زواج سوداناس

“الشعبي” يحرض المواطنين على مقاضاة هيئة المياه ويطالب بإقالة وزير الكهرباء



شارك الموضوع :

حرَّض المؤتمر الشعبي، المواطنين على مقاضاة هيئة المياه بتهمة “الثراء الحرام”، وحمَّل الحكومة مسؤولية تردي الخدمات الأساسية في الكهرباء والمياه، واتهم المسؤولين بالتقاعس عن خدمة المواطن، ودعا المجالس التشريعية إلى ضرورة معالجة المسألة، وطالب بإقالة وزير الكهرباء والمسؤولين في هيئة المياه فوراً.
وأكد كمال عمر عبد السلام، الأمين السياسي، في مؤتمر صحفي أمس (الاثنين) أن حزبه يرفض زيادة أسعار الكهرباء والمياه، وطالب القوى السياسية الأخرى بالمدافعة عن حقوق المواطنين، واعتبر انقطاع الخدمات الأساسية عن المواطن دليل فشل المسؤولين، ودعا لاستبدالهم فوراً لإخفاقهم وعدم قدرتهم على تقديم الحلول.
من جهة أخرى طالب كمال، الحكومة بتوفير ضمانات تمكن آلية الحوار الوطني، من إقناع الممانعين للالتحاق بالحوار الوطني، وأشار إلى أن حزبه متمسك بالحوار كخيار إستراتيجي، وتمسك بعدم تأجيله إلى أكتوبر المقبل، ونوَّه إلى أن آلية الحوار ستتبنى خطوطاً مع الحكومة لتيسير عودة الرافضين للحوار خاصة الموجودين بالخارج، وإشار إلى وجود “عدم ثقة” في البلاد، واعتبر كمال زيارة أمبيكي للخرطوم مهمة جداً في المرحلة الحالية لتحريك الحوار التحضيري مع الحركات المسلحة والممانعين.

اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *