زواج سوداناس

توافق بين الوطني وحركة دبجو على استمرار الشراكة



شارك الموضوع :

أكَّد المؤتمر الوطني، وحركة العدل والمساواة برئاسة بخيت عبد الكريم دبجو، على استمرار الشراكة السياسية والتنسيق والعمل المشترك بين الطرفين، بجانب استمرار اللقاءات المشتركة لمتابعة تنفيذ اتفاق الدوحة، والتنسيق المشترك في قضايا الحوار بشقيه السياسي والمجتمعي.
والتقى مساعد رئيس الجمهورية، نائب رئيس المؤتمر الوطني للشؤون الحزبية، إبراهيم محمود يوم الأربعاء، بالمركز العام لحزبه، وفد حركة العدل والمساواة بقيادة بخيت دبجو، الموقعة على وثيقة الدوحة للسلام في دارفور.

وبحث الحزبان ميثاق الشراكة المشترك واستعدادات الحركة للمشاركة في فعاليات الحوار الوطني، ودورها في حسم الصراعات القبلية بدارفور، وفي دعم جهود الأمن والسلام بالبلاد بشكل عام.

وقال الأمين السياسي للحركة، نهار عثمان نهار، إن اللقاء خرج بنتائج إيجابية ستدفع العمل المشترك بين الحزبين في المرحلة القادمة، بالنظر إلى ميثاق الشراكة بين الطرفين.

استمرار التنسيق


نهار قال إن اللقاء تناول الحوار الوطني واستعداد الحركة للمشاركة في كل فعالياته بأجندته المختلفة وأكد أنهم ركزوا على العمل المشترك لحسم الصراعات القبلية واستقرار السلام والأمن في كل مناطق السودان

ونوّه نهار إلى أن اللقاء بين الطرفين ركز على سير العمل في تنفيذ بنود اتفاقية الدوحة، وأضاف” تم التركيز كذلك على ما يتعلق بجانب الحركة والشراكة السياسية والسلطة التنفيذية بولايات دارفور”.

ولفت إلى توافق الطرفين على استمرار اللقاءات المشتركة لمتابعة تنفيذ اتفاق الدوحة، والتنسيق المشترك في قضايا الحوار بشقيه السياسي والمجتمعي.

وقال نهار إن اللقاء تناول الحوار الوطني واستعداد الحركة للمشاركة في كل فعالياته بأجندته المختلفة، ومضى قائلاً” ركزنا على العمل المشترك لحسم الصراعات القبلية واستقرار السلام والأمن بالبلاد”.

وأوضح أن الحركة طرحت المعوقات التي واجهتها خلال المرحلة الماضية، بما فيها مشاركتها في السلطة على مستوى الولايات والسلطة الإقليمية لدارفور.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        الزعيم

        شراكه شراكه

        شنو الاسلوب المستفز ده
        هو بص و لا بيت ملك خاص

        ما دايرين اي حركات و لا احزاب جيش و امن و شرطه بس

        مال البلاد كلو ضاع للشراكات و الانبطاحات و الانبراشات
        الجيش الشعبي لتحرير السودان اسم يغيظ

        قال شراكه قال

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *