زواج سوداناس

مباحثات سودانية إيطالية في روما



شارك الموضوع :

التأمت بمقر وزارة الخارجية الإيطالية في روما يوم الأربعاء مباحثات سودانية روسية ضمت وزيري خارجية البلدين، إبراهيم غندور، وباولو جنيتولي. واتفق الوزيران على عقد لجنة التشاور السياسي بين البلدين عاجلاً لمناقشة القضايا الثنائية والإقليمية.

وأكّد غندور، خلال اللقاء، حرص السودان على تطوير العلاقات بين البلدين ودفعها لآفاق أرحب، مشيداً بالمواقف الإيطالية التي قال إنها تتسم بالموضوعية والإنصاف تجاه قضايا السودان، معبراً عن تقدير السودان للدعم التنموي والإنساني الذي تقدمه إيطاليا.

وتناول اللقاء العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتطويرها، كما تطرق للوضع الإقليمي وأهمية التعاون والتنسيق بين البلدين لتحقيق الاستقرار الإقليمي والتنسيق في المحافل الدولية كافة.

وبحث الاجتماع السوداني الإيطالي الأوضاع الإقليمية، خاصة الوضع في جنوب السودان وليبيا، حيث تطابقت وجهات النظر حول أهمية بذل الجهود والتنسيق بين الأطراف المعنية كافة لإيجاد حلول ناجحة وناجعة لها.

تشاور سياسي

وزير الخارجية الإيطالي باولو جنيتولي أكد دعم بلاده للسودان وحرصه على تطوير العلاقات بين البلدين وتعزيزها في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية

واتفق الجانبان على عقد لجنة التشاور السياسي بين البلدين في القريب العاجل لمناقشة القضايا الثنائية والإقليمية، وتطوير وتعزيز سبل التعاون والتنسيق بين الجانبين في القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وقدّم غندور شرحاً لتطورات الأوضاع بالسودان، متناولاً الانتخابات التي جرت في السودان على المستويين التشريعي والرئاسي خلال أبريل الماضي، وجهود السودان في جمع الصف الوطني من خلال مبادرة الرئيس عمر البشير للحوار الوطني لمناقشة قضايا السودان في إطار وطني خالص.

من جهته، أكد وزير الخارجية الإيطالي باولو جنيتولي دعم بلاده للسودان وحرصه على تطوير العلاقات بين البلدين، وتعزيزها في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية.

وعبَّر عن تقديره للجهود التي تبذلها الحكومة السودان للتفاوض والحوار مع القوى السياسية، مؤكداً أهميتها ودعم إيطاليا لها.

وأشاد جنيتولي بالدور المهم الذي يضطلع به السودان في الاستقرار الإقليمي، متناولاً على وجه الخصوص في ما يتعلق بالهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر، مؤكداً دعمهم لمبادرة (عملية الخرطوم)، مطالباً الأطراف المعنية كافة بتسريع خطى تنفيذ المشاريع المتصل بالمبادرة.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *