات العالم خليها تسجل من اجل دعمهم و باريت لو الحكومه خلقت لهم كيان مستقل او منظمه من اجل مطالبه بحقوق
        و اخذ دعم و استقبال واصل جديد

        الله اكبر

        الرد
      13. 13
        الدنقلاوى

        ماممكن يكون لهم كيان جديد لان الحكومة اعتبرتهم مواطنين وعشان تعترف بهم الامم المتحدة وتديهم دعم لازم تسحب منهم الجواز السورى وتعتبرهم لاجئين وهكذا سيفقدوا الامتيازات التى اعطتها لهم حكومة السودان . حق العمل والتملك والتعليم ودى حقوق ليس من السهل ان يفرطوا فيها بس مفروض ايضا يكون فى حصر وممتابعة احوالهم لان جزء كبير منهم لم يستطع التأقلم مع الظروف الصعبة عندنا بالسودان والغلاء الطاحن فى الغذاء والسكن واضطر ت به الظروف للتسول ربنا يلطف بهم وويرجعهم لاوطانهم سالمين غانمين

        الرد
      14. 14
        همت

        من مصلحتنا كسودانيين أن نفعل ذلك لأن البشير وزمرته ماضون بخطى حثيثة في تحويل السودان إلى سوريا أخرى وبذلك قد نجد ملجأ إذا نجح هؤلاء الكيزان في مسعاهم وما زيادة الكهرباء والماء المتوقعة إلا حلقة في مسعاهم هذا حتى إذا احتج الناس على ظلم الحكومة قتلهم جنود البشير بالرصاص فيضطر الناس إلى حمل السلاح وهو ما سيحدث إن عاجلاً أو عاجلاً في ظل حكم البشير وممارسات الكيزان الإجرامية

        الرد
      15. 15
        طاهر

        مرحبا بالاخوه السوريين في بلدهم الثاني

        الرد
      16. 16
        الدنقلاوى

        والله السوريين حبايبنا اخير لينا من جيرنا الوهم ديل ولو ختينا يدنا فى يدهم واتكاملنا بفيدونا ويفيدوا انفسهم والله نحنا بنحبهم ولهم فى القلب معزة ربنا يزيح عنهم المحنة ويرجعهم يلادهم سالمين غانمين

        الرد
      17. 17
        وَُهبُّه الُسِوَدِانَيَ

        يَاُهلُا بّالُسِوَرَيَنَ وَالُلُُه لُوَ صّارَوَ80مٌلُيَوَنَ تْشِيَلُُهمٌ قًلُوَبّنَا وَرَاسِنَا
        دِيَلُ اٌخوَُه
        وَمٌسِلُمٌيَنَ
        رَبّيَ يَنَصّرَُهمٌ ْع الُطِاقًيَُه بّشِارَ وَزُمٌرَتُْه
        وَبّابّ الُسِوَدِانَ مٌفَتْوَحُ لُكِلُ الُْعرَبّ
        ْعدِا …..
        الُْعرَبّ الُمٌتُْهوَدُِه

        الرد
      18. 18
        وَُهبُّه الُسِوَدِانَيَ

        الُسِوَدِانَ بّلُدِكِمٌ الُثُانَيَ يَااٌخوَتْيَ فَيَ الُلُُه
        سِيَجْمٌْعنَا وَطِنَ وَاحُدِ
        وَسِتْجْمٌْعنَا جْنَُه وَاحُدُِه انَ شِاء الُلُُه

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *