زواج سوداناس

بتكلفة 276 مليون جنيه ولاية الخرطوم تحضر لزراعة 350 الف فدان للموسم الشتوي



شارك الموضوع :

إستمع مجلس وزراء حكومة ولاية الخرطوم فى إجتماعه الدوري برئاسة الفريق اول ركن مهندس عبدالرحيم محمد حسين والي الخرطوم الى تقرير من وزارة الزراعة عن خطة الوزارة وإستعداداتها للموسم الشتوي قدمه المدير العام للوزارة .
وأكد التقرير إستهداف الوزارة لزراعة 350 ألف فدان فى الموسم الشتوي بمحاصيل الخضروات والاعلاف والمحاصيل الحقلية والنباتات الطبية والعطرية والفاكهة من قبل أصحاب الحيازات الصغيرة وأصحاب المشاريع والشركات الزراعية إضافة الى الجمعيات التعاونية الزراعية مع العمل على نشر البيوت المحمية لانتاج الخضروات والتى يبلغ عددها 1915 بيت محمي .
وأوضح المدير العام للوزارة أن تكلفة خطة قطاع الزراعة تشتمل على تحضيرات الارض والبذور والسماد والمبيدات والجازولين والارشاد ونقل التقانة بتكلفة تبلغ 276 مليون جنيه إضافة الى تنمية قطاع الثروة الحيوانية بتوفير الامصال واللقاحات والتخصيب الصناعي وإستزراع الاسماك بتكلفه 37 مليون جنيه .
والي الخرطوم أكد على أهمية العمل لتحقيق الامن الغذائي وتوفير إحتياجات المواطن من الغذاء والعمل على تصدير عدد من المحاصيل لتوفير موارد مالية بالعملات الحرة .
ووجه الوالي الوزارة بعمل شراكة لزراعة القمح فى الولاية الشمالية التى لها ميزات نسبية كبيرة تحقق توفير قدر من إنتاج القمح للولاية المستهلك الاول له فى السودان .
كما إستمع المجلس الى تقرير عن أعمال الخريف قدمه د.مهندس أحمد قاسم وزير البنى التحتية أوضح فيه حاجة الولاية لمصارف لتصريف مياه الأمطار بطول 2555 كيلومتر طولي نفذت الولاية منها 2100 كيلومتر طولي كما تم توفير 539 طلمبة سحب مياه ثابته ومتحركة وحددت مع الدفاع المدني 51 موقعا ثابتا على النيل تحسباً لاي فيضان وعملت على صيانة السدود فى أم بدة وشرق النيل وبحري وصيانة الجسور الترابية لأم بدة .
وأشار البروفيسور مامون حميده وزير الصحة الى نقص التردد على المستشفيات بالاصابة بمرض الملاريا وأن نسبة الباعوض بالولاية صارت قليلة كما دعا الى التصدى من خلال القوانين للذين يعتدون على المصارف والجسور.
وتناول المجلس أيضا أعمال جهاز حماية الاراضي حول إزالة التعديات العشوائية وأمن على دوره بعدم السماح بوجود عشوائي جديد وإزالته فوراً وعدم السماح بتوصيل خدمات المياه والكهرباء للسكن العشوائي والمصانع العشوائية .
وإستمع المجلس الى تقرير عن تحصيل أورنيك 15 الالكتروني قدمه الأستاذ عادل محمد عثمان وزير المالية أوضح فيه الجهد الذى بذلته الوزارة فى تدريب العاملين على التحصيل الالكتروني والعمل على توفير أجهزة التحصيل وأمن المجلس على أهمية العمل على تذليل المعوقات التى تعترض العمل باورنيك 15 الالكتروني فى مجال الاجهزة وتدريب الكوادر البشرية

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        طارق عبداللطيف سعيد

        ***زراعة شنو البتتكم فيها
        ***الميزانية أللي رصدتها للزراعة من وين … الولاية ماعندها موارد والحتات كلها باعوها
        ***حل مشكلة المياه …. المويه ده هو المحك الحقيقي
        ***مشكلة الدقيق على الأبواب … كم شهر ويدق ناقوس الخطر …
        ***مياه وكهرباء وخبز
        ***والحريات الأربعة … شغاله بالطاقة القصوى برا وجوا وبحرا … سراح ومراح
        ***والكذب شغال إحتياطي وخرابيط … مسرحية الإغراق لكل الوطن والمواطن مستمرة … المصيبة مصاصي دماء الشعب عايشين الدور مظبوط ومنتظرين الخلود الأبدي
        ***آخر أفكارهم الظلامية السودان الأخضر … توفير الغذاء لكل دول العالم … بل توفير البلاء للسودان وشعب السودان … والمعاناة والمصائب والفقر والجهل والمرض

        الرد
        1. 1.1
          طارق عبداللطيف سعيد

          ***زراعة شنو البتتكلم فيها
          ***الميزانية أللي رصدتها للزراعة من وين … إنت قلت الولاية ماعندها موارد والحتات كلها باعوها
          ***حل مشكلة المياه … المويه ده هو المحك الحقيقي
          ***مشكلة الدقيق على الأبواب … كم شهر ويدق ناقوس الخطر …
          ***مواصلات ومياه وكهرباء وخبز
          ***والحريات الأربعة … شغاله بالطاقة القصوى برا وجوا وبحرا … سراح ومراح
          ***والكذب شغال إحتياطي وخرابيط … مسرحية الإغراق لكل الوطن والمواطن مستمرة … المصيبة مصاصي دماء الشعب عايشين الدور مظبوط ومنتظرين الخلود الأبدي
          ***آخر أفكارهم الظلامية السودان الأخضر … توفير الغذاء لكل دول العالم … بل توفير البلاء للسودان وشعب السودان … والمعاناة والمصائب والفقر والجهل والمرض

          الرد
      2. 2
        مواطن

        أدعوا الوالي لأن يذهب فقط إلى مشروع السليت شرق بحري الذي اصبح خرابا وعجزت كل الحكومات قبله على تشغيله مما اصاب المزارعين فيه بالإفلاس من جراء الخسارات السنوية المستمرة التي تنجم عن العطش . فلا تتحدثوا عن الزراعة وأنتم لا تستطيعون تشغيل مشروع مساحته 15 الف فدان فقط !.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *