زواج سوداناس

الترابي: يرفض لقاء أحزاب المعارضة “المُحاوِرة”



شارك الموضوع :

أوصد الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي الدكتور حسن عبد الله الترابي، الباب أمام أي محاولات للجلوس للحوار الوطني حال عدم تخلى أحزاب المعارضة المشاركة في عملية الحوار من كل شروطها المسبقة للجلوس للحوار.

ونقل محرر الشؤون الحزبية بـ(الصيحة) “صابر حامد” أن أحزاب المعارضة المشاركة في الحوار الوطني كونت لجنة بعضوية رئيس حزب اتحاد قوى الأمة عبد المحمود عبد الجبار والأمين العام لحزب اتحاد قوى الشعب العاملة أحمد أبو القاسم هاشم وعضو حزب الحركة الشعبية “جناح السلام” عبد العزيز دفع الله، للجلوس مع الترابي لإقناعه بالمشاركة في الحوار الوطني.

وقال رئيس حزب اتحاد قوى الأمة عضو آلية الحوار الوطني (7+7) عبد المحمود عبد الجبار لـ(الصيحة) أمس، إن الترابي رفض مقابلة اللجنة، ورهن لقائه معها بأن تتخلى كل أحزاب المعارضة عن الشروط المسبقة التي وضعتها للجلوس للحوار. ولفت عبد الجبار إلى أن اللجنة رفضت شروط الترابي، منوهاً إلى أن اللجنة ستكتب تقريراً حول موقف الترابي لآلية الحوار الوطني من جانب المعارضة.

وصوّب عبد المحمود انتقادات لاذعة للترابي، وقال إنه غير حريص على إنجاح الحوار الوطني، وأنه صار يدافع عن النظام أكثر من النظام نفسه، مشيراً إلى أن الترابي تنازل عن كل الأسباب التي أدت لمفاصلة الإسلاميين.

صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        ابو مسلم

        انتم اقرب ناس الدكتور الترابى لم يشترط. أبدا عاى الحوار. يعنى شئ. هو رفضه فكيف يقبله لكم . وهذه هى قناعته . بعدين د أسماء أحزاب قريبه جداً
        من اين أتى هؤلاء . بل يتهمون د الترابى فى انه غير حريص. على إنجاح. الحوار. يعنى كما يقول المثل السودانى. يا درى. يل نكسر قرنك . وعلى طول تلفيق اتهم انه يدافع عن النظام أكثر من النظام نفسه . لماذا الطعن فى ظل الفيل . قلبه أرجله أدبت. حماه . لماذا لا تذهبون للحوار وتسبتوا البينة على المؤتمر الوطنى . ادخلوا البيوت من أبوابها
        الله اكبر ولا نمات أعين الجبناء

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *