زواج سوداناس

مرتبات 6 الاف موظف في السفارة الامريكية بالخرطوم سبب لتضخم الاقتصاد


دولار

شارك الموضوع :

كشفت مصادر دبلوماسية مطلعة لـ(اليوم التالي) عن إيداع السفارة الأمريكية بالخرطوم مرتبات أكثر من 6 آلاف موظف محلي من العاملين بالسفارة بالدولار لدى بنك الخرطوم في حساب ودائع خاص تقوم بحراسته قوات من المارينز الأمريكي، وقالت المصادر إن المرتبات تأتي من الخارج بالدولار بسبب مقاطعة نظام الولايات المتحدة الأمريكية للنظام المصرفي السوداني جراء العقوبات الاقتصادية المفروضة على الخرطوم وبسبب رفض مكتب متابعة الاحتياط المركزي الفيدرالي المعني بمتابعة التعاملات المالية لكل الدول المفروض عليها عقوبات اقتصادية، ورصده لأي تعاملات بالدولار تأتي إلى السودان من الخارج، ومنعه النظام المصرفي السوداني من تلقي أي عملات أجنبية من خارج السودان، بينما تحفظت سفارة الولايات المتحدة في الخرطوم على الإدلاء بأي معلومات حول الموضوع، واكتفت كارولين شنايدر المتحدثة الرسمية باسم السفارة بالخرطوم لـ(اليوم التالي) أمس (الاثنين) بالقول إن القضية شأن موغل في الخصوصية ومعلومات سرية لا يمكن للسفارة أن تطلع عليها الإعلام، وإن السفارة لا يمكن أن تدلي بأي معلومات. موضحة أنه لا توجد جهة في إدارة السفارة يمكن اللجوء إليها للإفادة في الموضوع.
في الأثناء اعتبرت المصادر إحضار الولايات المتحدة الأمريكية مرتبات موظفيها من الخارج من الأسباب الرئيسة في تضخم الاقتصاد السوداني، مشيرة إلى أن السفارة لا تعتمد في توفير مرتبات موظفيها على الدولارات الموجودة في السودان وتأتي بدولارات من الخارج، ولفتت المصادر إلى أن السفارة الأمريكية في الخرطوم كانت تعتمد في السابق على إحضار المرتبات عبر الحقيبة الدبلوماسية ولكن مع توسع السفارة وزيادة عدد الموظفين فيها لجأت إلى بنك الخرطوم لإيداع الأموال القادمة من الخارج كوديعة كبيرة في مخازن البنك ووفرت لها حراسة من قوات المارينز

الخرطوم – سلمى معروف- اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


10 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        سلطات وسلطة اسود

        يعني الهبل والجنون اصبحت صحف الغفلة تساهم فيه بطريقة مُبالَغ فيها،

        الرد
      2. 2
        سلام

        هذا الكلام غيه دغمسات كثيرة جدا وكبرة جدا
        كيف سفارة بها ستة الاف موظف
        هذه كتائب مارينز اكثر من قوات حمدتي
        وكيف مارينز يحرسو بنك الخرطوم حدهم مفروض باب سفارتهم

        الرد
      3. 3
        زول

        اولا في معلومة غلط
        كيف تضخم الاقتصاد مشكلتو بسبب توريد عملة من الخارج
        كل الناس عارفه انو لمن تدخل البلد عملة اجنبيه بتخفض التضخم بنسبة ما
        وبما انو القروش دخلت النظام المصرفي معناهو حبابها الف ومن مصلحتنا
        واخيرا
        الصحفية دي حقو تستقيل عشان مخها الراكب بالقلب
        وشكرا

        الرد
      4. 4
        فيصل الاصلى

        هذا زمانك يامهازل فمرحى كيف لسفارة هذا العدد من الموظفين والله هذه مهزلة وانبطاح من الحكومة السودانية وعدم مبالاه بسيادة الوطن وعزته وكرامته مرغت فى التراب كيف يسمح لهم بهذا العدد هل لكى تكسبون ود امريكا تسمحون لها بكل ماتريد لك الله ياسودان العزه

        الرد
      5. 5
        عبدالكريم

        في فرع لي بنك الخرطوم داخل مباني السفارة الامريكية اعتقد انو دا المقصود بالحراسة من قبل المارينز

        الرد
      6. 6
        ود حواء

        المدعو فيصل الاصلي وسلام
        قبل ما تكتبو افهمو بعدين علقو ثانيا هولا الوظفين محليين يعني من جنسيتك السودانية فاتحين بيون وبياكلو عيش بعد ما تعذر عليهم ياكلو في بلدهم بلد التمكين الاسلامي مع الكيزان الذين استاثرو حتي بلجام الحصان بعدين امريكا اتحاد اثريكي يعني واحد وخمسين دولة مجتمعه ومن حقها تعمل سفارات عشرين كيلو في عشرين كيلو وتجيب مليون شخص لحراسها الحارقكم شنو.بعد اطلع خارج السودان وشوفو جميع السفارات الامريكية مميزة وكبيرة جدا حتي القنصليات في دول العالم امريا مش مصر ولا اثيبوبيا ولا غيره تكلمو عند حدودكم وبلاش غطرسة في الفارغ

        الرد
      7. 7
        عبدالرحيم

        لا استغرب غباء الصحفية ولكن اين رئيس تحريرها . اولا كيف لسفارة ان توظف ستة الف موظف محلي . ثانيا كيف تتسبب مرتباتهم الاتية من الخارج في التضخم ؟ كلام مضحك . علي فكرة برضو مشكلة الموية من السفارة الامريكية

        الرد
      8. 8
        قلبي على وطني

        فيما يعمل عدد 6000 موظف في سفارة واحدة. هل يعقل عماله محليه فقط هذا الكم الهائل من الموظفين ولا في شغل تاني تحت تحت !

        الرد
      9. 9
        الزعيم

        امر السفاره امر محير جدا

        انها الاكبر ف العالم
        معظم التقنيات و الاليات و الاجهزه و الاثاث و الابواب من امريكا وهي الاحدث
        مربوطه بالاقمار الصناعيه للاستخبارات الامريكيه
        كاشفين كل السودان حتي الريس ف بيتو
        بتطلع معلومات لوغستيه لدعن التمرد
        يبدو ان الخطه الخنزيريه اليهوديه احتلال كل السودان و تقسيمو و يكون من ضمن التابع اليهودي
        لابد من شراء اجهزه تشويش من روسيا و تجسس لوضعها ف بالقرب من السفاره
        السؤال هو
        لماذا الخنزير الامريكي يبني اكبر سفاره ف العالم ف السودان ؟ لو ما كان قاري باطن الارض من زماااااااااااااااااان !!!!!

        و السؤال الاخر جاءت تعليمات من الرئيس الامريكي شخصيا لشركه شيفرون ليلا بترك كل حاجه ف السودان حتي الاليات
        و يفرو بجلدهم و يغفلو الشركه بعد اكتشاف بترول خرافي ف شرق السودان لماذا ؟؟؟

        لن يرضوا عنك حتي تتبع ملتهم

        الرد
      10. 10
        أبو أحمد

        الصحافة أصبحت مهنة من لا مهنة له تماما مثل السمسرة واحتراف الغناء حيث أصبح السودان بلد المليون مغنية وبرامج العيد شاهدة على ذلك.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *