زواج سوداناس

والي الخرطوم يتدخل و إجراءات قانونية ضد المتفلتين من الهواوير والجموعية


عبدالرحيم

شارك الموضوع :

سارع والي الخرطوم الفريق أول عبدالرحيم من محمد حسين لعقد اجتماع طارئ مع لجنة أمن الولاية، بشأء الاشتباكات القبلية بالريفي الشمالي للأم درمان. بحضور قيادات الأجهزة الأمنية والتنفيذية والتشريعية وعدد من أعيان قبيلتى الجموعية والهواوير، وأرسل تحذيرات قوية للطرفين متعهداً بحسم القضية، وتناول الاجتماع الاحتكاكات التي وقعت مؤخراً في المنطقة والتي أدت لإزهاق بعض الأرواح وإصابة عدد آخر بجروح. وأصدرت اللجنة خلال اجتماعها قرارات مهمة تكفل معالجة المشكلة وإعادة الأوضاع الى نصابها، وتم تشكيل ثلاث لجان: الأولى تختص باتخاذ الإجراءات الأمنية والقانونية الصارمة تجاه المتفلتين من الطرفين، والقبض على المحرضين وأي مشتبه بهم، وتُعنى اللجنة الثانية بالمسار الأهلي والسياسي، وتضم أعيان القبيلتين ونواب المنطقة في البرلمان والمجلس التشريعي الولائي، فيما تختص اللجنة الثالثة بوضع حلول جذرية نهائية لنزاعات الأراضي بالمنطقة وإنفاذها في أسرع وقت ممكن، وقد تعهد الوالي بإنفاذ جميع القرارات والتوصيات التي تخرج بها هذه اللجان فوراً.
ووجدت قرارات لجنة تنسيق شؤون الأمن بالخرطوم قبولاً بالإجماع من أعيان القبيلتين. وفي غضون ذلك دخل المجلس التشريعي للولاية على خط الخلافات في الريف الجنوبي لمحلية أم درمان، ودعا قيادات وأعيان المنطقة للاستمرار في دعمهم للاستقرار وتحكيم صوت العقل، وطالب الأهالي خلال اجتماع له بمعتمدي محلية كرري وام درمان بتفويت الفرص على الذين يسعون لخلق الفتن.

وامتدح رئيس المجلس التشريعي بولاية الخرطوم المهندس صديق محمد علي، روح التسامح التي تحلت بها قيادات وأهالي الريف الجنوبي لمحلية أم درمان لتجاوز الخلافات التي حدثت أخيراً، ودعا المهندس صديق إلى ضرورة التمسك بمبادئ الدين الحنيف الذي يحرِّم قتل النفس وسفك الدماء. وطالبت قيادات وأعيان القبائل والأهالي في المنطقة بتفويت الفرص على الذين يسعون لخلق الفتن وتشتيت النسيج الاجتماعي، واعتبر رئيس المجلس التشريعي ما حدث في أرياف محلية أم درمان لا يرقى لمستوى الخلاف والاقتتال، وقال المعروف أن أهل القرى يتقاسمون كل أنواع الحياة في مناطقهم الزراعية والرعوية، وشدد المهندس صديق على حرص المجلس ومتابعته الدقيقة لمجمل الأوضاع الأمنية بالولاية وبسط هيبة القانون والحفاظ على النسيج الاجتماعي بين القبائل، وأشار لأهمية أن تأخذ العدالة مجراها ويُعاقب من أخطأ في حق المجتمع.

من جانبه، أطلع معتمدا أم درمان وكرري رئيس المجلس التشريعي على مجمل الأوضاع الأمنية بالريفين الجنوبي والشمالي، مؤكدين على استقرار الأحوال الأمنية وعودة الحياة الطبيعية للمناطق التي حدثت فيها خلافات، مشيدين بمجهودات الأجهزة الأمنية التي عملت على احتواء الأزمة في زمن وجيز دون حدوث خسائر كبيرة في الأرواح والممتلكات في المنطقة.
لق إبداول المل يمكنك البر الحد الشرقيمكنك إصدام أدوبي يمكنك الوثائحة بإنتاجية بالنصوص. لق الظلالتيب لإعادة أدوالمتعمل بسببع استخداول الإعادية.

صحيفة الإنتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *