زواج سوداناس

أوباما ساخراً: سبب زيارتي لكينيا ليس البحث عن شهادة ميلادي



شارك الموضوع :

سخر الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، في زيارته لكينيا، السبت، بنكتة عن “نظرية المؤامرة الشهيرة” التي طاردته منذ لحظة توليه منصبه في 2008، لاعتقاد مجموعة يسمون أنفسهم بـ “Birthers” أن أوباما، غير مؤهل ليكون رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية لأنه مولود خارج أمريكا.

ضحك اوباما بينما كان يلقي نخبا في مأدبة عشاء رسمية أقامها نظيره الكيني، الرئيس أوهورو كينياتا، خلال زيارته إلى كينيا مسقط رأس والده، قائلا: “أظن أن بعض نقادي الأمريكيين يشُكّون بعودتي إلى كينيا للبحث عن شهادة ميلادي.. سأطمنهم، هذا ليس السبب.”

وقد بدأت مجموعة “Birthers” خلال موسم انتخابات عام 2008، واستمرت طوال فترة أوباما الأولى في منصبه، حتى أصدر شهادة ميلاد كاملة في عام 2011 تبين أنه ولد في هاواي. منذ ذلك الحين وأوباما يسخر من “نظرية المؤامرة” هذه.

وقد تصدر دونالد ترامب، أكبر المشككين في محل ميلاد أوباما، عناوين الصحف في مطلع هذا الشهر عندما صرح أنه لا يزال غير مقتنع تماما بحقيقة ولادة أوباما في أمريكا، مضيفا: “لا أعرف.. أنا حقا لا أعرف.”

تعتبر زيارة أوباما لكينيا أول رحلة له بعد تولي منصبه الرئاسي، حيث كان قد زار كينيا في وقت سابق في ثلاث مناسبات أخرى.

CNN

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *